هيلمان: جئت إلى الوصل من أجل تحقيق البطولات

قال مدرب الوصل، البرازيلي أودير هيلمان، إنه يشعر بالسعادة خلال الفترة الحالية مع «الإمبراطور»، رغم مطالبات بعض مشجعي نادي فلومينينسي بعودته لتدريب فريقه السابق، مشيراً إلى أنه يشعر بالامتنان إلى «التريكلور»، ولكنه في الوقت نفسه سعيد مع «الفهود»، مشدداً على أنه جاء من أجل تحقيق البطولات مع الوصل.

وقال هيلمان لصحيفة «غلوبو» البرازيلية: «حصلت على استقبال استثنائي ومثالي من إدارة نادي الوصل، وحتى الآن لم يتغير الوضع وأنا متكيف تماماً مع الأجواء هنا، إذ كان أصعب شيء بالنسبة لي عندما وصلت إلى الدولة هو فارق التوقيت بين الإمارات والبرازيل، ولكن مع مرور الوقت تكيفت على الوضع، كما أنه لا توجد مشكلة بالنسبة للتواصل مع الأشخاص بشكل عام واللاعبين بشكل خاص، خصوصاً أنني أتعلم اللغة الإنجليزية وأستطيع إلقاء المحاضرات والتعليمات على اللاعبين بسهولة، وهو أمر مهم للغاية حتى تصبح الأمور طبيعية».

وأضاف: «البلد هنا جميلة جداً، وبعدما قضيت الأيام الأولى بمفردي، وصلت بعد ذلك زوجتي جاكلين وابنتي فيتوريا، كما سيصل في الفترة المقبلة كل من جيوفانا وجويلهيرم من البرازيل حتى يقيما معنا في دبي، ويستمتعان بالأجواء هنا، وبشكل عام كل شيء يسير على ما يرام، ولقد احتفل نادي الوصل بعيد ميلادي في يناير الماضي بلفتة جميلة عن طريق كعكة تحمل صورتي وشعار النادي».

وتحدث المدرب البرازيلي عن النتائج التي حققها مع الوصل في الفترة الماضية، وقال: «البداية كانت صعبة بعدما خسرنا مباراتين أمام الجزيرة في الدوري، ثم خرجنا من كأس رئيس الدولة أمام بني ياس، ولكن بعد ذلك تحسن الوضع كثيراً وحققنا أول فوز في المباراة الثالثة، ولعبنا حتى الآن ست مباريات من دون أن يتلقى الفريق أي خسارة بفوزه في ثلاث مباريات والتعادل في مثلها، كما تأهلنا إلى نصف نهائي كأس الخليج العربي بالتغلب على متصدر الدوري الشارقة، ولاشك أنني سعيد بهذا التحسن، حصوصاً أنني جئت إلى هنا من أجل الفوز بالبطولات مع الوصل».

في المقابل، أكد أودير هيلمان أن الكرة في الإمارات لا تختلف كثيراً عن البرازيل، وقال: «لاشك أن لكل دولة خصائصها المختلفة، ولكن في النهاية كرة القدم نفسها في كل مكان، وهنا قد تختلف الثقافات فقط، ولكني سعيد بما شاهدته من ناحية جودة الملاعب والتنظيم، بينما أكثر شيء أفتقده هو حضور جمهور الوصل الذي أتشوق لمقابلته».


مدرب الوصل:

«أكثر شيء أفتقده هو حضور جمهور الوصل الذي أتشوق لمقابلته».

طباعة