برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أكد أهمية تضافر الجهود ومساعدة الاتحاد في تكوين منتخبات قوية

    الوهيبي: السباحة في خطر.. والوصل آخر المحاربين

    صورة

    أعرب أمين عام اتحاد السباحة عبدالله الوهيبي، عن قلقه تجاه مستقبل رياضة السباحة في الدولة، وقال إن «السباحة في خطر لأن معظم الأندية قامت بتقليص الأجهزة الفنية والإدارية لفرق السباحة، فيما جمّدت أندية أخرى اللعبة لأسباب مالية، ويعتبر نادي الوصل آخر المحاربين».

    وأشاد الوهيبي بالمجهود الكبير الذي يقوم به نادي الوصل من أجل المحافظة على رياضة السباحة وتجهيز السباحين والحفاظ على القاعدة الكبيرة من اللاعبين في حدود الإمكانات المتاحة، متمنياً أن تحذو كل الأندية حذو نادي الوصل في الاهتمام بالسباحة حتى يكون هناك شأن مختلف في المستقبل.

    وقال الوهيبي لـ«الإمارات اليوم»: «الفترة الماضية شهدت توقفاً بسبب جائحة كورونا، ولكن بعض الأندية عادت للتدريبات وفق الإجراءات الاحترازية، وهو ما قام به نادي الوصل من خلال عدد من سباحيه المتميزين ممن نجحوا في حصد الميداليات الخليجية أخيراً».

    وأضاف: «أتوجه بالشكر إلى نادي الوصل على ما يقوم به للمحافظة على قاعدة السباحين والمدربين المتميزين الذين استعان بهم الاتحاد الفترة الماضية، بسبب عدم التعاقد مع مدرب للمنتخبات الوطنية حرصاً منا على إعطاء المجال لمجلس الإدارة الجديد الذي سيتولى قيادة الاتحاد لاختيار المدرب المناسب، ولم يتأخر نادي الوصل عن دعم الاتحاد والمساعدة لكي تخرج المشاركة بشكل جيد».

    وأشار الوهيبي إلى أن السباحة الإماراتية تحتاج إلى تضافر الجهود ومساعدة الاتحاد في تكوين منتخبات قوية حرصاً على مظهر الرياضة الإماراتية في المشاركات الخارجية المقبلة مع بداية العودة إلى البطولات الرسمية، خصوصاً أن الإمارات على موعد مع استضافة البطولة العربية في أكتوبر المقبل وبطولة العالم للسباحة في أبوظبي ديسمبر المقبل. وكانت منتخبات السباحة قد شاركت في بطولة دول مجلس التعاون الخليجي للألعاب المائية رقم 28 بتواجد 18 سباحاً في مختلف المراحل منهم 14 سباحاً من نادي الوصل، وأربعة سباحين من نادي الفجيرة، وهو ما يظهر غياب الأندية تماماً عن دعم المنتخبات الوطنية بسباحين مميزين، وهو ما يؤثر على نتائجنا الخليجية والعربية، وحققت الإمارات في بطولة المراحل السنية سبع ميداليات بواقع ثلاث ذهبيات وفضية وثلاث برونزيات، بينما تحقق في منافسات بطولة العمومي أربع ميداليات (ذهبية وفضيتان وبرونزية).

    الغيلاني: تقليل الميزانيات في أندية أبوظبي أضر بالألعاب الفردية

    أكد المشرف العام لرياضة السباحة في نادي الجزيرة جمعة الغيلاني، أن تقليل الميزانيات في أندية أبوظبي أضر بالألعاب الفردية، خصوصاً لعبة السباحة التي كان نادي الجزيرة فيها من الروافد الأساسية للمنتخبات والأفضل على مستوى الدولة مع فريق الوصل في كرة الماء. وقال الغيلاني، لـ«الإمارات اليوم»: «سباحة الإمارات تغرق، وتقليل الميزانيات أضر كثيراً بنا. لا يوجد إيقاف رسمي ولكن اللعبة متوقفة حتى الآن، وهو ما يضر بالسباحة الإماراتية التي شاركت في بطولة الخليج بنادي الوصل، وأربعة سباحين في المراحل السنية من نادي الفجيرة، وأتمنى أن يكون هذا مؤقتاً لأن السباحة بالنسبة لعدد كبير في نادي الجزيرة من الرياضات المهمة، ويتواجد 70 سباحاً في اللعبة وجميعهم متوقفون حالياً».

    طباعة