العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بحضور حمدان بن محمد

    محمد بن راشد يشهد تألق «العاصفة» في ختامي المرموم للهجن

    صورة

    شهد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، تحديات رموز سن الثنايا لهجن أصحاب السموّ الشيوخ، ضمن السباق السنوي للهجن العربية الأصيلة 2021 بميدان المرموم، بحضور سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، كما تابع السباق سموّ الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، الذي قام بتتويج الفائزين بالرموز.

    وفرضت هجن العاصفة المملوكة إلى سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، سيطرتها على ثلاثة سباقات من أصل أربعة رموز، بينما حصلت مؤسسة هجن الرئاسة على الرمز الرابع، إذ شهد الشوط الأول بداية قوية من جانب «منهج» لهجن العاصفة، التي كانت تمضي بثقة وثبات نحو إحراز رمز الثنايا البكار المفتوح، إلا أن الدخول القوي من «بلشة» تحت قيادة المضمر محمد زيتون المهيري، حوّل وجهة كأس المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، إلى مؤسسة هجن الرئاسة، مسجلة زمناً قدره 12:01:6 دقيقة، وحلّت «منهج» بقيادة غياث الهلالي في المركز الثاني، بينما جاءت ثالثة «العاصمة» لهجن البشاير القادمة من سلطنة عُمان تحت قيادة المضمر موسى علي الجحافي.

    في المقابل، نجح «الذيب» لهجن العاصفة في الوصول إلى صدارة الثنايا الجعدان مع انتصاف مسافة السباق للحصول على البندقية الغالية، وتمكن تحت قيادة المضمر غياث الهلالي من المحافظة على تلك الصدارة حتى النهاية، ليؤكد من جديد على تميز سلالة عملاق هجن العاصفة «الشبابي»، ويهدي شعار هجن العاصفة البندقية مسجلاً توقيتاً بلغ 12:13:4 دقيقة، وحلّ «ناهي» لهجن الرئاسة ثانياً تحت قيادة المضمر محمد سلطان الوهيبي، وجاء ثالثاً «مدمر» لهجن الرئاسة بقيادة محمد زيتون المهيري.

    وتمكن المضمر المميز لهجن العاصفة غياث الهلالي من إضافة الرمز الثاني لشعاره، وذلك من خلال تقديمه لـ«إنجاز»، التي حققت كأس المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم للثنايا البكار المحليات في زمن وقدره 12:01:2 دقيقة، رغم المنافسة القوية التي وجدتها في الأمتار الأخيرة من «الهايلة» لهجن الرئاسة، التي حلّت وصيفة تحت قيادة المضمر محمد سلطان الوهيبي، بينما جاءت «فلك» لهجن العاصفة في المركز الثالث.

    واستعرض «ملهم» لهجن العاصفة إمكاناته وقدراته العالية، قبل أن يضع أقدامه على نقطة النهاية في الشوط الرابع للثنايا الجعدان المحليات، إذ حسم المنافسة على البندقية مبكراً، ومضى بكل ثقة وثبات نحو اللقب تحت قيادة غياث الهلالي، ليهدي الشعار الغالي الرمز الثالث في أول أيام رموز الكبار، وتحقق إنجاز «ملهم» في توقيت قدره 12:23:1 دقيقة، بينما جاء في المركز الثاني «الجارح» لهجن الرئاسة بقيادة محمد بن زيتون المهيري، وكان المركز الثالث من نصيب «حمران» لهجن الشحانية تحت قيادة المضمر جارالله محمد عقيل.

    من جهة أخرى، أقيم في الفترة الصباحية 16 شوطاً للسيارات في سن الثنايا لهجن أصحاب السموّ الشيوخ، وشهد الشوط الرئيس الأول للثنايا البكار تألقاً لافتاً لشعار هجن الرئاسة، حيث تمكّنت «الزود» من حسم المعركة وتسجيل التوقيت الأفضل في جميع الأشواط الصباحية، بوصولها إلى خط النهاية في زمن وقدره 12:13:2 دقيقة، تحت القيادة التضميرية لعلي جميل الوهيبي، الذي سجل ظهوره القوي مجدداً، من خلال الشوط الثاني للثنايا الجعدان، حيث كشف «أشقر» عن إمكاناته وقدراته العالية، ونجح في إهداء مؤسسة هجن الرئاسة اللقب، بعد أن قطع رحلة السباق البالغة ثمانية كيلومترات في توقيت بلغ 12:34:3 دقيقة.

    ونجح رهان هجن العاصفة في الشوط الثالث للثنايا البكار، الذي دفع من خلاله المضمر المميز للشعار الأبيض والأسود غياث الهلالي بـ«الشاهينية»، التي استحقت الحصول على الصدارة، وذلك عندما كانت عقارب توقيت السباق تشير إلى مرور 12:17:3 دقيقة.

    وفازت هجن الشحانية عن طريق «عالية» بالمركز الأول في السباق المخصص إلى الثنايا البكار تحت قيادة المضمر محمد خالد العطية، الذي قادها إلى الصدارة مسجلة توقيتاً قدره 12:24:0 دقيقة.

    على صعيد متصل، يصل مهرجان ختامي المرموم إلى آخر محطاته، التي ستشهد تنافساً مثيراً بين الهجن الأفضل والأقوى والأسرع، من خلال تحديات الحول والزمول لهجن أصحاب السموّ الشيوخ، وتشهد الفترة المسائية أربعة أشواط ساخنة بين الكبار والأصايل من الهجن العربية الأصيلة للظفر بأغلى الألقاب والرموز، أما الفترة الصباحية ستشهد إقامة الأشواط الستة الأخيرة لهجن أبناء القبائل في سن الحول والزمول.

    طباعة