منصور بن محمد: تنظيم «الطواف» يؤكد ثقة العالم بالإمارات

رحّب سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، بنخبة الفرق العالمية المشاركة في النسخة الثالثة لطواف الإمارات العالمي للدراجات الهوائية، وأكد سموه أن «تنظيم وإقامة النسخة الثالثة من الطواف، على مدار سبعة أيام، لمسافة 1045 كيلومتراً، في مختلف مناطق الدولة، في هذا الوقت بالذات، يؤكد قدرة أبناء الإمارات على تنظيم حدث رياضي عالمي بمشاركة واسعة، ولمسافات خارجية طويلة في مناطق متنوعة، ما بين شوارع حديثة واسعة، ومناطق صحراوية، وأخرى جبلية وساحلية.

وقال سموه: «مشاركة نخبة الدرّاجين والفرق العالمية، واعتماد الاتحاد الدولي طواف الإمارات ضمن أجندته السنوية، يؤكدان ثقة العالم بقدرات دولة الإمارات على تنظيم البطولات الرياضية الكبرى، من خلال دعم القيادة الرشيدة للقطاع الرياضي، وتوافر جميع عوامل النجاح وفي مقدمتها الإجراءات الاحترازية الدقيقة، بالإضافة إلى المواقع المتميزة في مختلف إمارات الدولة، من مناطق جغرافية طبيعية متنوعة، ومناطق سياحية وشوارع حديثة آمنة».

وأشاد سموه بالمستوى الذي قدمه الدرّاجون العالميون خلال «الطواف»، متمنياً للمشاركين الاستمتاع بأجمل المناطق التي يمرون بها في مختلف مدن الدولة، والعودة إلى دولهم بذكريات جميلة عن الإمارات التي أصبحت ملتقى العالم، ومركزاً لإقامة مختلف الفعاليات الدولية الرياضية وغير الرياضية على مدار العام، وكذلك عن دبي المدينة الصديقة للدراجات الهوائية، والوجهة المفضلة لهواة هذه الرياضة للتدريب وقضاء الإجازات العائلية فيها.

ويعدّ طواف الإمارات، السباق العالمي الوحيد في الشرق الأوسط، ضمن أجندة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، حيث يتألف من سبع مراحل، ويشهد مشاركة نخبة الدرّاجين والفرق العالمية، ويمر بأبرز المعالم في الإمارات.


رئيس مجلس دبي الرياضي:

- «إقامة النسخة الثالثة من (الطواف) في هذا الوقت بالذات، يؤكد قدرة أبناء الإمارات على تنظيم حدث رياضي عالمي بمشاركة واسعة».

طباعة