تنطلق اليوم أولى التجارب الحرة لـ «جائزة الاتحاد للطيران» للفورمولا1

«مرسيدس» يطلب لقب «الفريق الأكثر نجاحاً» في التاريخ على «حلبة ياس»

صورة

يسعى فريق «مرسيدس» إلى تحقيق إنجاز تاريخي في سباقات الفورمولا1، حيث يتطلع لختام موسم تحطيم الأرقام القياسية الحالي، والتتويج بنيل لقب الفريق «الأكثر نجاحاً» تاريخياً في فرق «الفورمولا1»، حين تدشن سيارتا فريق «السهام الفضية» بجانب 18 سيارة تمثل الفرق المنافسة، اليوم، على حلبة مرسى ياس بأبوظبي، التجارب الحرة لـ«جائزة الاتحاد للطيران» الذي ينطلق بعد غدٍ الأحد.

ويسعى الفريق الألماني بجانب تسعة من الفرق المنافسة، في تجارب اليوم، سواء الأولى التي تنطلق في الواحدة ظهراً، أو الثانية في الخامسة عصراً، إلى إيجاد معايير الضبط المثالي، ومنح سائقي الفريق مجدداً سيارة تنافسية، تضمن لـ«مرسيدس» حصد الانتصار

الـ13 من أصل 17 سباقاً تضمنها موسم 2020، وإسدال الستار بالصورة المثلى عن موسم استثنائي نجح خلاله، ومنذ الجولة 13 التي أقيمت نوفمبر الماضي على حلبة «إيمولا» الإيطالية، في حصد لقب بطولة العالم للصانعين للمرة السابعة على التوالي، وكسر الرقم القياسي السابق المسجل باسم «فيراري» بين 1999 و2004، حين كان يقود الفريق الإيطالي الأسطورة السابق الألماني مايكل شوماخر.

ونجح «مرسيدس» عبر سائقيه في انتزاع لقب سباق «جائزة الاتحاد للطيران» الكبرى في النسخ الست الأخيرة، سواء مع البريطاني لويس هاملتون الأكثر تتويجاً بلقب «جائزة الاتحاد للطيران»، وحققها أعوام (2014 و2016 و2018 و2019)، أو عبر الألماني نيكو روزبرغ الذي أهداه لقب سباق أبوظبي في 2016 حسم لقب بطولة العالم للسائقين، والسائق الحالي الفنلندي فالتيري بوتاس الساعي في النسخة الحالية إلى تكرار فوزه في أبوظبي عام 2017.

وتصطدم طموحات «مرسيدس» بوجود محفل قوي من الفرق المنافسة على المركز الثالث في بطولة العالم للصانعين، المنحصر بين فريق «رايسينغ بوينت» المتوج، الأحد الماضي، مع سائقه المكسيكي سيرجيو بيرز بلقب سباق «حلبة صخير» في البحرين، ومن خلفه فريق «ماكلارين - رينو» الذي يملك سيارة تنافسية قادرة على خلط الأوراق، وفريق «رينو» القادم من مركز ثانٍ في البحرين من سائقه الفرنسي إيستيبان أوكون، خصوصاً أن «مرسيدس» عانى الاستراتيجيات الخاطئة في البحرين، واكتفى بإنهاء السباق بالمركزين الثامن والتاسع، مع الفنلندي بوتاس، والبريطاني راسيل الذي حل بديلاً للبطل لويس هاملتون جراء غياب الأخير لإصابته بفيروس «كورونا المستجد». وقد تدفع معركة حسم المركز الثالث إلى خلط الأوراق مجدداً في «حلبة ياس»، خصوصاً أن فارق العوائد المالية التي تحصدها فرق البطولة مع نهاية الموسم وبناءً على المراكز التي حققتها في ترتيب البطولة، والتي تتخطى المليار دولار، تمنح 75 مليون دولار لثالث الترتيب، مقابل 70 مليوناً يحصل عليها الرابع، و65 للمركز الخامس.

ويحفل تاريخ «جائزة الاتحاد للطيران»، في اقتصار الفوز باللقب على أربعة فرق فقط، فبجانب «مرسيدس» المتوج في النسخ الست الأخيرة، يملك «ريد بُل» ثلاثة انتصارات عبر سائقه الألماني سيبستيان فيتيل أعوام 2009 و2010 و2014، فيما أهدى هاملتون فريق «ماكلارين - مرسيدس» لقبها الوحيد في عام 2011، قابلها انتصار وحيد لـ«لوتس - رينو» مع السائق الفنلندي كيمي رايكونن الذي يقود حالياً مع فريق ألفا روميو.

لقب حلبة «مرسى ياس» عصي على سيارات فيراري

يأمل فريق «فيراري» في كسر العقدة التاريخية، وانتزاع فوزٍ ينهي استعصاء لقب جائزة «الاتحاد للطيران» على سيارات «الرداء الأحمر». ويعتمد على خبرات كل من سائقيه، الألماني سيبستيان فيتيل الذي يخوض سباقه الأخير مع الفريق، والذي سبق له الفوز في ثلاث مناسبات بلقب حلبة مرسى ياس حين كان يدافع عن «ريد بُل»، أو مع سائقه شارل لوكلير المنحدر من إمارة موناكو، والساعي إلى إهداء الفريق الانتصار الأول في موسم 2020.

ريكاردو: نتيجة السباق مهمة لـ «رينو» في معركة المركز الثالث

وصف سائق فريق «رينو»، الأسترالي دانيال ريكاردو، مسار الحلبة بالصعب والممتع في الوقت ذاته، وقال ريكاردو في تصريحات صحافية: «نتيجة السباق مهمة للفريق في الصراع على المركز الثالث، ونتسلح بعامل الزخم في ظل النتيجة الإيجابية التي حققناها في سباق حلبة صخير، إلا أنه علينا التركيز على تجارب الجمعة لحلبة ياس، في استخلاص الإعدادات المثلى التي تمنحنا سيارة تنافسية لسباق الأحد، خصوصاً أن مسار الحلبة صعب وممتع في الآن معاً، إذ رغم وفرة الخطوط المستقيمة الطويلة، إلا أن من الصعب تجاوز السيارات التي في المقدمة».


4

فرق هيمنت على النسخ الـ11 الماضية في «ياس»، مع مرسيدس ستة ألقاب، وريد بُل ثلاثة ألقاب، ولقب وحيد لكل من ماكلارين ولوتس.

يسعى في ختام الموسم إلى حصد الانتصار الـ13 من أصل 17 سباقاً في روزنامة 2020.

طباعة