العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الأبيض» تأهل متصدراً بعد أداء ممتع

    مارفيك يفاجئ فيتنام.. ويوقف حسابات «الثواني»

    علي سالمين يطير فرحاً بالهدف الأول للمنتخب أمام فيتنام. تصوير: أسامة أبوغانم

    فاجأ مدرب المنتخب الوطني، الهولندي فان مارفيك، منتخب فيتنام بتشكيل جديد سيطر من خلاله على مجريات المباراة التي جرت أمس على استاد الوصل في زعبيل بدبي، في ختام المرحلة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2022، وآسيا 2023. وحقق المنتخب فوزاً مستحقاً بـ3-2، اعتلى به صدارة المجموعة السابعة، ليحجز بطاقة التأهل مباشرة دون عناء الدخول في حسابات أفضل الثواني.

    ودفع مارفيك بماجد حسن في وسط الملعب لغلق كافة المساحات أمام سرعة لاعبي فيتنام، ليرد دين خسارة الذهاب إلى المنتخب الفيتنامي. ويعد هذا الفوز الرابع على التوالي منذ انطلاق مرحلة الإياب، بعد الفوز على ماليزيا وتايلاند وإندونيسيا، ليتصدر الأبيض بـ18 نقطة، مقابل 17 نقطة لفيتنام الذي تأهل من بين أفضل الثواني.

    ونجح المنتخب في السيطرة على المباراة بشكل كامل، بفضل ثلاثي خط الوسط: ماجد حسن، علي سالمين، وعبدالله رمضان الذي قدم واحدة من أجمل مبارياته وصنع هدفين، بعد أن أعطاه المدرب الحرية في التحرك مع تواجد قلب خط الوسط ماجد حسن، إضافة إلى تحركات علي سالمين الذي أحرز الهدف الأول.

    استحواذ وتفوق

    شهد الشوط الأول من المباراة تفوقاً كبيراً للأبيض، الذي تعامل مع المباراة بهدوء ومن دون تسرع في الهجمات، واعتمد على الاستحواذ وعدم تشتيت الكرة والتمريرات، إلى جانب بناء الهجمات من الخلف، ليصل الأبيض إلى مرمى فيتنام بشكل سهل ودون أي معاناة.

    ونجح في ترجمة الأفضلية التي وصلت في الشوط الأول إلى 72%، بإحراز الهدف الأول عن طريق علي سالمين من تمريرة رائعة لعبدالله رمضان، انفرد بها سالمين واستلم الكرة وسدد في الشباك معلناً عن هدف رائع.

    ذكاء مارفيك

    أثبتت المباراة ذكاء المدرب الهولندي مارفيك في قراءة منتخب فيتنام جيداً، والتعامل مع حالة الضعف الوحيدة للمنتخب في المباريات الثلاث السابقة، والتي تمثلت في عدم التمركز الدفاعي الصحيح والخلل في وسط الملعب بتواجد علي سالمين وعبدالله رمضان فقط، فقام في هذه المباراة بسد الثغرة تماماً بالدفع بماجد حسن في وسط الملعب ليغلق المساحات أمام فيتنام، ويعطي الأفضلية للأبيض مع الاعتماد على التمريرات وعدم تشتيت الكرة، وهو ما أعطى الأبيض ثقة كبيرة.

    ضغط مستمر

    واصل الأبيض ضغطه واستحواذه على الشوط الأول من المباراة، ولم يعد إلى الدفاع، بل اعتمد على التمريرات التي فشل أمامها فيتنام، ولم ينجح الضغط الذي قام به في الوصول إلى مرمى علي خصيف، بسبب غلق المساحات من ثلاثي خط الوسط.

    ورفض المنتخب إنهاء الشوط الأول دون أن يبصم على تفوقه فنجح في إحراز هدف الاطمئنان عن طريق الهداف علي مبخوت من ركلة جزاء، نجح في الحصول عليها خليل إبراهيم بعد تدخل حارس فيتنام بقوة عليه.

    الأبيض تغير

    واصل المنتخب تفوقه في الشوط الثاني، وأبقى على الضغط المستمر، وعلى استحواذه، بعد أن صنع بندر الاحبابي الهدف الثالث، وأحرزه الظهير المتقدم محمود خميس، ما حسم النتيجة بشكل كبير للمنتخب، رغم هدفي فيتنام.

    ترتيب المجموعة الثانية

    - الإمارات 18 نقطة.

    - فيتنام 17.

    - ماليزيا 12.

    - تايلاند 9.

    - إندونيسيا 1.

    طباعة