ماذا قال مدرب بني ياس للاعبيه لمواساتهم وما رأيه حول الموسم القادم؟

المدرب إيسيلا قاد بني ياس إلى الفوز على الشارقة في الجولة العاشرة. من المصدر

أعرب مدرب فريق بني ياس، الروماني دانيال إيسيلا عن فخره بأداء لاعبيه طوال الموسم ومنافستهم على لقب دوري الخليج العربي لكرة القدم حتى الجولة الأخيرة التي شهدت نهاية مشوارهم الاستثنائي باحتلال المركز الثاني برصيد 54 نقطة، ليتأجل بذلك حلم التتويج بلقب الدوري للعام القادم الذي يصادف مرور 40 عاماً على تأسيس النادي في عام 1982.

وقال المدرب في المؤتمر الصحافي عقب نهاية المباراة التي جمعتهم أمام الوحدة مساء أول من أمس إنه شاهد حالة الحزن التي سيطرت على لاعبي فريقه بعد ضياع حلم التتويج باللقب الأول في تاريخ النادي، وأضاف: "قلت لهم لا تحزنوا لأنه لم يكن أحد قبل بداية الموسم يتوقع أن تنافسون على اللقب حتى الجولة الأخيرة من الموسم".

وكان السيناريو الوحيد الذي يضمن تحقيق بني ياس للقبه بعد انتظار يتطلب فوزه على "العنابي" أولاً ومن ثم انتظار تعثر الجزيرة المتصدر أمام خورفكان لكن كلا السناريوهان لم يتحققا، إذ انتهت مباراته بالتعادل 1-1، في حين فاز الجزيرة على خورفكان بثلاثية لهدف.

وكان بني ياس استحق لقب "الحصان الأسود" عطفاً على النتائج التي حققها في الموسم الحالي واحتلاله للمركز الثاني بنهاية الموسم، إذ لقت الأنظار إليه عقب اعتلائه لصدارة المنافسة منذ الجولة الثالثة بالعلامة الكاملة في وقت كانت فيه الأندية المنافسة على اللقب بطريقة روتينية تعاني من حمى البدايات إلا أن لاعبو بني ياس كانت لهم الكلمة الأعلى في المباريات بفضل الأسلوب الجماعي والعزيمة الكبيرة والانسجام بين اللاعبين والقدرات الفنية للمدرب الروماني دانيال إيسيلا.

ومر بني ياس بمنعطفات صعبة خلال منتصف الموسم إذ بدأ في التراجع قليلاً عن صدارة المنافسة بسبب الإصابات التي تعرض لها الفريق لكن مع توالي المباريات استطاع "السماوي" أن يقلص الفارق مع الجزيرة والشارقة ويعود لواجهة الترتيب بفضل سلسلة اللاهزيمة التي مكنته من تجنب الخسارة في 12 مباراة على التوالي بداية من الجولة 15 أمام الفجيرة.

وقال دانيال ايسيلا في تعليقه على الموسم الاستثنائي الذي حققه الفريق: "لقد كان موسماً رائعاً، قدمنا فيه أداء جيداً في الكثير من المباريات، أنا فخور بما قدمه لاعبي فريق طوال هذا الموسم".

وأظهر الفريق قدراته بصورة أوضح في تحويل تأخره من خسارة إلى فوز أو تعادل، إذ حدث ذلك 5 مباريات منحته 14 نقطة، كما أنه الأقوى دفاعاً بعد أن استقبلت شباكه لـ 22 هدفاً فقط، والأكثر حفظاً على نظافة شباكه بـ 11 مباراة، والأقل حصولاً على البطاقات الصفراء بـ 42 أنذرا، وثالث أقوى خط هجوم أعلى الفرق برصيد 50 نقطة قبل الجولة الأخيرة، وثاني أكثر الأندية تسديداً بـ 145 محاولة.

وكان كابوس موسم 2010/2011 أكثر ما يخشى لاعبو بني ياس وجماهيرهم وهو ما تحقق بالفعل إذ تكرر السيناريو ففي ذلك العام كان "السماوي" قريباً من التتويج بلقب المسابقة، لكنه انهى الموسم ثانياً برصيد 41 نقطة خلف الجزيرة الذي توج باللقب برصيد 53 نقطة.

وعلق المدرب الروماني دانيال إيسيلا على سؤال حول ما إذا كان فريقه قادر على المنافسة في الموسم المقبل، قال: "الآن لدينا فترة طويلة من أجل التقاط الأنفس والتحضير لاحقاً للموسم المقبل، بالنسبة لنا هدفنا سيكون العمل على تكرار ما قمنا به في الموسم الحالي بكل تأكيد".
  

طباعة