المواجهة الثانية بين الفريقين في الكأس

الوصل يشحن معنوياته أمام الفجيرة بذكريات 2019

ليما الخطر الأكبر على مرمى الفجيرة. من المصدر

يلتقي الفجيرة مع الوصل، للمرة الثانية، في تاريخ الفريقين بكأس رئيس الدولة، عندما يلعبان اليوم في دور الـ16 الساعة 19:45 على استاد الفجيرة، إذ يأمل «الإمبراطور» أن يكرر تفوقه على «الذئاب»، عندما فاز الوصل في ربع نهائي نسخة 2019 بهدفين دون رد، أحرزهما كايو كانيدو، وعبدالله صالح.

ويراهن «الفهود» على التفوق التاريخي الذي يمتلكه الفريق أمام الفجيرة، إذ التقى الفريقان في 15 مباراة سابقة، حقق خلالها الوصل الفوز في 14 مباراة، بينما انتصر «الذئاب» في مباراة واحدة بدور المجموعات لمسابقة كأس الخليج العربي، أما آخرة مواجهات الفريقين فكانت في الجولة السابعة من الدوري، وشهدت فوز الوصل بثلاثة أهداف دون رد.

ويخوض «الأصفر» المباراة بمعنويات مرتفعة، بعدما حقق الفريق للمرة الأولى منذ بداية الموسم، الفوز في مباراتين متتاليتين، بتفوقه على الفجيرة وعجمان في الدوري، ويسعى الوصل إلى التأهل لربع نهائي الكأس، والحفاظ على حظوظه في المنافسة في لقب البطولة، خصوصاً أن الفريق ابتعد مبكراً عن المنافسة في لقب الدوري.

في المقابل، يسعى الفجيرة إلى تحقيق فوز معنوي، يمنح الفريق الثقة في مسابقة الدوري، خصوصاً أن «الذئاب» لا يعيش أفضل فتراته، بحصوله على أربع نقاط، وحلوله ثامناً في لائحة الترتيب.

طباعة