العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بمعدلات عمرية تُراوح بين 7 و15 عاماً

    100 لاعبة ناشئة بقوائم اتحاد الغولف في عامين

    من مسابقات الناشئات في موسم الغولف المحلي. من المصدر

    كشفت مدربة المنتخبات الوطنية للغولف، البريطانية أبريل فارين، عن نجاح البرنامج الوطني الرائد لاتحاد اللعبة الخاص، بالتعاون مع «وزارة التربية»، وأكاديميات الأندية لاكتشاف المواهب، في استقطاب 100 لاعبة من مختلف إمارات الدولة، تُراوح أعمارهن بين سبعة و15 عاماً، وذلك ضمن استراتيجية الاتحاد لرفد المنتخبات بدماء جديدة بكل الفئات السنية.

    وقالت فارين في تصريحات صحافية: «من ضمنهن 30 لاعبة يمثلن حالياً نواة للمنتخب الوطني، في الفئة العمرية تحت 15 عاماً، التي تم اعتمادها أخيراً في البطولات الخليجية والعربية والإقليمية».

    وأوضحت: «قدم برنامج اكتشاف المواهب، على مدار سنوات طويلة، أجيالاً متعاقبة من الدماء الشابة لكلا الجنسين، من ضمنها أسماء لامعة بحجم ريما الحلو وعلياء العمادي، نجمتَي منتخب السيدات، وباتت تمثل في الفترة الحالية رقماً صعباً في البطولات الخليجية والعربية، قبل أن يواصل البرنامج من خلال نقل خبرات اللاعبات السابقات، وعبر ورش عمل متواصلة، بالتعاون مع وزارة «التربية» وأكاديميات الأندية، السير على الاستراتيجية ذاتها، خصوصاً على صعيد العنصر النسائي».

    وأضافت: «إدراج فئات عمرية في لوائح البطولات العربية والخليجية، خصوصاً تحت 15 عاماً، التي تستهل أولى بطولاتها نهاية العام الجاري، مثّل حافزاً إضافياً في تكثيف الجرعات التدريبية، قبل أن يتم أخيراً انتقاء 30 لاعبة، حيث سيتم الدفع بهن لاكتساب مزيد من الخبرات، عبر المشاركة في المسابقات المحلية للموسم الحالي، في خطوة سمحت بالكشف عن أسماء واعدة، أبرزها الشقيقتان التوأم سلامة ولطيفة الجسمي (10 سنوات)، وفاطمة كلبت (تسع سنوات)، وروضة محمد الحفيتي، وسارة علي، اللواتي يبلغ عمر كل منهن 12 عاماً، وياسمين العمادي 13 عاماً».

    واستطردت قائلة: «تم الدفع أيضاً بالعديد من اللاعبات الناشئات الواعدات، للخضوع لورش تدريبية تحت إشراف اللاعبات المحترفات المشاركات في موسم (الجولة الأوربية) للسيدات، بالصورة ذاتها للورشة التي أقيمت على هامش بطولة (أوميغا دبي ليدز مونلايت)، ضمن موسم الجولة الأوروبي، على ملعب المجلس بنادي الإمارات في دبي، وتم خلالها الدفع بالشقيقتين سلامة ولطيفة الجسمي، للاستفادة من خبرات اللاعبة البريطانية المحترفة إنسي ماهميت».

    وتولّت المدربة البريطانية أبريل فارين، منذ عام 2019، مهام تدريب المنتخبات الوطنية للسيدات والفتيات، وقادت «أبيض» الغولف النسائي، منذ عامها الأول، إلى الفوز بفضية البطولة العربية، متبوعة بذهبية السيدات الخليجية، والطموح للآسيوية، في استثمار خبراتها بساحات اللعبة عندما تحولت إلى لاعبة محترفة بعمر 18 سنة لمدة سبع سنوات.

    • تم انتقاء 30 لاعبة من قائمة الـ100، للدفع بهن في البطولات المقبلة.

    طباعة