«الإعصار» بين 4 أندية في «المحترفين» دون رعاة

البدواوي: خاطبنا الشركات لرعاية حتا.. لكننا «ننفخ في قربة مقطوعة»

صورة

قال المدير التنفيذي لشركة حتا لكرة القدم، علي عبدالله البدواوي، إنه لا يتفهم كيف أن النادي دون راعٍ منذ بداية الموسم، رغم الجهود التي يبذلها بحثاً عن شركات راعية، وتخفيض قيمة الرعاية.

وأكد البدواوي، لـ«الإمارات اليوم»: خاطبنا الشركات لرعاية نادي حتا، لكننا نشعر كأننا «ننفخ في قربة مقطوعة». وشدد على أن النادي ظل، منذ بداية الموسم، ينتظر الردود، أو حتى عروضاً للرعاية على غرار الأندية الأخرى، التي أشار إلى أن بعضها يستأثر بعدد كبير من الرعاة، بينما لايزال ناديهم بانتظار الشركات، مؤكداً أن ناديهم لا يغالي في قيمة الرعاية، وأنها في المتناول.

وقال إن حتا لا يقل شأناً عن الأندية الأخرى، وإنه «كان الأجدر أن يحصل على رعاية من أيٍّ من الشركات الوطنية، أو حتى التي تعمل في منطقة حتا، والتي أصبحت واجهة سياحية، ويتوقع أن تستقطب بالفترة القادمة المزيد من السياح، خصوصاً مع جهود حكومة دبي، الرامية لتعزيز السياحة، وذلك مع مشروع (التلفريك)، المقرر أن يرى النور قريباً».

ولاتزال أندية حتا والظفرة وبني ياس وخورفكان، الوحيدة من أصل 14 نادياً في دوري الخليج العربي، تواصل مساعيها لعقد شراكات رعاية، منذ بداية الموسم الذي بدأته دون رعاية لقمصانها.

ويعتقد البدواوي أن «العلاقات الشخصية هي التي تتحكم في سوق الرعاية»، وأضاف: «بعض الأندية تتسابق الشركات لرعايتها، بينما تكافح أخرى وتتنازل في قيمة الرعاية من أجل أن تنال موافقة الرعاة، ونادي حتا لا يقل عن بقية الأندية، ونتمنى أن يلتفت لنا الرعاة، لأننا نمثل منطقة سياحية ذات ثقل كبير في الدولة».

وتعليقاً على موقف فريق حتا في الدوري، كونه يحتل المركز الأخير بخمس نقاط، قال إنهم متمسكون بالأمل حتى الجولة الأخيرة، وأضاف: «طالما على الورق حظوظنا قائمة، علينا أن نستثمرها بشكل أفضل، أداء الفريق لم يكن سيئاً في عدد من المباريات أمام الأندية الكبيرة، على غرار شباب الأهلي والوصل، لكننا خسرنا نقاطاً كانت في المتناول».

وأشار إلى أن بقاء حتا هدف لا تنازل عنه، وقال: «يجب أن يكون لمدينة حتا نادٍ يمثلها في دوري المحترفين، والأمر الجيد أن جميع اللاعبين يشعرون بهذه المسؤولية ومجلس الإدارة، وكل المنتسبين للنادي لن يبخلوا بدعم ومساندة الفريق من كل النواحي لتجنب الهبوط».

 

 

طباعة