رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات يؤكد أهمية «بطل الشتاء»

الشمسي: ما يميزنا عن الأندية الإماراتية أن قراراتنا يتخذها فريق عمل موحّد

صورة

وصف رئيسمجلس إدارة نادي الإمارات، محمود الشمسي، صدارة الفريق الأول لدوري الدرجة الأولى بعد نهاية الدور الأول، بأنها ستمنحه دافعاً معنوياً مهماً للاستمرار في المنافسة على الصعود بقوة، مؤكداً أن لقب بطل الشتاء شيء مفيد ويمنح «الصقور» أريحية عالية، ويخفف الضغط على اللاعبين لتقديم المستوى المميز حتى نهاية الموسم.

وقال الشمسي لـ«الإمارات اليوم»: «من المهم جداً البقاء على المستوى نفسه، وأن يكون الصعود للمحترفين والفوز ببطولة دوري الدرجة الأولى هدفنا الأول».

وبخصوص رؤية النادي في حال صعد الفريق إلى دوري المحترفين، أوضح: «رؤيتنا المستقبلية أننا اذا صعدنا سنلعب لكي نبقى في المسابقة بحيث يحتل الفريق مركزاً آمناً وبشكل مبكر لإسعاد جمهوره، لذلك أعددنا دراسة لمراكز اللعب التي يحتاجها الفريق، وان تسهم الاضافات في تحقيق تطلعات النادي، ومن دون ذلك لن تكون هناك فائدة، وسنبدأ مبكراً بالإعداد لمرحلة المحترفين، مع وضوح أول ملامح الصعود لاستثمار الظروف والوقت».

وبخصوص اتخاذ القرارات داخل النادي ورسم خططه الآنية والمستقبلية، قال الشمسي: «لا يوجد لدينا قرار فردي، بل كل قراراتنا يتخذها فريق العمل الموحد، وهو ما يميزنا بين الأندية الإماراتية، وقد جسدنا ذلك بصورة احترافية في النادي، وانعكست بشكل واضح على الفريق الأول، حيث إن رأي المدرب له ثقل كبير ومحترم، وقد ترجم ذلك ايضاً بصورة أدق في المراحل السنية، إذ يتصدر فريق الشباب دوري الشباب، بجانب تواجد الفريق الأول في صدارة دوري الدرجة الأولى، وسنبحث عن أفضل الأساليب الاحترافية الأخرى لتكون موجودة في النادي».

وأضاف: «خصصنا ميزانية مالية جيدة لقطاع الناشئين وعموم المراحل السنية قياساً بميزانية النادي بشكل عام، لإدراكنا أهمية الاستثمار في هذا القطاع، وقد حرصت شخصياً على دعم هذا الجانب منذ ان كنت مشرفاً على هذه الفئة المهمة الى أن تسلمت مهام رئيس مجلس الإدارة، وأعتقد دائماً أن فئة المراحل السنية لا تقل اهتماماً عن الفريق الأول، وقاد ذلك الى أن يكون لدينا لاعبون في مختلف الأعمار انضموا إلى المنتخبات الوطنية، ونشعر بالفخر لدور نادي الإمارات في دعم المنتخبات الوطنية، ونراهن عليهم كثيراً لمستقبل مميّز للصقور».

وبخصوص نظرته للمنتخب الوطني، وهل يرى أن هناك لاعبين يستحقون الانضمام اليه غير الأسماء المعلنة، قال الشمسي: «هناك لاعبون جيدون يمكنهم الانضمام لصفوف المنتخب الوطني من غير التشكيلة الحالية، ومنهم من أندية الدرجة الأولى أو أندية المحترفين في الإمارات الشمالية، لكن من الصعب استقطابهم والسبب ضعف التغطية الإعلامية، وهو أمر مهم لابد من تداركه لدعم الكرة الإماراتية، لذلك نركز في نادي الإمارات على الدعم الإعلامي وأهميته، ولدينا مركز إعلامي نفتخر به لدوره البارز على المستويين الداخلي والخارجي، ويحسب له دور مهم في تطور المردود العام للنادي، ونتمنى أن ينعكس على الرياضة الإماراتية عموماً»، وختم حديثه: «حريصون في النادي على ديمومة تألق جميع الفرق في كل الألعاب، ولدينا خطة عمل لاستعادة ممارسة جميع الألعاب عند تحسن الظروف، إذ حرصنا على استمرار فريق ألعاب القوى من خلال التدريبات المستمرة للحفاظ على إنجازاته، ونحرص ايضاً على النهوض بالبنى التحتية بشكل أكثر تميزاً».

طباعة