برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    في أول تجمع له منذ تأهله للدور النهائي لتصفيات المونديال

    المنتخب يغادر إلى صربيا تحضيراً للقاء لبنان وسورية

    لاعبو المنتخب الوطني يتطلعون إلى الاستعداد بقوة لتصفيات المونديال. من المصدر

    تغادر إلى صربيا، اليوم، بعثة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم تمهيداً لإقامة معسكر إعداد قصير هناك يستمر حتى 13 الجاري، في إطار تحضيرات المنتخب لخوض مبارياته في الدور النهائي لتصفيات كأس العالم 2022، بعدما أوقعته القرعة ضمن المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات كوريا الجنوبية وإيران والعراق وسورية ولبنان، إذ يستهل الأبيض مبارياته في ذهاب التصفيات على أرضه أمام منتخب لبنان في الثاني من سبتمبر المقبل ويستقبل أيضاً المنتخب السوري في السابع منه.

    وسيخوض المنتخب في الدور النهائي 10 مباريات يسعى من خلالها لحصد بطاقة التأهل إلى نهائيات المونديال، علماً أنه يتأهل لنهائيات كأس العالم 2022، المنتخبان الحاصلان على المركزين الأول والثاني في كل مجموعة، في حين يتقابل المنتخبان الحاصلان على المركز الثالث في الملحق الآسيوي، من أجل تحديد المنتخب المتأهل إلى الملحق العالمي.

    ويُعد هذا التجمع هو الأول للأبيض منذ تأهله أخيراً إلى الدور النهائي في تصفيات المونديال، بعدما حصد 18 نقطة إثر تصدره مجموعته التي ضمت منتخبات تايلاند وفيتنام وماليزيا وإندونيسيا، والتي أقيمت في الإمارات بنظام التجمع بدلاً من الذهاب والإياب.

    ويسعى الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب الهولندي مارفيك إلى تحقيق أقصى استفادة ممكنة من هذا المعسكر رغم قصر مدته، وذلك بالعمل على تجهيز اللاعبين بالشكل الأمثل والتعرف على مدى جاهزية كل لاعب كون أن مباريات الدور النهائي في هذه التصفيات تتطلب إعداداً جيداً ومثالياً، وعناصر أكثر جاهزية لخوض هذه المباريات التي تمثل تحدياً جديداً للكرة الإمارات في حصد بطاقة التأهل لنهائيات المونديال، بعد الإخفاقات المتتالية التي كان قد تعرض لها في فترات سابقة، رغم الدعم والاهتمام الكبير الذي يحظى به.

    ووفقاً للبرنامج المعلن، فإن معسكر صربيا لم يتضمن خوض المنتخب أي مباراة ودية.

    وسيكون التجمع الثاني للمنتخب وفقاً للبرنامج الرسمي الذي أعلنته لجنة المنتخبات في اتحاد الكرة، يوم 26 الجاري أي بعد انتهاء مباريات الجولتين الأولى والثانية في دوري الخليج العربي، وذلك للتحضير لمباراتي لبنان وسورية.

    قائمة المنتخب

    ضمت القائمة 26 لاعبا علي خصيف، وفهد الضنحاني، وعادل الحوسني، ومحمد الشامسي، وبندر الأحبابي، ووليد عباس، وشاهين عبد الرحمن، ومحمد برغش، والحسن صالح، وخليفة الحمادي، ومحمود خميس، وحسن المحرمي، وعلي سالمين، وعبدالله حمد، وعبدالله رمضان، وماجد حسن، وعبد الله النقبي، وفابيو دي ليما وخليل الحمادي، وطحنون الزعابي وكايو كانيدو وعلي صالح وعلي مبخوت وسبيستيان تيغالي، وزايد العامري ويحيى الغساني.

    واستبعد الجهاز الفني اللاعبين يوسف جابر (وعكة صحية)، وخلفان مبارك ومحمد جمعة عيد ومحمد العطاس بداعي الإصابة، واستدعى الجهاز الفني اللاعبين الحسن صالح ويحيى الغساني وزايد العامري. وتُعد هذه العناصر التي تم اختيارها في القائمة الجديدة هي الأسماء نفسها التي شاركت مع المنتخب في الدور التمهيدي لتصفيات المونديال.

    معسكر صربيا لم يتضمن خوض المنتخب أي مباراة ودية وفقاً للبرنامج المعلن.

    طباعة