العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    رابطة المحترفين أرسلت جملة متطلبات عقب زيارته

    نادي الإمارات يمر بمرحلة صعبة.. دون صفقات ولا إدارة حتى الآن

    فريق الصقور صعد في الموسم المنصرم إلى «المحترفين» بعد حلوله وصيفاً لبطل الدرجة الأولى العروبة. من المصدر

    أكد مصدر قريب من نادي الإمارات أن الفريق يمر بمرحلة صعبة، بسبب التأخر في تشكيل مجلس إدارة جديد لشركة الكرة بالنادي حتى الآن، وذلك عقب استقالة مجلس إدارة النادي السابق برئاسة محمود الشمسي، بعد صعود «الصقور» إلى دوري الخليج العربي.

    وكان فريق الإمارات صعد إلى «المحترفين»، بعد موسم واحد فقط في دوري الهواة، وحل في المركز الثاني بعد العروبة بطل الدرجة الأولى، ويعتبر الفريق من أقدم الفرق الموجودة في دوري الخليج العربي، لكنه يعاني بشكل متكرر الهبوط إلى الهواة.

    ورفض عدد كبير من أقطاب نادي الإمارات الحديث عن وضع الفريق حالياً، خصوصاً في ظل وجود عدد كبير من مطالب الفترة المقبلة، ومنها متطلبات رابطة دوري المحترفين، الخاصة بتجهيز النادي استعداداً للموسم الجديد، إضافة إلى التعاقدات مع اللاعبين الأجانب والمواطنين، وتجديد عقود عدد كبير من اللاعبين، خصوصاً أن فترة الإعداد ستبدأ في الأول من يوليو المقبل.

    وذكر مصدر قريب من النادي، أنه حتى اللحظة لم يتم تشكيل مجلس إدارة جديد يقود النادي في الفترة المقبلة، وإلى الآن لم يتحدد موقف اللاعبين الأجانب الموجودين في الفريق، أو موعد ومكان المعسكر الإعدادي للموسم المقبل.

    وقال المصدر، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، لـ«الإمارات اليوم»: «لا توجد ملامح لأي شيء حتى الآن على مستوى اللاعبين الأجانب أو المواطنين، فهناك من غادر مثل البرازيلي دييغو، والأردني ياسين البخيت، ولم يقم أحد بالتواصل معهم، ولا يوجد محترفون حتى الآن في الفريق، كما غادر عدد من اللاعبين المواطنين، أمثال محمود قاسم، وحسن أمين، وسيف المقبالي، وسعد خميس سعد، وجميعهم كانوا موجودين مع الفريق الموسم الماضي».

    وأضاف: «الفريق الآن يضم عدداً من اللاعبين الشباب، كما يحتاج إلى تجمع بعد أسبوع، بسبب انطلاق الموسم الجديد مبكراً، نظراً لارتباطات المنتخب الوطني، ولا توجد بوادر عن المدرب أو اللاعبين أو أي شيء، إضافة إلى متطلبات رابطة المحترفين من النادي التي تحتاج إلى ميزانية، خصوصاً طلب إزالة المدرجات الموجودة خلف المرمى».

    وعلمت «الإمارات اليوم» أن الرابطة أرسلت جملة من المتطلبات للنادي، عقب زيارته استعداداً للموسم الجديد، وبدأ النادي أخيراً في التحرك من أجل تلبية هذه المتطلبات، وتشمل: «إزالة المدرجات المؤقتة خلف المرمى، واستبدالها بمدرجات جديدة، وموافاة الرابطة بعقود التعاقد، والخطة الزمنية للانتهاء منها، وعمل شبكة صرف حول أرضية الملعب، وتمهيد المنطقة الخاصة بمداخل جماهير الدرجة الثانية، وصيانة دورات المياه الخاصة بالجماهير، وعمل صيانة لغرفة التحكم».

    إضافة إلى زيادة الإضاءة في قاعة المؤتمر الصحافي، وتجهيز المنطقة المختلطة، كما توجد متطلبات متعلقة بالتسويق والتذاكر، وتعديل التيار الكهربائي في اللوحات الإعلانية، وأمور متعلقة بالبث التلفزيوني، وغرف التعليق، ومنطقة عربات النقل، والاستوديو، والعديد من الأمور الأخرى.

    • «الصقور» مطالب بتحديد موقف اللاعبين المواطنين والأجانب والجهاز الفني وأمور كثيرة لاتزال معلقة.

    • الرابطة طلبت من النادي تنفيذ مجموعة من المتطلبات، بينها إزالة المدرجات المؤقتة خلف المرمى، وعمل صيانة للعديد من المرافق، واشتراطات أخرى.

    طباعة