الفجيرة يحقق الفوز الثاني في تاريخه على «فرسان دبي»

شباب الأهلي يفشل في الفوز بـ 3 مباريات متتالية.. للمرة الأولى منذ 2017

إيغور خيسوس يحاول تسديد الكرة وهو محاط من لاعبي الفجيرة. من المصدر

أهدر شباب الأهلي فرصة لا تعوض للاقتراب من صدارة لائحة ترتيب دوري الخليج العربي، بعدما خسر أمام الفجيرة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، أول من أمس، في الجولة العاشرة، ليتراجع إلى المركز العاشر برصيد 14 نقطة، بينما حصل الفجيرة على دفعة معنوية كبيرة بوصول رصيد الفريق إلى سبع نقاط في المركز الـ12.

وفشل شباب الأهلي في الفوز بثلاث مباريات متتالية للمرة الأولى منذ 2017، عندما حقق الفريق رقماً سلبياً هو الأسوأ في تاريخه، بعدم تحقيقه الفوز في 10 مباريات متتالية، إذ تعادل بقيادة المدرب الروماني أولاريو كوزمين في ست مباريات أمام: الشارقة والوحدة والجزيرة ودبا الفجيرة والنصر والظفرة، وتمت إقالة المدرب الروماني وتعيين مهدي علي، الذي بدأ مشواره بالخسارة أمام الوصل والتعادل مع حتا ثم الخسارة من عجمان والتعادل مع العين قبل أن يحقق أول فوز له على حساب الإمارات.

في المقابل، شهد الموسم الحالي غياب «فرسان دبي» عن الانتصارات في آخر ثلاث مباريات خاضها الفريق في الدوري، بتعادله مع الشارقة والظفرة وخسارته أمام الفجيرة، بينما تلقى شباب الأهلي خسارته الثانية هذا الموسم في الدوري، بعدما كان قد خسر أمام الجزيرة في الجولة السادسة بخمسة أهداف مقابل ثلاثة.

من جهته، حقق الفجيرة الفوز الثاني في تاريخ مواجهاته مع شباب الأهلي، إذ إن الفوز الأول لـ«الذئاب» كان في الجولة الـ26 من موسم 2018-2019، بثلاثة أهداف مقابل هدف.


بالعربي: يجب أن نضع أقدامنا على الأرض

قال لاعب الفجيرة، التونسي فراس بالعربي، إن فريقه حقق فوزاً مهماً على شباب الأهلي، مبيناً أنه أحد أقوى أندية الدوري، لكنه شدد على أن المشوار طويل في الدوري، موضحاً: «يجب أن نضع أقدامنا على الأرض، عندما جئت إلى هنا البعض يتحدث عن رغبة الفريق في البقاء بالدوري، بينما كان حديثي أننا يمكننا أن نحتل المركز الثامن أو التاسع».

وتابع في تصريحات صحافية: «بإمكاننا أن نلعب جميع المباريات بهذا المستوى، لكن لم نكن نستغل الفرص التي نحصل عليها، ونرتكب أخطاء في الدفاع، مثلما لعبنا مباراة كبيرة أمام النصر، لكننا خسرنا».

وأضاف: «كان لدينا إصرار كبير على تحقيق نتيجة إيجابية، وعلينا أن نحصل على دفعة معنوية تساعدنا في المباريات المقبلة».

طباعة