الجنيبي: أخطاء كارثية صاحبت اللقاء.. وهدف «العميد» صحيح

مأزق تحكيمي جديد بسبب ركلة جزاء النصر.. وكلباء يطالب بإعادة المباراة

صورة

أثارت القرارات التحكيمية في مباراة النصر واتحاد كلباء، أول من أمس، ضمن الجولة 21 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، جدلاً واسعاً في الساحة الرياضية، خصوصاً في ما يتعلق بضربة الجزاء التي تم احتسابها لمصلحة «العميد»، ومن ثم إلغائها بعد تنفيذها بنجاح واحتساب ضربة حرة غير مباشرة لمصلحة كلباء، الأمر الذي أدخل الصافرة الإماراتية في مأزق جديد بعد الانتقادات المتكررة التي شهدها جهاز التحكيم خلال الموسم الحالي، الذي شهد أخيراً، استقالة رئيس لجنة الحكام علي حمد، لظروف خاصة، في وقت ربط محللون قراره بسلسلة اعتراضات الأندية على الأداء التحكيمي في الدوري.

وعلى الرغم من أن النصر الفريق المتضرر من الخطأ التحكيمي في المباراة التي أدارها الحكم يحيى الملا، فإنه أعلن بأنه لن يتقدم بشكوى ضد التحكيم لدى لجنة الانضباط، في حين يطالب اتحاد كلباء بإعادة المباراة، رغم أنه لم يكن معنياً بالأخطاء التي صاحبت المباراة.

وقال عضو شركة كرة القدم لنادي اتحاد كلباء، مايد المراشدة، لـ«الإمارات اليوم»: «إن نتيجة المباراة التي خسرها كلباء غير قانونية، وشركة كرة القدم بصدد تقديم شكوى رسمية في هذا الخصوص لإعادة المباراة، وفقاً لقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم، واستناداً إلى المادة (14) من قانون ركلة الجزاء».

وأوضح: «لو كانت النتيجة تخدم اتحاد كلباء لتقدم النصر بالشكوى نفسها لإعادة المباراة».

وأكمل: «أستغرب من توقف المباراة 15 دقيقة لمراجعة تقنية الفيديو (الفار)، أي أن ذلك استنزف 33% من وقت الشوط الثاني، بينما تم احتساب أربع دقائق فقط وقتاً بدلاً من الضائع، ولذلك إعادة المباراة أمر دقيق قانونياً».

في المقابل، رفض النصر تصعيد مشكلة مباراة النصر واتحاد كلباء التحكيمية، عقب الحصول على النقاط الثلاث في المباراة والوصول إلى النقطة 39.

وأكد مصدر داخل نادي النصر، لـ«الإمارات اليوم»، أن الإدارة لن تتقدم بشكوى ضد حكم المباراة يحيى الملا، وقال: «إن نهاية المباراة بفوز النصر أسهم في نهاية المشكلة وعدم تصعيدها»، موضحاً أن «الفوز كان هو الأهم وتحقق، ونركز حالياً على المباراة المقبلة».

من جهته، قال الحكم الدولي السابق محمد الجنيبي، إن «الأخطاء التحكيمية في مباراة النصر واتحاد كلباء لا تحدث حتى من حكم في المراحل الأدنى في المسابقات، فكيف تصدر عن حكم في دوري المحترفين»، مشيراً إلى أن مثل هذه الأخطاء تنعكس سلباً على التحكيم بشكل عام.

وقال محمد الجنيبي، لـ«الإمارات اليوم»: «إن ركلة الجزاء التي احتسبت لمصلحة النصر وسجل منها هدفاً في مرمى اتحاد كلباء كانت صحيحة، وبالتالي فإن الهدف صحيح، لكن القرار الذي اتخذه الحكم وتبع بإلغاء ركلة الجزاء كان خطأ كبيراً يكشف حال التحكيم».

وأوضح: «حكم اللقاء ألغى الهدف الذي سجل من ركلة الجزاء واحتسب بدلاً من ذلك ركلة حرة غير مباشرة ضد النصر، على الرغم من أنه لا يوجد سبب يسمح للحكم باحتساب ركلة حرة غير مباشرة ضد النصر».

وأضاف: «الأخطاء التحكيمية التي صاحبت مباريات دوري الخليج العربي في الفترة الأخيرة نتاج طبيعي للضغوط والهم الكبير الذي يمر به الحكام، على الرغم من أنه يفترض أن يكون قضاة الملاعب بعيدين عن هذه الضغوط، حتى يركزوا في إدارة المباريات».

بدوره، رأى رئيس لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين في كرة القدم سابقاً، الدكتور سليم الشامسي، أنه يحق لأحد طرفي المباراة، سواء النصر أو اتحاد كلباء الاعتراض، نظراً إلى وجود مخالفة لقوانين وقواعد اللعبة خلال المباراة، وأكد الشامسي، لـ«الإمارات اليوم»: «بما أن النصر غير متضرر، فإنه لن يعترض، وبالتالي يحق لاتحاد كلباء الاعتراض بتقديم شكوى للجنة الانضباط من الممكن أن تؤدي إلى إعادة المباراة».

• اتحاد كلباء ينتقد استنزاف 33% من وقت المباراة في مراجعة تقنية الفيديو «الفار».

• النصر لن يتقدم بشكوى ضد حكم المباراة، يحيى الملا.. «الفوز أسهم في عدم التصعيد».

• النصر يتخطى مشكلة مباراة كلباء التحكيمية، بعد الحصول على النقاط الثلاث.

طباعة