«الملك» يعجز عن هز شباك منافسيه للمرة الأولى في الموسم

18 تسديدة لم تشفع للشارقة في تجنب الخسارة.. و3 عوامل وراء فوز بني ياس

إيغور حاول مراراً التسجيل في مرمى بني ياس دون جدوى. من المصدر

لم تشفع الـ18 تسديدة للاعبي فريق الشارقة، ومن بينها خمس على المرمى، في مساعدة «الملك» على تجنب الخسارة الأولى له في الموسم الحالي، بعد أن وجد نفسه متأخراً بهدف في الدقيقة 80 أمام مضيفه فريق بني ياس، في اللقاء الذي جمع الفريقين، مساء أول من أمس، على استاد الشامخة، ضمن الجولة الـ10 لدوري الخليج العربي لكرة القدم.

وهي المرة الأولى منذ بداية الموسم الحالي التي يعجز فيها الشارقة عن هز شباك منافسيه، إذ ظل احتفال لاعبيه بالأهداف أمراً ثابتاً في كل اللقاءات الماضية التي خاضها الفريق، وسجل فيها 20 هدفاً، ولكن في لقاء بني ياس فإن سوء الطالع حرمه من التسجيل، رغم حصوله على الفرص.

وأعرب مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري، في المؤتمر الصحافي عقب المباراة، عن خيبة أمله للخسارة الأولى للفريق في الموسم الحالي، مؤكداً أن لاعبي فريقه أهدروا عدداً من الفرص في مواجهة المرمى، على مدار شوطي اللقاء.

وأضاف المدرب، الذي قاد «الملك» للتتويج بلقب المنافسة في الموسم قبل الماضي، أن التوفيق لم يحالف لاعبي الفريق لاستثمار الفرص التي حصلوا عليها، وأن من المهم في الوقت الحالي نسيان هذه الهزيمة حتى لا تؤثر في مشوار الفريق.

في المقابل، فقد قادت ثلاثة عوامل فريق بني ياس لتحقيق الفوز، أولها تألق حارس مرمى فريق بني ياس فهد الظنحاني، الذي وقف سداً منيعاً أمام الهجمات المتتالية لفريق الشارقة، كما أن خط الدفاع قام بواجباته على أكمل وجه، بينما كان خط الوسط العلامة الأبرز في صفوف «السماوي»، إذ لعب دوراً كبيراً في التوازن ما بين الدفاع أولاً والهجوم ثانياً. وثاني العوامل التي مهدت فوز بني ياس بنقاط المباراة كاملة كان مدرب الفريق، الروماني دانيال إيسيلا، الذي أجاد قراءة المباراة بطريقة ذكية قادتهم للانتصار، فبعد أن ظل لاعبو فريقه متراجعين طوال الشوط الأول، منحهم خطة الفوز بين شوطي اللقاء. وقال إيسيلا في المؤتمر الصحافي عقب نهاية المواجهة: «لقد تحدثت مع اللاعبين بين شوطي اللقاء، وأخبرتهم بأننا لعبنا الشوط الأول متراجعين، وبشكل خجول، وهو أمر طبيعي، لأننا نواجه الشارقة، ولكن أخبرتهم بأن علينا أن نلعب بطريقة أكثر تنظيماً، وأن نتحين الفرصة التي سنفاجئ بها الشارقة، ونسجل هدف الفوز».

وثالث العوامل كان تألق اللاعب الفلسطيني أبوناموس، الذي سجل هدف الفوز الوحيد في الدقيقة 80 بعد مشاركته بدقيقتين، ليحقق نبوءة مدربه بقدرتهم على خطف هدف الفوز، إذ إن اللاعب قدم مجهوداً بدنياً ومهارياً، راوغ من خلاله أربعة مدافعين، قبل أن يضع الكرة في شباك الحارس عادل الحوسني بكل سهولة، ليعيد سيناريو قيادة فريقه للتأهل إلى ربع نهائي كأس رئيس الدولة بداية الشهر الجاري، بعد أن سجل هدفي فريقه في شباك العروبة.


خط دفاع بني ياس قام بواجباته على أكمل وجه.. وخط الوسط العلامة الأبرز.

عبدالعزيز العنبري:

«التوفيق لم يحالف لاعبي الفريق لاستثمار الفرص التي حصلوا عليها».

عوامل وقفت وراء فوز بني ياس

■تألق حارس المرمى فهد الظنحاني.

■المدرب إيسيلا أجاد قراءة المباراة بطريقة ذكية.

■تألق اللاعب الفلسطيني أبوناموس.

طباعة