سجل 13 «هاتريك» خلال مسيرته في دوري الخليج العربي

مبخوت: «اللعب الحلو» لا يجلب البطولات

علي مبخوت سجل «هاتريك» في لقاء الفجيرة. من المصدر

دافع مهاجم فريق الجزيرة، الدولي علي مبخوت، عن الأداء الذي ظهر به فريقه في مواجهة الفجيرة، مساء أول من أمس، والتي انتهت بفوزهم الصعب 4-2 ضمن الجولة 21 لدوري الخليج العربي، وهي المباراة التي عانى فيها الفريق لتحقيق الانتصار، بعد أن كانت في طريقها للتعادل الإيجابي 2-2، قبل أن يسجل مبخوت في الدقيقتين 89، و7+90، ليقود الفريق لحصد ثلاث نقاط، أمّنت صدارتهم جدول الترتيب برصيد 47 نقطة.

وشدد مبخوت، الذي سجل ثلاثة أهداف (هاتريك)، على أهمية تحقيق الانتصارات، بغض النظر عن الأداء الذي يظهر به الفريق. وقال إن «اللعب الحلو» لا يجلب البطولات، وأن المهم هو حصد النقاط كاملة في كل مواجهة. وأضاف: «بكل تأكيد أي فريق يحاول دائماً أن يظهر بشكل جيد في أي مباراة يخوضها، لكن الجميع يعرف أن الأداء الممتع واللعب الحلو لا يجلب البطولات للفرق».

وتعليقاً على تسجيله الـ«هاتريك» الثالث في الموسم الحالي، أكد المهاجم الدولي، الذي يتصدر ترتيب هدافي الدوري في الموسم الحالي برصيد 21 نقطة، أن الأهم بالنسبة له هو مساعدة الفريق على تحقيق الفوز. وقال في تصريحات صحافية: «بالتأكيد أنا سعيد بتسجيل الأهداف، لكن الأهم بالنسبة لي هو مساعدة الفريق على الانتصارات، لأننا نرغب في مواصلة صدارة المنافسة، وتكملة المشوار لتحقيق لقب المسابقة».

وأصبح لعلي مبخوت 13 «هاتريك» خلال مسيرته التاريخية مع الفريق منذ أول ثلاثية سجلها في المسابقة، وكانت في شباك فريق الشباب سابقاً في عام 2014، فيما بات بعد «هاتريك» واحد لمعادلة عدد الثلاثيات التي سجلها في موسم 2016-2017 في شباك حتا والإمارات وبني ياس وكلباء، بينما يمتلك 23 ثنائية، في حين سجل «سوبر هاتريك» مرة واحدة.

من جانبه، عبّر مدرب فريق الجزيرة، الهولندي مارسيل كايزر، عن سعادته الكبيرة بالأهداف التي يسجلها الدولي علي مبخوت، والتي تسهم في انتصارات فريقه التي تحققت حتى الآن. وقال في مؤتمر صحافي إنه كان على ثقة بأن فريقه سيتمكن من تسجيل الأهداف، والحصول على نقاط المواجهة كاملة.

وقال: «من حسن حظنا أن الفجيرة أحرز هدف التعادل الثاني مبكراً، لأن الوقت كان كافياً للتدارك وتحقيق الفوز، كنت مؤمناً بأن الأهداف ستأتي في أي وقت، ولم أفقد الثقة بقدرتنا على العودة، رغم الأداء غير الجيد في أوقات كثيرة، لذلك منحنا فرصة كبيرة للبدلاء، الذين كانوا على قدر التحدي، وأسهموا في تغيير النتيجة».

في المقابل، تحسر مدرب فريق الفجيرة، ناصف البياوي، عن ضياع فرصة الخروج بنتيجة إيجابية من المواجهة. وقال إن نتيجة 2-4 خادعة، ولا تعكس مجريات اللقاء، وإن فريقه نجح في إيقاف قوة الجزيرة، لكن الأخطاء الفردية التي وقع فيها لاعبو فريقه تسببت في خسارتهم للنقطة، لأن منافسهم استفاد منها وحقق الفوز.


ثلاثيات مبخوت في الدوري

20-21: (الظفرة - كلباء - الفجيرة).

19-20: (الوصل).

18-19: (شباب الأهلي - الإمارات).

16-17: (حتا - الإمارات - بني ياس - كلباء).

15-16: (الإمارات - دبا الفجيرة).

14-15: (الشباب).

طباعة