النسخة الخامسة تبدأ غداً بفئة «الهواة» للمواطنين

60 متسابقاً إماراتياً يدشنون بطولة السلم للدرّاجات الهوائية

صورة

تنطلق غداً النسخة الخامسة من بطولة السلم للدرّاجات الهوائية، التي تقام برعاية وتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وينظمها مكتب صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - المشتريات والتمويل، وهو الحدث الذي يتصدر قائمة الفعاليات الرياضية السنوية، ويستقطب هواة ومحترفي رياضة الدرّاجات الهوائية في الدولة والمنطقة.

وأكدت اللجنة المنظمة في بيان صحافي أن البطولة باتت تحظى بشعبية متنامية، وزيادة في أعداد الممارسين، بفضل ما وفرته الحكومة من مضامير حديثة، وبرامج لتحفيز المجتمع على تبني الرياضة كأسلوب حياة أكثر صحة ونشاطاً.

وستكون الانطلاقة مع فئة الهواة الإماراتيين بمشاركة 60 متسابقاً، حيث يعتبر السباق الأكبر من نوعه للهواة من حيث حجم الحدث وقيمة الجوائز المالية البالغة مليون درهم مخصصة لهذا السباق فقط.

وأضاف البيان أن «النسخة الخامسة ستضم أربعة سباقات تقام في منطقة سيح السلم بدبي، بواقع ثلاثة للرجال موزعة على أشهر، ديسمبر الجاري ويناير وفبراير المقبلين، وسباق للسيدات سيقام في يناير، بجوائز مالية تزيد على ثلاثة ملايين درهم. يذكر أن اللجنة العليا المنظمة يترأسها الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - المشتريات والتمويل، عمير بن جمعة الفلاسي، وتضم في عضويتها رئيس اتحاد الدرّاجات الهوائية ورئيس اللجنة الفنية للبطولة، منصور بوعصيبة، ورئيس اللجنة الإعلامية، ماجد البستكي، ورئيس اللجنة المالية والترويج، رامي النابلسي، ورئيس اللجنة اللوجستية، محمد الموسى.

ووفرت اللجنة المنظمة كل الترتيبات الخاصة بانطلاق الحدث، مع تسخير كل الإمكانات وأفضل الخدمات، من أجل مواصلة خطوات دعم وتطوير الحدث، بما يليق بالمكانة التي بات يحظى بها، والدعم الذي تناله من القيادة الرشيدة.

ويمتد سباق الغد لمسافة 127 كلم، بمشاركة 60 متسابقاً، بواقع 20 من أصحاب المراكز الأولى في النسخة الماضية، و40 من المتأهلين من السباقات التأهيلية التي أقيمت، أخيراً، بالتنسيق مع اتحاد الإمارات للدرّاجات الهوائية.

وقامت اللجنة المنظمة بتأمين مسار السباق وتهيئة جميع الظروف اللازمة لضمان نجاح السباق، بالتعاون مع المؤسسات الحكومية الداعمة للحدث، إلى جانب إنجاز خطوات ضمان صحة وسلامة جميع المشاركين، الذين يتوجب عليهم الخضوع لفحص الكشف عن فيروس «كورونا» المستجد، حيث سيكون شرطاً للمشاركة الحصول على فحص بنتيجة سلبية خلال 48 ساعة من يوم السباق، إلى جانب تهيئة جميع الجوانب اللوجستية الكفيلة بضمان سلامة الجميع من مشاركين وعاملين ومتابعين في موقع الحدث. وأثنى عمير بن جمعة الفلاسي على دعم ورعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للبطولة، وتوجيهات سموّه بتوفير جميع عوامل النجاح والدعم للبطولة والمشاركين فيها، وكذلك تفضله بحضور المنافسات وتشجيع المشاركين. وأثنى كذلك على توجيهات سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بجعل دبي مدينة صديقة للدرّاجات الهوائية، ما يعزّز مكانة الرياضة في دبي. وقال إن «اللجنة المنظمة تتشرف بأن تعمل وفق هذه المنظومة، التي تستهدف جعل المجتمع أكثر نشاطاً وصحة وسعادة، ونحرص على أن نكون عند حُسن ظن القيادة الرشيدة بنا وبجهود أبناء الوطن». وأضاف: «من دواعي سرورنا أن يتزامن تنظيم الجولة الأولى في النسخة الخامسة مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ49». وقال: «سنبذل كل جهدنا لتنفيذ توجيهات القيادة نحو رفاهية وسعادة الشعب وصحته من خلال الرياضة، ونحرص على دعم نشر ممارسة رياضة الدرّاجات الهوائية، وتحفيز الرياضيين على التطور المستمر من خلال هذه البطولة، التي تقدم لهم أجواء تنافسية قوية في منطقة رائعة، وتقدم لهم جوائز تشجيعية كبيرة».


سباق الغد يمتد لمسافة 127 كلم، وهو الأول من أربعة سباقات، منها ثلاثة للرجال وسباق للسيدات.

طباعة