أكد أن «ريد بل» على الطريق الصحيح لحصد المزيد من الانتصارات في «الفورمولا1»

فيرشتابين: اللقب الأول في «مرسى ياس».. رسالة تحذيرية للمنافسين في 2021

كشف سائق فريق «ريد بل»، الهولندي ماكس فيرشتابين، عن أن انتهاجه أسلوب الضغط الكبير نحو الفوز بلقبه الأول في سباق «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى»، الذي جرى، أول من أمس، على حلبة «مرسى ياس» في ختام بطولة العالم لسباقات الجائزة الكبرى «الفورمولا1»، للموسم الحالي، يمثل رسالة تحذيرية مبكرة للمنافسين في 2021، «بأننا نملك السيارة التنافسية القادرة، في العام المقبل، على تحقيق مزيد من الانتصارات».

وقال فيرشتابين، في تصريحات صحافية عقب مراسم التتويج، إن «الحرص على تسجيل أسرع لفة في التجارب التأهيلية يوم السبت، واتباع استراتيجية ناجحة مع الفريق في سباق الأحد، كانا وراء منحي الفوز الأول على حلبة (مرسى ياس)، التي لطالما شهدت هيمنة لسيارات (مرسيدس)، على مدار السنوات الست الماضية، ليأتي هذه الانتصار بمثابة الرسالة المبكرة للمنافسين في العام المقبل، بأننا على قدر التحدي في القدرة على حصد مزيد من الانتصارات».

موضحاً: «اتباع أسلوب الضغط، طيلة مجريات سباق (حلبة مرسى ياس) حتى اللفات الأخيرة، أتاح لي تحقيق انتصاري الأول على هذه الحلبة، والثاني لي هذا الموسم الذي عانيت على مداره الانسحابات العديدة، جراء مشكلات مختلفة، إلا أن الفوز على حلبة تناسب بشكل كبير سيارات فريق (مرسيدس)، التي توجت بشكل متتالٍ منذ 2014 في سباق (جائزة الاتحاد للطيران) في أبوظبي، يكشف أننا على الطريق الصحيح في منح الفريق سيارة تنافسية للموسم المقبل، سواء على صعيد التطور الملحوظ على أداء المحرك، أو هيكل السيارة، خصوصاً أنه لا تغييرات جذرية ستطرأ على السيارات في موسم 2021».

وأضاف: «يعد موسم 2019 الأفضل في مسيرتي، رغم أنني خضت سباقات غاية في الصعوبة، وأعتقد أن المنافسة ستتواصل العام المقبل مع ثنائي فريق (مرسيدس)، سواء بطل العالم لويس هاملتون، أو الفنلندي فالتيري بوتاس».

وتابع: «كنت قريباً من حسم المركز الثاني في بطولة العالم من السائقين، إلا أن المشكلات التي تعرضت لها، خصوصاً الميكانيكية، واضطراري إلى الانسحاب من سباقات عدة بموسم 2020، أدت إلى حرماني القدرة على تحقيق ذلك، وبقائي في المركز الثالث في ترتيب البطولة بفارق ضئيل عن بوتاس».

وحصد لقب حلبة «مرسى ياس» السائق الهولندي ماكس فيرشتابين بانتصاره الثاني في موسم 2020، عقب لقبه في سباق «الاحتفالية بالذكرى الـ70» الذي حققه على حلبة سيلفرستون البريطانية صيف العام الجاري، والعاشر في مسيرته الاحترافية التي استهلها الهولندي عام 2015، ورغم انتصاره في سباق «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى» بأبوظبي، فإن فيرشتابين اكتفى بإنهاء موسم 2020 بالمركز الثالث في الترتيب العام لبطولة السائقين، برصيد 214 نقطة، بفارق تسع نقاط عن المركز الثاني الذي ذهب لصالح سائق فريق «مرسيدس» الفنلندي فالتيري بوتاس، فيما ذهبت الصدارة وبلقب عالمي سابع لصالح البريطاني لويس هاملتون بإجمالي 347 نقطة.


• «اتباع أسلوب الضغط طيلة مجريات السباق، أتاح لي تحقيق الفوز».


للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة