وصافة الدوري في اختبار النصر والعين

الشارقة يدخل بيت «قاهر الكبار» في الجولة 10

الشارقة فاز على الوصل في الجولة التاسعة ويتطلع لتخطي عقبة بني ياس غداً. تصوير: أسامة أبوغانم

تشهد الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي، التي تقام غداً وبعد غد، اختبارات صعبة لفرق الصدارة، حيث يخرج المتصدر الشارقة لمواجهة بني ياس، كما يذهب الجزيرة الوصيف، والراغب في استمرار الصحوة، والبقاء في المنافسة على لقب الدوري، لمقابلة مستضيفه الوصل، وفي المنطقة نفسها «عود ميثاء» سيحل العين الباحث عن استعادة الانتصارات، ضيفاً ثقيلاً على النصر، المتطور وصاحب المركز الثالث، في محاولة من الفريقين للظفر بالنقاط الثلاث.

ويحتل الشارقة صدارة الدوري برصيد 23 نقطة، ويأتي الجزيرة والنصر في المركز الثاني برصيد 20 نقطة، ثم اتحاد كلباء وبني ياس ولكل منهما 16 نقطة، أي أن الفرصة متاحة أمام بني ياس للاقتراب من الصدارة، إذا نجح في تحقيق نتيجة إيجابية أمام الشارقة، خصوصاً أنه يجيد اللعب أمام الفرق الكبيرة، وسبق له الفوز على العين في الجولة قبل الماضية بأربعة أهداف مقابل هدف، بينما يرغب الشارقة في الحفاظ على سجله خالياً من الهزائم حتى الآن والاستمرار في الصدارة المنفردة.

أما الوصل فسيظهر بشكل جديد مع مدربه البرازيلي هيلمان، ويرغب اللاعبون في استمرار تقديم الصورة نفسها التي ظهروا بها أمام الشارقة في الجولة الماضية، وخسروا بصعوبة في الدقيقة 94، لكنهم كسبوا احترام كل من شاهد المباراة، إذ ظهرت رغبة الفريق في تقديم شكل جيد، وسيكون أمام الفريق مهمة صعبة في الجولة العاشرة، وهي تحقيق نتيجة إيجابية أمام الجزيرة أحد أفضل فرق الدوري والأكثر امتلاكاً ولعباً للكرة.

وفي معقل النصر، سيكون العين حاضراً بقوة، وباحثاً عن شخصيته الحقيقية وهو يقابل فريقاً يبحث عن تحقيق لقب غائب منذ 34 عاماً، ويعد النصر الأكثر شراسة هذا الموسم بما يقدمه من نتائج وعروض، وإن كان إلى الآن لم يصل إلى درجة الإقناع الكامل بسبب الغيابات التي قد تؤثر في مشوار الفريق بالدوري، وسبق أن حدثت في مباراتين فتلقى الفريق أهدافاً بأخطاء دفاعية فردية.

أما شباب الأهلي فيبحث عن عودة ممكنة للانتصارات بعدما خسر أربع نقاط في مباراتين متتاليتين، خصوصاً ـنه سيظهر تحت قيادة فنية جديدة متمثلة في المدرب المواطن، مهدي علي، الذي تولى المسؤولية رسمياً بعد النتائج السلبية للفريق، وابتعاده عن صدارة الدوري التي كان يعتليها الموسم الماضي، والوضع سيكون صعباً للفجيرة وهو يصطدم في جولة جديدة مع أحد المنافسين على اللقب.

من جانبه، يبحث عجمان عن الفوز الأول له هذا الموسم، بعد أسبوع رائع من النتائج الإيجابية في بطولة كأس رئيس الدولة، التي شهدت فوزه على العين، ثم عاد وتعادل مع «الزعيم» مرة أخرى في بطولة الدوري، ما يعني ربما عودة الروح للفريق بحثاً عن الانتصار الأول، وسيكون ضيفه فريقاً جيداً ويحسب له ألف حساب وهو خورفكان، الذي يقدم مستويات جيدة ويملك مجموعة رائعة من اللاعبين القادرين على تحقيق الفوز في مباراة بست نقاط أمام عجمان.

وسيجد رفقاء إسماعيل مطر في فريق الوحدة أنفسهم، اليوم، في مهمة صعبة جداً أمام اتحاد كلباء، الحصان الأسود، في مباراة قوية لن تقل عن مباريات القمة، نظراً إلى ما يقدمه فريق كلباء هذا الموسم، أما الظفرة فستكون مهمته سهلة نظرياً أمامه وهو يستضيف حتا، إلا إذا كان للأخير رأي آخر ويبحث عن تحسين مركزه في الجدول.

شباب الأهلي يبحث عن عودة الانتصارات أمام الفجيرة، بعدما خسر أربع نقاط في مباراتين متتاليتين.

طباعة