العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يهدف إلى تعزيز مكانته كأفضل أبناء جيله ضمن خيول الـ 3 سنوات

    «إسنشيال كوالتي» بشعار «غودولفين» يطلب لقب «ترافرس ستيكس» الأميركي اليوم

    «إسنشيال كوالتي» يرغب في انتصار رابع خلال مسيرته بسباقات «جروب 1». من المصدر

    يهدف «إسنشيال كوالتي» إلى تعزيز مكانته كأفضل أبناء جيله ضمن خيول الثلاث سنوات في السباقات الأميركية، حين يطلب بإشراف المدرب براد كوكس لقب سباق «ترافرس ستيكس» المخصص للخيول المهجنة الأصيلة «جروب 1» لمسافة 2000 متر رملي، ويقام اليوم على مضمار «سراتوغا» في ولاية نيويورك الأميركية.

    ويتجه مهر الإنتاج المحلي المنحدر من نسل الفحل «تابت» إلى «ترافرس ستيكس» الذي يعد بمثابة «داربي الصيف» في أميركا، عقب تحقيقه سبعة انتصارات في مسيرته التي تقتصر على ثماني مشاركات.

    ويطمح «إسنشيال كوالتي» المتوج العام الماضي بطلاً لخيول السنتين في السباقات الأميركية، إلى مواصلة التألق في موسمه الحالي، وتعزيز مكانته كأفضل الجياد في عمر ثلاث سنوات، إذ يطمح مهر «غودولفين» في سباق «سراتوغا» لانتصاره الثالث على التوالي في 2021، والرابع في مسيرته على صعيد سباقات الفئة الأولى «جروب 1» الأعلى تصنيفاً عالمياً، والذي جاء آخرها فوزه يونيو الماضي بلقب سباق «بيلمونت ستيكس» الذي جرى على المسافة ذاتها 2000 متر وإنما على مضمار «بيلمونت بارك».

    ويواجه مهر «غودولفين» بقيادة فارس لويز في «ترافرس ستيكس» ستة من نخبة جياد السباقات الرملية في أميركا، يبرز منهم المهران الأميركيان «كيب مي إن مايند» بإشراف المدرب روبيرتو ديودور، و«موسكيوباراد» بإشراف المدرب ألبرت سول، والطامحان لرد اعتبار حلولهما في المركزين الثاني والثالث نهاية الشهر الماضي خلف «إسنشيال كوالتي» في الشوط التحضيري لهذا السباق «جيم داندي ستيكس» الذي جرى على مضمار «سراتوغا» لمسافة 1800 متر وخصص لخيول الفئة الثانية «جروب 2».

    وعلق المدرب براد كوكس على حظوظ «إسنشيال كوالتي» للفوز في «ترافرس ستيكس»، بقوله في تصريحات صحافية: «يتمتع (إسنشيال كوالتي) بجاهزية عالية ذهنياً، وبالتأكيد هو الآن أكثر جاهزية من حالته قبيل تسجيل الفوز في (جيم داندي ستيكس)، ويسير وفق الخطة المرسومة له ببلوغ ذروة الأداء في (ترافرس ستيكس) الذي ظل هدفنا منذ مشاركته في (كنتاكي داربي)، وأشعر بأنه في الموقع الصحيح الذي نريده لمواصلة سلسلة عروضه القوية».

    وأضاف: «الجواد يعلم كيفية التغلب على المنافس الأخير، بالصورة ذاتها للأداء القوي الذي ظهر عليه في مضمار بيلمونت يونيو الماضي، حين انتزع الصدارة من (هوت رود شارلي) والحفاظ عليها حتى خط النهاية، ولديه قدر هائل من اللياقة التحملية، ونشعر بإثارة تجاه حظوظه في هذا السباق».

    من جهة أخرى، يشهد مضمار «سراتوغا» أيضاً، ارتقاء مهرة غودولفين «ليك أفنيو» بإشراف المدرب الخبير بيل موت، لخوض تحدي سباقات الفئة الأولى «جروب 1»، حين تنشد المهرة البالغة من العمر أربع سنوات، لقب سباق «بالرينا هانديكاب» الذي يجري لمسافة 1400 متر.

    وتتطلع «ليك أفنيو» إلى تسجيل انتصارها الأول في مسيرتها ضمن سباقات الفئة الأولى، بعد أن حققت نتائج لافتة على صعيد بقية السباقات الفئوية الأخرى، والتي استهلتها وهي بعمر السنتين، بفوزها في 2019 في سباق «ديموازيل سيتكس» لخيول «جروب 2».

    «بن بطل» في مهمة «سلبريشن مايل» بعد غياب 11 شهراً

    يطمح «بن بطل» بإشراف المدرب العالمي سعيد بن سرور، إلى مواصلة سلسلة انتصاراته على ساحة الخيل العالمي، حين يستهل موسمه في المنافسة على لقب سباق «سلبريشن مايل» المخصص لخيول «جروب 2»، ويجري على مضمار «غودوود» البريطاني، في ظهورٍ أول لجواد «غودولفين» البالغ من العمر سبع سنوات، منذ 11 شهراً.

    ويعود جواد غودولفين المنحدر من نسل الفحل «دباوي» إلى السباقات، منذ حلوله ثالثاً في مشاركته الوحيدة العام الماضي في سباق «2000 غينيز البريطاني»، وتستند حظوظ «بن بطل» في «سلبريشن مايل» على قدراته الاندفاعية التي قادته على مدار المواسم الأربعة الماضية إلى تحقيق إنجازات لافتة في السباقات الفئوية حول العالم، من ضمنها انتصارات في الفئة الأولى «جروب 1».

    طباعة