خالد عبيد: تخوفنا من المدرب البرازيلي في البداية لكنه أثبت العكس.. والجمهور يؤكد:

بصمة هيلمان واضحة في توظيف لاعبي الوصل

الوصل فاز على بني ياس 2- صفر في الجولة 14. الإمارات اليوم

حافظ الشارقة على صدارته لدوري الخليج العربي بفارق خمس نقاط عن أقرب منافسيه الجزيرة، بعد أن نجح الأول في تحقيق فوزاً مهماً على الفجيرة في الجولة 14 بنتيجة 3-2، بينما قدم الوصيف، الجزيرة، درساً جميلاً في فنون الكرة وحقق الفوز على النصر بثلاثية نظيفة في مباراة قوية أثبت فيها الجزيرة أنه الأحق بمنافسة صدارة الشارقة حتى الآن.

ويبدو أن الدور الثاني من البطولة سيظهر بشكل مختلف بعد الصحوة التي ظهر عليها العديد من الفرق في ختام الدور الأول، ولعل أبرزها فريق الوصل الذي يرفض الخسارة منذ أن تولى المدرب البرازيلي هيلمان قيادة الفريق، إذ يقدم لاعبوه كرة قدم متطورة، وقام بإعطاء الفرصة لأبناء النادي في اللعب والظهور، وكلها أمور ساعدت على الشكل الرائع للفريق وكان آخرها الفوز على بني ياس بهدفين نظيفين ليوقف انطلاقات الحصان الأسود للبطولة.

وعلى جانب آخر، واصلت كتيبة المدرب مهدي علي، الإبداع وحققت الفوز على اتحاد كلباء ليؤكد شباب الأهلي تطوره وأنه سيكون طرفاً مهماً في تحديد بوصله اللقب، إذ نجح شباب الأهلي في تحقيق الفوز على النصر ثم الفوز على الشارقة في كأس السوبر، والفوز على خورفكان في كأس الخليج العربي ثم العودة من جديد للفوز في بطولة الدوري على حساب اتحاد كلباء القوي، ليؤكد الفريق أنه سيكون طرفاً مهماً في البطولة بالدور الثاني.

فوز الشارقة، والجزيرة، والوصل، وشباب الأهلي، صاحبه هزيمة قاسية للنصر الذي كان من المرشحين للفوز بلقب الدوري، والآن يبتعد بفارق 11 نقطة عن الشارقة المتصدر وأصبح في المركز الخامس، ليؤكد أن الفريق لايزال يبحث عن هوية 35 عاماً من الغياب عن التتويج بلقب الدوري، ويوجه تركيزه الآن إلى الفوز بأحد لقبي كأس رئيس الدولة أو كأس الخليج العربي، إذ ينافس عليهما الآن في الدور قبل النهائي.

وعاد عجمان إلى سكة الانتصارات بعد دور أول عانى فيه الكثير، وصحح الفريق من وضعه ليترك المركز قبل الأخير بتحقيق فوزين متتالين بفضل الصفقات الجديدة، ويترك مؤخرة الجدول لفريقي الفجيرة وحتا، والأخير كتب الفصل الأول من هبوطه، 14 جولة من دون تحقيق أي فوز بالتأكيد أمر يؤكد أن هناك خطأ حصل في بداية الموسم يتعلق بالتعاقدات مع اللاعبين الأجانب حيث لم يوفق الفريق.

سؤال الجمهور

ورصدت «الإمارات اليوم» سؤالاً عن رأي الجمهور في فريق الوصل وما يقدمه منذ أن تولى المدرب البرازيلي هيلمان، قيادة الفريق بسؤال على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «شاركنا الرأي.. ‫ما سبب تطوّر أداء الوصل منذ أن تولى المدرب البرازيلي هيلمان قيادة الفريق؟».

وتم رصد أربع إجابات، هي: التوظيف الجيد للاعبين، عمل الإدارة، اللاعبون الصاعدون وكل ما سبق.

وخلال التصويت الذي شارك فيه 375 مُصوتاً، أكد 50٪ من المشاركين أن سبب تغير الوصل هو التوظيف الجيد للاعبين، بينما اختار 30.6٪ كل ما سبق، وأشار 10٪ إلى عمل الإدارة وكانت نسبة 9.4٪ للاعبين الصاعدين.

من جانبه اتفق المحلل الفني خالد عبيد، مع رأي الجمهور في أن المدرب البرازيلي لفريق الوصل ظهرت بصمته بشكل كبير على الفريق، منذ أن تولى قيادة الفريق، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «تخوفنا في البداية من المدرب البرازيلي الذي يقود الوصل، ولكن مباراة بعد أخرى ظهرت بصمة المدرب الكبيرة، الفريق لا يحقق الانتصارات فقط وإنما يقدم كرة قدم رائعة، واكتشف عدداً من اللاعبين. أمر جيد أن يكون هناك عودة للإمبراطور».

وأضاف: «عودة شباب الأهلي التي كان يجب أن تكون من البداية وعودة الوصل في المنافسة مع الشارقة والجزيرة والنصر أمر جيد للكرة الإماراتية، اختيارات موفقة كانت بتولي مهدي علي والبرازيلي هيلمان لشباب الأهلي والوصل، الأول يعرف الفريق جيداً والكثير من اللاعبين خرجوا من تحت يد المدرب، نجاح كبير للمدرب في قيادة الفرسان، وعودة هذه الفرق إضافة إلى صحوة عجمان كلها أمور ستجعل من بطولة الدوري أقوى في الدور الثاني».

للإطلاع على نتائج المباريات وترتيب الفرق بعد الجولة الـ14، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة