في قمة الجولة 15 من دوري الخليج العربي الليلة

خطر وحداوي يحدق بالشارقة.. أهداف خريبـين وخبرة مطر

صورة

ينتظر الوحدة من مهاجمه الجديد السوري عمر خريبين أن يواصل التألق في ظهوره الثاني بدوري الخليج العربي لكرة القدم هذا الموسم، عندما يستقبل «أصحاب السعادة» ضيفه الشارقة عند الساعة 20:15 من مساء اليوم في قمة المرحلة 15.

وقدم خريبين، الذي تعاقد معه الوحدة خلال فترة الانتقالات الشتوية قادماً من الهلال السعودي، مستوى لافتاً في الظهور الأول له بقميص «العنابي» أمام حتا، إذ قاد فريقه لتحقيق فوز عريض خارج قواعده 4-1 أحرز منها هدفين.

وسبق للمهاجم السوري أن سجل 16 هدفاً في الدوري خلال مسيرته مع الظفرة، التي دامت لموسمين قبل أن ينتقل بعدها إلى الهلال السعودي.

وتعول جماهير الوحدة كثيراً على المهاجم السوري، للفوز على الشارقة، والثأر لخسارته في الدور الأول 1-2، واستعادة بارقة الأمل للعودة مجدداً والمنافسة على لقب الدوري، خصوصاً أن حظوظ الوحدة ليست مستحيلة عن صراع اللقب، إذ يحتل حالياً المركز السابع برصيد 22 نقطة متأخراً بفارق 13 نقطة عن الشارقة صاحب الصدارة.

ويدخل الوحدة مواجهة الليلة مكتمل الصفوف بعد أن خلت قائمته للمرة الأولى هذا الموسم من أي إصابات، ما يعزز من حضوره القوي أمام المرشح الأول للفوز بالدوري.

ولن يكون عمر خريبين وحده مصدر الخطورة المنتظرة على الشارقة، ولكن يبقى القائد إسماعيل مطر العقل المُفكر للوحدة إحدى الأوراق التي يعول عليها المدرب الصربي رازوفيتش، كثيراً في مباراة اليوم، في ظل المستويات اللافتة التي يقدمها اللاعب هذا الموسم.

وسيصل مطر إلى المباراة رقم 200 في بطولة دوري الخليج العربي، إذ نجح في 199 مباراة سابقة أن يُسجل 40 هدفاً.

وسادت حالة من التفاؤل الشديد داخل أروقة نادي الوحدة قبل المباراة، في ظل جاهزية جميع اللاعبين، ما جعل المدرب الصربي يتحدث بثقة عن تحقيق الفوز الليلة.

في المقابل، يسعى الشارقة، الذي تراجع مستواه في الفترة الأخيرة بصورة أثارت قلق جماهيره بشأن قدرته على الاحتفاظ باللقب.

ولم يكن مستوى «الملك» في المواجهات الأخيرة على القدر نفسه الذي بدا عليه في بداية الموسم، إذ خسر لقب «السوبر» أمام شباب الأهلي، وعاد بعدها ليودع كأس الخليج العربي أمام الوصل، وحقق فوزاً غير مقنع على الفجيرة صاحب المركز قبل الأخير 3-2.

وستزداد المعاناة على المدرب الوطني، عبدالعزيز العنبري، لفقدانه خدمات مهاجمه البرازيلي ويليتون سواريز، هداف المسابقة حتى الآن برصيد 11 هدفاً، متساوياً مع مواطنه، وزميله في الفريق نفسه إيغور كورونادو.

ولكن الشارقة الذي نجح في تحقيق الفوز 11 مرة هذا الموسم، وتعادل في مناسبتين، وخسر مباراة واحدة، يملك قدرات كبيرة في التعامل مع المباريات الكبرى، والخروج منها بنتائج إيجابية.

طباعة