مذكرة إلى اتحاد الكرة لضبط عبث «سماسرة» بأسعار اللاعبين

اجتماع مرتقب بين اتحاد الكرة وممثلين وكلاء لاعبين. من المصدر

كشف مصدر مطلع، لـ«الإمارات اليوم»، أن لجنة أوضاع اللاعبين باتحاد الكرة تلقت مجموعة من المقترحات، في شكل مذكرة من قبل وكلاء اللاعبين الناشطين داخل الدولة، بهدف ضبط سوق الانتقالات، وإيقاف تمدد وعبث «السماسرة» من خارج الدولة، وإعادة النظر في قيمة الرسوم المالية التي يتحصل عليها اتحاد الكرة، كونها الأعلى على مستوى جميع الاتحادات الكروية في العالم، على حد تعبيره.

وأضاف المصدر أن «سماسرة» غير مسجلين كوكلاء لاعبين رسميين في اتحاد الكرة يقومون ببث الشائعات قبل بداية سوق الانتقالات، من أجل رفع قيمة لاعب على حساب آخر، مؤكداً وجود «لوبي» في البرازيل والدول الأوروبية، يعمل على ربط لاعبين بأندية محلية، من أجل رفع القيمة المالية للاعبين.

وأكد المصدر أن وكلاء اللاعبين سلموا اتحاد الكرة المذكرة، معتبرين أنهم أكثر المتضررين من وجود «سماسرة» ينافسونهم من خارج الدولة، وقالوا: «إلى جانب إطلاقهم للشائعات، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتلاعب بالأسعار الحقيقية للاعبين، فإنهم لا يدفعون أي مبالغ مالية لاتحاد الكرة في حال إتمام الصفقات، بعكس الوكيل المحلي الذي يدفع لتجديد الرخصة، إلى جانب 3% في كل صفقة». وأشار المصدر إلى أن اجتماعاً سيعقد خلال الفترة المقبلة بين أعضاء لجنة أوضاع اللاعبين في اتحاد الكرة، مع ممثلين من وكلاء اللاعبين، لبحث إمكانية تكوين غرفة خاصة بوكلاء اللاعبين، تهدف إلى ضبط السوق والسماسرة على غرار بعض الدول الخليجية.

طباعة