العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الظفرة دون «قوة الأجانب» يتحدى «الملك»

    الشارقة فاز على اتحاد كلباء في الجولة الأولى. تصوير: أسامة أبوغانم

    سيقع على عاتق لاعبي فريق الظفرة من المواطنين إثبات قدراتهم الفنية التي يمتلكونها حينما يستقبلون الساعة 7:15 من مساء اليوم منافسهم فريق الشارقة، ضمن الجولة الثانية لدوري المحترفين لكرة القدم «أدنوك»، في مواجهة يدخلها الفريق من دون لاعبيه الأجانب عدا المهاجم السنغالي ماكيتي ديوب، وهو ما سيفرض على الفريق واقعاً صعباً على غرار الجولة الأولى.

    ولم يُجر «فارس الظفرة» حتى الآن أي تعاقد على مستوى اللاعبين الأجانب لملء الفراغ عقب رحيل الثلاثي، لاعب الوسط الهولندي مايكل راشوفيل والمدافع المغربي عصام العدوة، وانتهاء إعارة المهاجم بيدرو كوندي، إذ قررت إدارة النادي تأجيل حسم ملف اللاعبين الأجانب لما بعد الجولة الحالية.

    وعلى الرغم من عدم حسم الملف حتى الآن فإن الظفرة ظهر بشكل جيد في الجولة الأولى أمام الجزيرة، وخسر بهدفين نظيفين في لقاء تماسك فيه اللاعبون بفضل الخطة الدفاعية التي خاض بها المدرب السوري محمد قويض المباراة.

    في المقابل، يسعى فريق الشارقة لاستغلال فرصة عدم حسم أصحاب الأرض ملف الأجانب، وذلك بتحقيق الفوز للحصول على النقاط الثلاث الثانية لهم عقب الفوز في الجولة الأولى بصعوبة على اتحاد كلباء بهدف دون رد.

    ووصف مدافع الشارقة عبدالله غانم المباراة بالصعبة، مشيراً إلى أن الفريق يتدرب بشكل جيد وأنهم كلاعبين جاهزون للمواجهة، مؤكداً أن المباراة تتطلب التركيز والعمل الجاد كونها إحدى المحطات المهمة في البطولة. وقال خلال المؤتمر الصحافي التقديمي: «استعدادات الفريق جيدة للمباراة». وامتدح عبدالله غانم حالة الانسجام بين اللاعبين، واصفاً الفوز الأول في مباراة اتحاد كلباء بالمهم في أي بطولة.

    طباعة