غوستافو: لاعبو الشارقة المواطنون رائعون جـداً في التعامل

غوستافو أليكس: «أتدرّب وأشارك في المباريات وأسجّل الأهداف.. أرغب في الاستمرار هنا، ويعجبني مشروع النادي».

وصف مدافع فريق الشارقة، البرازيلي غوستافو أليكس، زملاءه اللاعبين المواطنين في «الملك» بأنهم هادئون حينما يتحدثون ورائعون في التعامل مع اللاعبين الأجانب، لمعرفتهم باختلاف الثقافات، وأنه لمس خلال الفترة التي بدأت في الإمارات منذ بداية الموسم الحالي وحتى الآن الروح الإيجابية وجاهزيتهم دوماً لتقديم المساعدة، فيما أبدى إعجابه بالطبق الذي قدم لهم في احتفالية استقبالهم بواسطة رئيس النادي، مشيراً إلى أن الوجبة الرئيسة كانت عبارة عن خروف كامل مع الأزر، وكانت نموذجية.

وقال موليير، الذي سجل أربعة أهداف حالياً مع الفريق الرديف في حديثه لصحيفة «لانس» البرازيلية، في رده على كيفية الأوضاع داخل غرفة تبديل الملابس مع اللاعبين المواطنين في وجود لاعبين برازيليين آخرين: «إن التعايش مع اللاعبين المواطنين سلس جداً، هم يعرفون أن لدينا ثقافات مختلفة، إنهم هادئون حينما يتحدثون، وجاهزون دوماً لتقديم المساعدة ومن الجيد أن أكون بينهم، كما أن وجود لاعبين برازيليين أمر رائع أيضاً، لأننا نتحدث ونستمع إلى الأغاني معاً».

واعتبر اللاعب البرازيلي أن معرفته باللغة الإنجليزية ساعدته كثيراً، وقال: «صحيح أن الثقافة مختلفة تماماً بين البرازيل والإمارات، لكن معرفتي باللغة الإنجليزية ساعدتني على التواصل مع الجميع، الناس في الإمارات يتقبلون الآخر ويساعدون. التكيف جيد جداً سواء داخل الملعب أو خارجه».

وأكد غوستافو أن احترافه خارج البرازيل بالانتقال لصفوف الشارقة وهو في عمر الـ20 عاماً كان بمثابة اتخاذه لمسار مختلف خاص، وأنه كان ضمن فريق الشباب في فريق فلامنغو في أحد أكثر المواسم نجاحاً، إذ فاز معه بثلاثة ألقاب.

وأشار اللاعب إلى أنه لم يتردد حينما وصله عرض رسمي عبر وكيل أعماله للانتقال إلى صفوف الشارقة.


- غوستافو أبدى إعجابه بطبق الخروف مع الأرز.

طباعة