برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أكد أن الفريق الكوري يعاني بسبب الاحلال والتجديد

    فييرا: المنتخب الإماراتي مرشح قوي لبلوغ المونديال.. (فيديو)

    صورة

    رشح المدرب الأسبق للمنتخب العراقي، البرازيلي جورفان فييرا، الأبيض الإماراتي للتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022، رفقة المنتخب الإيراني.

    وقال «فييرا» لـ«الإمارات اليوم»: «أرى أن حظوظ الأبيض في التأهل للمونديال ستكون قوية إلى جانب إيران. المنتخب الكوري الجنوبي ليس كما كان عليه في السابق، فهو يعاني بسبب الإحلال والتجديد المفروض على الفريق حالياً، والنتائج كانت واضحة في المرحلة الأولى من التصفيات».

    وأضاف: «المنتخب الوطني بحاجة إلى بعض الأمور إن نجح في تحقيقها فسيحسم صراع التأهل لمصلحته، أهمها أن يجمع الفريق أكبر عدد ممكن من النقاط في بداية مشواره في التصفيات ليكتسب لاعبوه الثقة ويُشكل بتلك النتائج ضغطاً أكبر على المنافسين، ويتوجب على نجوم الأبيض كذلك الحذر من مباراتي إيران ذهاباً وإياباً، وحتمية تجنب الخسارة فيهما بأي وسيلة، فهاتان المباراتان ستكون لنتيجتهما دور مهم ومفصلي في هذا المشوار الصعب».

    وأشار إلى أن «ما قدمه المنتخب الإماراتي في جولة الإعادة بمرحلة التصفيات المؤهلة لكأس العالم يجعله رقماً صعباً في التصفيات، خصوصاً بعد إضافة كايو وليما وتيغالي إلى تشكيلة الأبيض، ووجود انسجام واضح بين المدرب واللاعبين جعل الأداء يتطور بصورة مذهلة».

    واستبعد فييرا قدرة المنتخبين السوري واللبناني على المنافسة، فيما أكد أن أسود الرافدين يملكون حظوظاً في المنافسة، وهذا الأمر سيتوقف على جاهزية لاعبيه على مدار مشوار التصفيات.

    وقال: «سورية ولبنان منتخبان جيدان لكن من الصعب أن يكون لهما حظوظ في المنافسة، لكنهما قادران على عرقلة أي منتخب في المجموعة، والمؤكد أن هناك منتخبات أخرى ستستفيد منهما، ومن العمل الذي سيقدمانه لأنهما من الفرق التي تلعب مبارياتها بروح قتالية عالية».

    وفي شأن آخر عزا جورفان فييرا أسباب رحيله عن النجم الساحلي إلى عدم تقاضيه أي راتب طوال فترة الأشهر الثلاث التي عمل فيها مع النادي التونسي.

    وقال: «لقد زعموا أنهم أقالوني بسبب النتائج وهذا غير صحيح، أنا من رحلت بإرادتي لأنني لم أتقاضى أي دولار عن الفترة التي عملت فيها مع الفريق، لقد كنت أصرف على عائلتي من بطاقتي الائتمانية الخاصة بي، حتي عندما سافرت من تونس إلى المغرب حجزت تذكرتي من جيبي الخاص».

    وحول ما ردده رئيس نادي سموحة المصري بأن فييرا رحل عن تدريب الفريق لأنه يحب المال، أوضح: «على مدار مسيرتي التدريبية لم أترك نادياً أو منتخباً لوجود عرض مالي أفضل منه، أحترم على الدوام تعاقداتي، ولكني لا أحب من أي شخص أن يتدخل في عملي».

    وتابع: «رئيس نادي سموحة كان يريدني أن أعمل عنده وليس عند الفريق. لم أستجب في يوم للإملاءات التي كان يحاول أن يفرضها علي. كنت أحاول أن أقنعه بأن دوره أن يكون رئيساً للنادي ولا ينبغي أن يقوم بأدوار أخرى».

    وعن أسباب تفوق الأهلي على الزمالك، بحكم أنه كان مدرباً سابقاً للقلعة البيضاء، قال فييرا: «هناك سببان: الأول أنه لا يوجد استقرار فني وإداري داخل الزمالك، بجانب أن الزمالك دائماً يبدأ الموسم بشكل قوي ولا يستطيع أن يحافظ على تلك الاستمرارية حتي النهاية».

    طباعة