خالد عبيد: هناك حلقة مفقودة في العميد.. والجمهور يؤكد:

النصر بحاجة إلى «هدوء المدرب» واستبدال كواس

النصر فرط في نقطتين مهمتين أمام الوحدة.. وفي الصورة مينديز خلال هجمة للعميد. تصوير: أسامة أبوغانم

توقف دوري الخليج العربي بشكل مؤقت بعد ختام الجولة 12 التي شهدت العديد من النتائج اللافتة، وذلك لإفساح المجال أمام تجمع المنتخب الوطني الذي ينطلق اليوم. ويعتبر فريق الشارقة أبرز الرابحين في هذه الجولة بأن حافظ على صدارته وفك الشراكة مع الجزيرة، وأنهى عام 2020 في أفضل صورة، في المقابل لايزال النصر يبحث عن طريق الصدارة والوصول إلى القمة، إلا أنه يجد ذلك صعباً خصوصاً في لقاءاته أمام الفرق المنافسة على اللقب.

ونجح الشارقة في تخطي فريق عجمان بهدفين دون مقابل في الجولة الـ12، بينما تعثر منافساه بالتعادل، الجزيرة أمام العين، والنصر أمام الوحدة، ليظل العميد لغزاً محيراً، ولا يعرف الجمهور طريق الوصول إلى الصدارة، والأسباب مختلفة، لكن الأغلبية في سؤال الجمهور لـ«الإمارات اليوم» رأت أن المدرب كرونسلاف يحتاج إلى الهدوء خلال المباريات، وأن على الفريق البحث عن بديل للهولندي كواس.

أمّا الجزيرة فقد نجح في العودة من العين بنقطة، وحافظ على آماله بعد أن تجنب الخسارة ليؤكد أنه الأفضل في الجولات الماضية.

أمّا بني ياس فأصبح حقيقة واقعة في مربع الكبار، حيث يقدم نفسه فريقاً متكاملاً يلعب كرة جماعية، أسقط الشارقة والعين والكثير، وآخر ضحاياه الظفرة، ليؤكد أنه قادر على الاستمرار في المنافسة، ويأتي بعده الوحدة واتحاد كلباء، وإن كان الأخير هو الحصان الأسود للبطولة الذي حافظ على سجله خالياً من الهزائم في ثماني جولات متتالية لأول مرة في المحترفين.

العين يحتاج إلى تغيير كبير، لعل الجانب النفسي مهم أيضاً، خصوصاً من جانب الروح القتالية التي تظهر في فترات وتغيب في أخرى من دون تفسير واضح، إضافة إلى الأزمات المستمرة التي يعانيها الفريق بسبب الغيابات وأيضاً الإصابات.

وفي صراع البقاء نجح خورفكان حتى الآن في الاقتراب من الأمان، بعد أن حوّل تأخره في المواجهة المباشرة أمام الفجيرة إلى فوز ليبتعد خطوة إضافية عن الهبوط، وتستمر أندية الفجيرة وعجمان وحتا في معاناة القاع.

سؤال الجمهور

استطلعت «الإمارات اليوم» رأي جمهور النصر، من خلال حساب الصحيفة في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بسؤال: «شاركنا الرأي.. ماذا يحتاج النصر للوصول إلى صدارة دوري الخليج العربي؟».

وتمثلت الأجوبة في استبدال كواس، هدوء المدرب، البحث عن مدافع أو كل ما سبق. وشارك في

التصويت 302 مشاركاً أجمعوا على الخيار الرابع بنسبة 61.9%، بينما في التفصيل طالب 15.6% من المشاركين المدرب بالهدوء، ورغب 14.9% في استبدال الهولندي كواس، وطالب 7.6% من المشاركين بالبحث عن مدافع.

ورأى المحلل الفني خالد عبيد في حديثه لـ«الإمارات اليوم» أن فريق الشارقة هو أكثر المستفيدين من الجولة الماضية عقب تعثر الجزيرة والنصر والانفراد بالصدارة، مشيراً إلى أن المتصدر يخدم نفسه بنفسه.

وقال: «الجزيرة دفع ثمن لعب شوط أول سلبي فخرج بنقطة، أما النصر فلاتزال هناك حلقة مفقودة في الفريق، ومن وجهة نظري لن يصل إلى ما يريد إذا ظل على هذا الإطار نفسه، فلم ينجح المدرب في الاختيار الأمثل لتعويض غياب البرتغالي توزي، وهناك عصبية زائدة من المدرب وتوتر دائم يؤثر في اللاعبين».

وأضاف: «الجولة لم تشهد مفاجآت كثيرة، وكان لافتاً أن خورفكان خدم نفسه أمام الفجيرة، بينما هبط مستوى الظفرة بشكل ملحوظ، بخلاف البداية القوية في الموسم».

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة