برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    خالد عبيد: الأداء الفني ضعيف حتى الآن

    الجولة الثانية تكشف عدم جاهزية أندية الدوري.. و3 فرق بالعلامة الكاملة

    بني ياس افتقد المهاجم الهداف أمام الوحدة. تصوير: نجيب محمد

    أكدت الجولة الثانية من دوري أدنوك للمحترفين عدم جاهزية فرق كثيرة للبطولة، نتيجة الارتفاع الكبير في درجات الحرارة والرطوبة، وعدم تأقلم اللاعبين على اللعب في هذا الجو الصعب، ولم يظهر فريق قادر على الإقناع حتى الآن في البطولة، على الرغم من وجود ثلاثة فرق حققت العلامة الكاملة، وهي: العين، الشارقة، شباب الأهلي، ولكنها ليست بهذا الإقناع الذي قد يقود الفريق للمنافسة على لقب الدوري. وكانت الجولة الثانية قد أسفرت عن فوز العين على الإمارات الصاعد حديثاً بثنائية، وشباب الأهلي على عجمان بصعوبة بهدف دون مقابل، والشارقة على الظفرة بالنتيجة نفسها، إذ تعاملت الفرق الثلاثة مع الجولتين الماضيتين بنظام الأهم ثم المهم، وهو الحصول على النقاط الثلاث في هذه الظروف الصعبة. وفشل الوحدة الذي كان أكثر إقناعاً في الجولة الأولى من الثانية، بعد تعادله مع بني ياس في وقت كان الأخير الأفضل والأقرب للفوز، لولا افتقاده مهاجماً قادراً على إنهاء الهجمات، أما «حامل اللقب» فتعثر أمام اتحاد كلباء في ملعب الأخير، ليفقد أول نقطتين بالبطولة ويترك الصدارة مؤقتاً، وبالتأكيد لن تعتبر الجولتان الماضيتان مقياساً لتحديد بطل الدوري، ولكن تشير إلى مدى الاستفادة من فترة الإعداد.

    ويعتبر فريق عجمان من الفرق التي ظهرت بقوة وجاهزية لانطلاق البطولة، حيث فاز على النصر في الجولة الأولى بثلاثية، ولم يكن صيداً سهلاً لفريق شباب الأهلي في الجولة الثانية، ما يعني أنه سيكون له شكل آخر في البطولة هذا العام، والحال نفسه ينطبق على فريق خورفكان الذي يضم نخبة من اللاعبين الدوليين السابقين المواطنين، ونجح في إحراج فريق الوصل غير الموفق في الجولة الثانية والبعيد عن حسابات المنافسة إلى حد ما.

    وصالح النصر جمهوره بخماسية في مرمى العروبة، ولكنها كانت غير كافية أمام الجمهور الذي كان شاهداً على مستوى متواضع للعميد في الجولة الأولى، وفي الجانب الآخر يبدو أن العروبة سيعيد إلى الأذهان سيناريوهات متكررة لقاعدة «الصاعد هابط»، بعدما تلقى تسعة أهداف في جولتين، ولم يحرز أي هدف.

    سؤال الجمهور

    ورصدت «الإمارات اليوم» سؤالاً عن رأي الجمهور في الجولتين الماضيتين عن شكل المنافسة وتوقعهم عن مستوى فريقَي العين وشباب الأهلي، بسؤال على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «شاركنا الرأي.. هل نتائج الجولة الثانية مؤشر إلى عودة التنافس بين العين وشباب الأهلي على لقب الدوري؟ وتم وضع إجابتين، وهما نعم لأداء الفريقين المميز، ليس بالضرورة.

    وخلال التصويت، الذي شارك فيه 127 مشاركاً، توقع 56.8٪ من المشاركين أنه ليس بالضرورة ذلك في بداية الدوري، بينما توقع 43.2٪ أنه ليس بالضرورة أن يكون التنافس بين الفريقين مع وجود فرق أخرى، مثل الجزيرة والشارقة والوحدة قادرة على المنافسة بقوة. وأكد المحلل الفني خالد عبيد، أن الجولة الثانية من دوري أدنوك للمحترفين، كانت استمراراً لتواضع المستوى الذي ظهرت عليه الفرق في الجولة الأولى من البطولة، مشيراً إلى أن هناك تواضعاً غريباً في مستوى الفرق، هو بالتأكيد تأثير ارتفاع درجة الحرارة، ولكنه أشار الى أنه بالتأكيد ليس عذراً كاملاً أن يكون المستوى بهذا الشكل السيئ.

    وقال خالد عبيد، لـ«الإمارات اليوم»: «جولة ضعيفة فنياً، وبعض الفرق لاتزال تقدم مستوى متواضعاً جداً، ونخص بالذكر العروبة، الذي لم يقدم أي شيء، واستمراره بهذا المستوى سيكون أمراً سيئاً للمسابقة بشكل عام، ويجب تدارك الموقف، فريق شباب الأهلي من الفرق المنافسة، وهو أمر لا غبار عليه، مع وجود الجزيرة، كونه حامل اللقب وبالتشكيلة نفسها، فيما فريق بني ياس يقدم كرة جميلة وينقصه فقط هداف البطولة». وأضاف: «النصر فاز بخماسية، ولكنه غير مقنع بالتأكيد، ويظهر أن هناك خللاً كبيراً في الأداء الفني، وأمام فريق متواضع، الوصل قدم مباراة جيدة، وطالبنا اللاعبين الأجانب بتقديم مستوى أفضل، والعكس حدث، حيث هبط مستوى الأجانب أكثر في الجولة الثانية، كل هذه الأمور من شأنها أن تؤثر في المنتخب الوطني، ويجب على الفرق بعد هذا التوقف أن تظهر الجانب الجيد والدور الفني المهم لمسيرة منتخبنا الوطني».

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة