«دبي ديجرز» بطل سباق قوارب التنين الشعبي في حتا

«تحدّي قوارب التنين الشعبي» أُقيم وسط أجواء حماسية. ■ من المصدر

فاز فريق «دبي ديجرز» بالمركز الأول في سباق الفئة المفتوحة لمسافة 200 متر، في «تحدي قوارب التنين الشعبي» أحد أكثر السباقات حماسة وجماهيرية في الصين، والذي أقيم في منطقة حتا، بالتعاون بين مجلس دبي الرياضي وحتا كاياك، برعاية موانئ دبي العالمية، وبمشاركة 640 متسابقاً من جنسيات عدة.

ونال فريق «دراغون فاير» المركز الأول في سباق فئة السيدات لمسافة 200 متر، وتوج فريق «موانئ دبي العالمية» بالمركز الأول في كأس المؤسسات، وفي الفئة المختلطة لمسافة 200 متر فاز فريق «تيتانز».

وقام المشاركون بتنفيذ استعراضات عدة، منها رقصة الأسد والفولكلور الشعبي الصيني، وغيرها من الفعاليات في السباق الذي يتطلب امتلاك مهارات التجديف والعمل الجماعي كفريق واحد، لكسب المنافسة في المسار الذي يمتد لمسافة 200 متر.

وقال مجلس دبي الرياضي، في بيان، أمس: «إن فعاليات سباق قوارب التنين تحظى بشعبية كبيرة في الصين وعدد من دول جنوب وشرق آسيا، كما يحرص مجلس دبي الرياضي على ضم هذه الأحداث ذات الطبيعة الرياضية والمجتمعية في برنامج فعالياته، وتوفير سبل النجاح لتنظيم هذا الحدث الذي يجتذب المشاركين وآلاف المتابعين سنوياً، ويعد مهرجاناً سنوياً يجمع مختلف الشركات والمؤسسات الجامعية والمدرسية والمجتمعية، ويضم مشاركين من مختلف الجنسيات من أنحاء الدولة».

وأضاف: «كما يؤكد تنظيم السباق في دبي منذ عام 2008 اندماج الجاليات في المجتمع وحرصها على ممارسة هواياتها التراثية، وإقامة التجمعات الرياضية والمجتمعية بمشاركة واسعة من الرياضيين وحضور كبير من الجمهور، وبتسهيلات تقدمها المؤسسات الحكومية الرياضية وغير الرياضية». وتستضيف منطقة حتا العديد من الفعاليات الرياضية السنوية الشيقة التي تجتذب مشاركة واسعة، ويتوافد عليها العديد من الرياضيين من مختلف دول العالم للمشاركة في بطولات الدراجات الهوائية الجبلية وسباقات الطريق والماراثونات الجبلية والترايثلون، حيث تجمع منطقة حتا عناصر الجمال الطبيعية من الجبال والسهول والطقس، وتمتلك من المقومات التي تؤهلها لاستضافة الأحداث الرياضية الدولية والمحلية.

ويعمل مجلس دبي الرياضي على تطوير البنية التحتية الرياضية وتنظيم الفعاليات الرياضية المتنوعة فيها، لزيادة الوعي المجتمعي بجمال منطقة حتا، والتنوع الجغرافي والبيئة الجبلية التي تتميز بها، لتصبح وجهة رياضية مميزة في الدولة والمنطقة.


640

متسابقاً من جنسيات عدة شاركوا في المنافسات.

طباعة