نجوم الشارقة الأكثر مشاركة وفاعلية

5 أجانب يُشكلون الحلقة الأضعف في دورينا.. أبرزهم لوفانور

صورة

أظهرت إحصائية لـ«الإمارات اليوم»، خاصة بواقع مدة دقائق اللعب بالنسبة للاعبين الأجانب في دوري الخليج العربي، تواضع مشاركات 5 لاعبين بارزين منهم، باتوا الحلقة الأضعف في دورينا، بعد أن كان يتوقع منهم الكثير، وذلك إما لكثرة الإصابات، أو بسبب قرار فني من الأجهزة الفنية.

وعلى رأس هؤلاء، محترف الوحدة، المولدوفي لوفانور، الأقل مشاركة، بينما في المقابل يتصدر القائمة لاعب خورفكان، البرازيلي رافائيل جيمارايس، مسجلاً الحضور في 12 مباراة بواقع 1080 دقيقة، أما بالنسبة للأجانب ككل في فريق واحد، فيتقدم الشارقة الجميع، من حيث مشاركة لاعبيه وفاعليتهم أيضاً في الدوري، التي تتجسد كذلك في كونهم الأعلى تهديفاً، ونجحوا في الحفاظ على صدارة الفريق للدوري بعد مرور 12 جولة.

والمفارقة أن الأكثر مشاركة، وهو جيمارايس، لا تتعدى قيمته السوقية، بحسب موقع «ترانسفير ماركت»، 750 ألف دولار، متراجعاً عما كان عليه في نوفمبر 2016، إذ بلغت وقتها مليون دولار. وجاء لاعب الفجيرة ومواطنه، فارلي روزا، ثانياً بـ12 مباراة بواقع 1079 دقيقة.

واحتل لاعب خورفكان، البرازيلي برونو لاماس، المركز الثالث بواقع 12 مباراة وبعدد دقائق بلغ 1077 دقيقة، في المقابل ظهر نجم نادي الشارقة، البرازيلي ايغور، في 12 مباراة وبعدد دقائق بلغ 1075 دقيقة، محتلاً المركز الرابع.

في حين سجل لوفانور الظهور الأقل، إذ لعب ثلاث مباريات غير مكتملة، بواقع 143 دقيقة فقط، وجاء خلفه لاعب العين، الأوزبكي إسلام خان، الذي تم وقفه عامين من قبل الاتحاد الآسيوي بداعي المنشطات، إذ لعب أربع مباريات بـ238 دقيقة.

ويعد أجانب الشارقة الأكثر تأثيراً وظهوراً، إذ ظهر ثلاثة لاعبين في جميع المباريات التي خاضها الفريق في المسابقة حتى الآن في 12 مباراة، وهم إيغور، والأوزبكي شوكوروف، (1051 دقيقة)، والبرازيلي ويلتون سواريز (1031 دقيقة)، بينما البرازيلي الثالث في تشكيلة الشارقة، كايو، في 11 مباراة كاملة وبدقائق 990، ويحتل سواريز قائمة هدافي الدوري بـ11 هدفاً، بينما سجل إيغور تسعة أهداف، أي أنهما سجلا 80% من أهداف الشارقة الـ25 حتى الآن.

وظهر تأثير أجانب النصر أيضاً، إذ شارك ثلاثة من لاعبيه في كل اللقاءات، يتصدرهم لاعب الرأس الأخضر، ريان مانديز، بـ1066 دقيقة، ثم ضياء سبع (975 دقيقة)، ولاعب جزر الانتيل، براندلي كواس، بواقع 887، بينما بلغت مشاركة البرتغالي، توزي، 11 مباراة وبدقائق 990.

وعانى الوحدة كثيراً ظهور لاعبيه الأجانب، إذ لم يبرز منهم سوى الكوري الجنوبي، ميونغ، ولعب 12 مباراة بمعدل 1065، أما السلوفيني، ماتافز، فلعب ست مباريات بـ486 دقيقة، فيما لعب الكونغولي، مومبوكو، 598 دقيقة فقط.

والأمر نفسه ينطبق على عجمان، الذي لم يستفد من لاعبيه الأجانب، خصوصاً الأرجنتيني غوستافو، الذي لعب سبع مباريات بـ415 دقيقة فقط، والبرتغالي، ممادو، الذي لعب سبع مباريات بعدد دقائق لم يتجاوز 510 دقائق.

ويعد لاعب بني ياس، الأرجنتيني ماكسيميليادو، الأكثر ظهوراً بقميص السماوي في الفريق، إذ لعب 1062 دقيقة، وخلفه مواطنه خيمينيز بواقع 1045 دقيقة.

كما برز لاعب شباب الأهلي، الأوزبكي جانييف، ولعب المباريات كاملة مسجلاً 1022 دقيقة، فيما يعد الأقل ظهوراً الأرجنتيني كارتابيا، ولعب ست مباريات بـ455 دقيقة.

من جانبه، أكد وكيل اللاعبين، وليد الشامسي، أن الموسم الحالي استثنائي على صعيد الأجانب لعوامل عدة، في مقدمتها آثار فيروس «كورونا»، التي تسببت في تراجع مستوى اللاعبين وخفض موازنة الأندية.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «لو أجرينا مقارنة بين عدد صفقات الأندية هذا الموسم والموسم الماضي، سنجد أن الفارق بينهما كبير، ما يعني أن معظم الأندية لم تجد ضالتها في لاعبين على مستوى عالٍ، ففضلت الاحتفاظ ببعض من لاعبيها، وطبيعي أن يتأثر مستواهم بما حدث من توقف للنشاط الرياضي لفترة ليست قصيرة».

وأضاف: «قيود السفر كان لها أثر سلبي في تنقل أنديتنا للخارج، لإقامة معسكرات خارجية وتجربة مجموعة من الأجانب، إذ إن هناك مسؤولين في الأندية رفضوا التعاقد مع لاعبين وفق أسطوانات مُدمجة يقدمها وكلاء اللاعبين».

وشدد على أن «تقلص ميزانيات الأندية دفعها إلى عدم جلب صفقات ذات قيمة عالية، كما اعتدنا في السنوات الماضية»، وقال: «لا أعتقد أن هناك صفقة للاعب أجنبي تجاوزت 2.5 مليون دولار».

وأشار: «أتوقع أن تتعدل تلك الأوضاع خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، فهناك العديد من الأسماء المرشحة للانضمام للدوري، ولو نجحت الأندية في التعاقد معها ستضيف الكثير للمسابقات المحلية».


الأكثر لعباً

- خورفكان: رافائيل جيمارايس (12 مباراة) بواقع 1080 دقيقة.

- الفجيرة: فارلي روزا (12 مباراة) بـ1079 دقيقة.

- خورفكان: برونو لاماس (12 مباراة) بـ1077 دقيقة.

- الشارقة: إيغور (12 مباراة) بـ1075 دقيقة.

- النصر: ريان مينديز (12 مباراة) بـ1066 دقيقة.

الأقل ظهوراً

- الوحدة: لوفانور (ثلاث مباريات) بواقع 143 دقيقة.

- العين: إسلام خان (أربع مباريات) بـ238 دقيقة (موقوف آسيوياً).

- الوحدة: ماتافز (ست مباريات) بـ486 دقيقة.

- شباب الأهلي: كارتابيا (ست مباريات) بـ455 دقيقة.

- عجمان: غوستافو (سبع مباريات) بـ415 دقيقة.

طباعة