يقام لفئتي المحترفين والهواة

147 مواطناً يتنافسون في السباق الجبلي لبطولة السلم للدراجات الهوائية

صورة

ينطلق، عند الواحدة والنصف من ظهر اليوم، السباق الأول للدراجات الهوائية الجبلية للهواة والمحترفين الإماراتيين، والذي يقام ضمن النسخة الخامسة من بطولة السلم للدراجات الهوائية، تحت رعاية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وينظمها مكتب سموه للمشتريات والتمويل.

وكانت اللجنة المنظمة للبطولة قد أدرجت سباق الدراجات الهوائية الجبلية، ليكون تجريبياً هذا العام، إذ اعتمدت مساراً مميزاً للسباق في سيح السلم، يمتد لمسافة 32كلم، وسط المناطق الطبيعية المحاطة بالغزلان العربية.

وسيشارك في السباق 147 مشاركاً، بواقع 128 في فئة الهواة، و19 في فئة المحترفين والأندية.

وأكد الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - المشتريات والتمويل، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، عمير بن جمعة الفلاسي، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومتابعة سموه الشخصية للمنافسات، قد منحت البطولة زخماً كبيراً، وجاءت لتلبي اهتمامات وفئات المهتمين بالدراجات الهوائية.

وقال في تصريحات صحافية: «هذا الاهتمام المتزايد من الدراجين الإماراتيين، جعلنا نتوجه نحو خطوة إقامة سباق الدراجات الجبلية، الذي يحظى بانتشار واسع وشعبية متزايدة في الدولة، بفضل المضامير والمواقع التي جهزتها الحكومة الرشيدة لممارسة هذه الرياضة بكل سهولة ووفرة وضمان سلامة وصحة الجميع، وسيستفيد منها ممارسو هذا النوع من سباقات الدراجات الهوائية، ما سيسهم في الارتقاء بمستواهم». وتوقع الفلاسي أن يكون هذا السباق قوياً على المستوى الفني، ويحمل نوعاً جديداً من الإثارة والترقب، على غرار السباقات الأخرى التي تقام ضمن البطولة سنوياً لفئات الرجال والسيدات.

وختم بالقول: «أنجزت اللجنة المنظمة كل الترتيبات الخاصة بالسباق، إذ أقامت (قرية السلم) وسط محمية السلم الطبيعية الصحراوية، وبالقرب من مسار السباق، وتم اعتماد لجنة التحكيم بكوادر إماراتية بالكامل، دعماً لأبناء الوطن، والسعي لرفع وتعزيز الكفاءات الإدارية في مختلف المجالات». وكانت النسخة الخامسة لبطولة السلم للدراجات الهوائية قد انطلقت، مطلع الشهر الجاري، بإقامة سباق الهواة الإماراتيين، إذ من المقرر أن يقام، يوم 11 يناير الجاري، سباق السيدات الإماراتيات للهواة، يتبعه في اليوم التالي سباق فئة المحترفين والمعروف بـ«النخبة»، وتبلغ مسافته 127كلم، بمشاركة دراجين مواطنين ومقيمين وأجانب، ومن دول مجلس التعاون الخليجي، بواقع 10 مشاركين من كل دولة، وبإجمالي 80 متسابقاً.

وتختتم البطولة منافساتها، في 25 يناير المقبل، بإقامة سباق الهواة الإماراتيين، بمشاركة 60 دراجاً، يتنافسون لمسافة 127كلم، ومن المقرر أن يُشارك في هذا السباق أصحاب المراكز الـ20 الأولى من السباق الأول هذا الموسم، مع إقامة سباق تأهيلي لاستكمال بقية المقاعد الـ40 الأخرى.

طباعة