هدفان عالميان يزيّنان تعادل شباب الأهلي والوحدة

إيغور خيسوس (يمين) في صراع مع خميس إسماعيل للاستحواذ على الكرة. من المصدر

تعادل شباب الأهلي مع الوحدة بهدفين لكل فريق، أمس، على استاد راشد في دبي، بافتتاح الجولة الـ16 من دوري الخليج العربي، ليرفع «فرسان دبي» رصيده إلى 26 نقطة، ويصل رصيد «العنابي» إلى 24 نقطة، إذ حصل كل فريق على نقطة بطعم الخسارة، بينما كان أبرز ما في المباراة هدفين عالميين لكل من كارلوس إدواردو وخميس إسماعيل.

سيطر الوحدة على وسط الملعب في أول 15 دقيقة وكاد السلوفيني تيم ماتافز، أن يحرز الهدف الأول من كرة عرضية لعبها خليل إبراهيم وحولها ماتافز بتسديدة جميلة بجوار القائم، بينما ردّ شباب الأهلي بفرصتين خطرتين، الأولى من كرة قوية سددها محمد جمعة (بيليه) ومرت بجوار القائم (17)، والثانية من كرة لعبها الأوزبكي جلال الدين ماشاريبوف وحولها البرازيلي إيغور خيسوس برأسه، ولكن الحارس محمد الشامسي تألق في إبعاد الكرة (19).

وفي الدقيقة 26 أحرز البرازيلي جيانلوكا مينيز الهدف الأول للوحدة من ركلة حرة مباشرة لعبها بطريقة ذكية خدعت الحارس حسن حمزة ودخلت المرمى، بينما كاد الأوزبكي عزيز غانييف أن يحرز هدف التعادل بالطريقة نفسها من ركلة حرة مباشرة ولكن الكرة ارتدت من القائم (31)، قبل أن يحرز محمد جمعة (بيليه) الهدف الأول، بعدما تابع عرضية خيسوس وسددها في المرمى (34).

وفي الشوط الثاني فرض شباب الأهلي أفضليته، وأحرز البرازيلي كارلوس إدواردو هدفاً عالمياً عندما لعب إيغور كرة عرضية، وقابلها إدواردو «على الطائر» بتسديدة قوية في المرمى في الدقيقة 58 محرزاً الهدف الثاني، ورد خميس إسماعيل بهدف عالمي آخر من تسديدة صاروخية اكتفى حسن حمزة بمشاهدتها وهي تدخل المرمى (60)، قبل أن يتراجع أداء الفريقين ويخرج عبدالله النقبي بالبطاقة الحمراء، وتنتهي المباراة بالتعادل.

طباعة