العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «دبي فاونتين» و«زيادة» تواجهان التحدي في سلسلة سباقات الأبطال

    مهرات الإمارات تطلب لقب «الأوكس» البريطاني اليوم

    «دبي فاونتين» و«زيادة» حصلا على المركزين الأول والثاني على مضمار «تشيستر» البريطاني. من المصدر

    تنشد المهرتان «دبي فاونتين» المملوكة لسموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، و«زيادة» بشعار شادويل، تحقيق لقب سباق «الأوكس» البريطاني، المخصص للمهرات من عمر ثلاث سنوات، ضمن سباقات الفئة الأولى «جروب 1» الأعلى تصنيفاً عالمياً، ويجري اليوم لمسافة 2400 متر عشبي على مضمار «أبسوم» العريق، ضمن سلسلة سباقات الأبطال البريطانية.

    وتنطلق «دبي فاونتين» بإشراف المدرب مارك جونستون، وقيادة الفارس الخبير فرانكي ديتوري، من البوابة الثانية، وتطلع المهرة المنحدرة من نسل الفحل «دباوي» إلى الاستفادة من خبرات مشاركاتها الثمانية في عالم السباقات، وإضافة انتصارها الثاني على التوالي لهذا الموسم والرابع في مسيرتها، عقب فوزها مطلع الشهر الماضي على مضمار «تشيستر» البريطاني، الذي جاء بفارق الطول عن «زيادة» بشعار «شادويل».

    بدورها، تسعى ممثلة الإمارات الثانية «زيادة»، بإشراف المدرب روجير فاريان، وقيادة الفارس جيم كراولي، في سباق «الأوكس»، إلى تأكيد موهبتها على المسافات الطويلة، وتحقيق الانتصار الرابع في مسيرتها.

    وتصدم طموحات ممثلات الإمارات بوجود محفل قوي من المهرات صاحبات الإنجازات في السباقات العالمية، تتقدمهن خمس مهرات بإشراف المدرب الإيرلندي الخبير إيدان أوبراين، الساعي إلى لقب تاسع تاريخياً في «الأوكس»، يبرز منهن المهرة «سنوفل» بشعار «دريك سميث وجون ماغنير وميشيل تابور».

    كما تدخل دائرة المنافسة المهرة «شيريت ليمون» لإسطبلات «أبل تري»، الفائزة في سباقين من أصل مشاركاتها الثلاث، جاء آخرها الفوز بالسباق التحضيري لـ«الأوكس»، الذي جرى الشهر الماضي على مضمار «لينغفيلد».

    • «دبي فاونتين» تنطلق من البوابة الثانية، وتتطلع إلى الاستفادة من خبرات مشاركاتها الثامنة في عالم السباقات.

    طباعة