العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الصين تظفر بدرع التفوق في النسخة الـ 11

    الإمارات تتقلد الفضة في «دولية فزاع» لأصحاب الهمم

    أبطال منتخب الإمارات يستعرضون الميداليات الفضية في «دولية فزاع». من المصدر

    حصدت الإمارات فضية مسابقة «الفرق المختلطة» بحصول الثلاثي المكون من البطل البارالمبي محمد خميس وسيف الزعابي وموزة الزيودي على المركز الثاني في ختام النسخة الـ11 من بطولة فزاع الدولية لرفعات القوة لأصحاب الهمم (كأس العالم دبي 2021)، التي أقيمت برعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، بمشاركة 300 لاعب ولاعبة من 62 دولة، فيما كان المركز الأول للمسابقة نفسها من نصيب تشيلي، وحلت كولومبيا ثالثة.

    وتوّج رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية مدير بطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم ماجد العصيمي، المنتخب الصيني بدرع التفوق، بعد أن تصدر المنتخبات المشاركة في الحدث العالمي محلقاً بالمركز الأول برصيد 13 ميدالية ملونة (7 ذهبيات و5 فضيات وبرونزية)، تلاه في المركز الثاني المنتخب الروسي بـ10 ميداليات (3 ذهبيات ومثلها فضيات و4 برونزيات)، فيما حل المنتخب المصري ثالثاً (برصيد 6 ميداليات؛ 3 ذهبيات ومثلها فضيات).

    من جهته، قال أمين عام مجلس دبي الرياضي سعيد حارب الذي تابع جانباً من أحداث البطولة، في تصريحات صحافية: «إن دولية فزاع باتت من البطولات المهمة في خريطة أصحاب الهمم العالمية، خصوصاً أنها تحمل اسماً غالياً على قلوبنا وشخصية رياضية متميزة، في وقت تحظى فيه رياضة أصحاب الهمم باهتمام القيادة الرشيدة، مما كان له المردود الإيجابي على مسيرتهم في المحافل القارية والدولية كافة».

    وأضاف: «إن هذه المشاركة الكبيرة رغم تحديات الجائحة تؤكد ثقة العالم في الإمارات ودبي والسمعة العالمية لهما، وحرص المنتخبات على التواجد في هذا الحدث العالمي الذي يستحوذ على قدر كبير من الأهمية، خصوصاً أن (فزاع) فاقت التصورات وباتت عابرة القارات لتحقيق الطموحات».

    وأشار أمين عام مجلس دبي الرياضي إلى أن «مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم وفرق اللجان المختلفة لم تترك أي شيء للمصادفة»، موضحاً أن «النادي نجح فيما عجزت عن تحقيقه دول كبرى، رغم التحديات التي تواجه العالم بسبب جائحة كورونا».

    بدوره، ثمن مساعد الأمين العام لمجلس دبي الرياضي ناصر أمان آل رحمة، النجاح الكبير الذي حققه الحدث العالمي، وقال في تصريحات صحافية: «إن وجود 62 دولة في نسخة دبي رغم الجائحة يعتبر إنجازاً»، مشيراً إلى أن «القيادة الرشيدة هيأت كل عوامل النجاح لأصحاب الهمم من أجل تحقيق طموحاتهم على الصعد كافة».

    وأضاف «كما أن تحطيم الأرقام القياسية في دبي يؤكد قوة هذه البطولة، خصوصاً أنها كانت الفرصة الأخيرة لـ(أصحاب الهمم) من أجل حجز مقاعدهم في دورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020».

    22 رقماً قياسياً تم تحطيمها في نسخة دبي (5 أرقام عالمية و5 أوروبية و7 آسيوية و3 أميركية ورقم واحد إفريقي، إضافة إلى رقم أووربي آخر في الناشئين).

    طباعة