كاسيكا: البيئة الهادئة والطموح المتجدد شجّعاني على البقاء في الإمارات

الزيمبابوي مانويل كاسيكا. من المصدر

وصف عضو الجهاز الفني لدبا الفجيرة، الزيمبابوي مانويل كاسيكا، فترة السنوات التسع التي قضاها في الملاعب الاماراتية لاعباً ومدرباً بأنها الأهم في حياته على الرغم من كونه لعب سابقاً لأندية معروفة في إفريقيا وأوروبا، مؤكداً أن البيئة الهادئة والطموح المتجدد أسهما في بقائه بالدوريات الإماراتية.

وقال كاسيكا الذي سبق له اللعب مع دبا الحصن لـ«الإمارات اليوم» إنه أكمل أخيراً دراسة علمية وفنية في أساليب التحليل الفني، ونال شهادة الماجستير من أكاديمية الاتحاد الإسباني ستساعده في تطوير عمله التدريبي المقبل، مضيفاً: «كرة القدم الحديثة تحتاج الى المحلل الفني كثيراً لأهميته في صناعة القرارات الحاسمة كما أفرزته ذلك الكثير من المباريات، خصوصاً الأهداف التي تسجل في الدقائق الحرجة للمباريات».

وعن تجربته في الموسم الماضي، قال كاسيكا: «سعيد جداً بتجربتي مع دبا الفجيرة كمساعد مدرب ومحلل مباريات، لكنني في الوقت نفسه لست سعيداً لكون الفريق لم يتمكن من الصعود لدوري الخليج العربي، لكنني على ثقة عالية بأننا سننجح في الموسم المقبل، لكون دبا الفجيرة فريقاً كبيراً ويتمتع بتخطيط وتفكير مميز لإدارة النادي».

طباعة