العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قال إن من بينها الاستفادة من كأس أمم أوروبا (يورو 2020)

    عمار الجنيبي: 4 خطوات جديدة تجنبنا مشكلات «الفار» في الموسم الجديد

    صورة

    حدّد الحكم الدولي في كرة القدم، عمار الجنيبي، أربع خطوات جديدة، واصفاً إياها بالمهمة، لتجنب مشكلات تقنية الحكم الفيديو (الفار) في الموسم المقبل، وقال إن كثيراً من المشكلات رافقت تطبيق التقنية خلال الموسم المنصرم.

    وقال الجنيبي لـ«الإمارات اليوم»: أربع خطوات جديدة قادرة على تجنيبنا مشكلات (الفار) في الموسم الجديد، هي الاستعانة بخبرات كل من المدير الفني الجديد للجنة الحكام، الإنجليزي ريتشارد ميلين، وكذلك المدير الجديد لإدارة الحكام لي بروبرت، فضلاً عن استغلال المعسكر الخارجي المرتقب لقضاة الملاعب في صربيا، بتطبيق حصص تدريبية عملية في كيفية التعامل مع تقنية الحكم الفيديو، ووضع برنامج خاص يستهدف تقليل الوقت الذي تستغرقه الحالات التحكيمية الخاصة بـ(الفار)، والوصول إلى القرار الأمثل في أقل زمن ممكن، لاسيما من خلال اختيار الحكم للزاوية المعنية في وقت قصير، إضافة إلى إمكانية عرض حالات ولقطات للحكام من بطولة أمم أوروبا 2020، وكيفية تعامل حكام البطولة الأوروبية مع تقنية الفيديو، حتى يستفيد منها قضاة الملاعب في الإمارات.

    وقال عمار الجنيبي إنه استفاد كثيراً من متابعته بطولة كأس أمم أوروبا (يورو 2020)، التي اختتمت الأحد الماضي، بتتويج المنتخب الإيطالي. وقال: استفدت كثيراً من البطولة الأوروبية، لاسيما على صعيد الحالات المتعلقة بـ(الفار)، والشيء المميز في هذه البطولة، هو أن الوقت الذي تستغرقه تقنية الفيديو في التعامل مع الحالات التحكيمية قليل جداً، لدرجة أنني كحكم لم أشعر بوجود (الفار)، وهذا الأمر راجع لوجود خبرات تراكمية للحكام الذين قادوا مباريات كأس أمم أوروبا.

    وبخصوص تحضيرات الموسم المقبل، قال إنه يركز كالعادة على تطوير اللياقة البدنية، بجانب فهم القانون، وكيفية إدارة المباريات في الملعب، والاستفادة من خبراته التراكمية كحكم، معتبراً أنه ليس هناك حكم كرة قدم لا يخطئ، وأن من المهم جداً أن يستفيد الحكم من أخطائه السابقة، ويسعى لتطوير مستواه.

    وأضاف: «خلال المعسكر الخارجي سيكون هناك محاضرون من الاتحادين الأوروبي والدولي، وسيتم عرض لقطات وتسجيلات من بطولة أوروبا، وتطبيق عملي لتقنية (الفار)».

    وكشف الجنيبي أن قضاة الملاعب ينفذون حالياً برنامجاً تدريبياً وضعه مدرب اللياقة البدنية للحكام، الحكم السابق حسن عبدالله. وأشار إلى أن أغلب الحالات التحكيمية الخاصة بتقنية الفيديو في بطولة أمم أوروبا، ستتم مناقشتها خلال المعسكر الخارجي المرتقب.

    وأكد أن أكثر ما يهمه في الموسم المقبل، الخروج بأقل أخطاء ممكنة من كل مباراة، مشيراً إلى أن لديه مباريات مرتقبة في تصفيات كأس العالم 2022، سيعمل على تشريف التحكيم الإماراتي، من خلال العمل على إدارتها بشكل مميز.

    الخطوات الـ 4 الجديدة

    1- الاستفادة من خبرات المدير الفني الجديد للجنة الحكام ريتشارد ميلين، والمدير الجديد لإدارة الحكام لي بروبرت.

    2- القيام بتطبيق حصص تدريبية عملية في كيفية التعامل مع تقنية الحكم الفيديو خلال المعسكر المرتقب للحكام في صربيا.

    3- وضع برنامج خاص لقضاة الملاعب، يستهدف التقليل من الوقت الذي تستغرقه الحالات التحكيمية الخاصة بتقنية «الفار».

    4- عرض حالات ولقطات للحكام من بطولة أمم أوروبا 2020، وكيفية تعامل حكام البطولة الأوروبية مع تقنية الفيديو حتى يستفيد منها قضاة الملاعب.


    • قال إنه لم يشعر بوجود تقنية الفيديو خلال متابعته البطولة الأوروبية الأخيرة.

    طباعة