خالد عبيد: غيرة الفرق واللاعبين من «الملك» سبب انتقاده.. والجمهور يؤكد:

الشارقة ليس الأكثر جاهزية للقب

إيغور أكثر لاعبي الشارقة قدرة على التسجيل بمهارة عالية. من المصدر

نجح فريق الشارقة في الحفاظ على صدارته لدوري الخليج العربي بعد ثماني جولات من البطولة، بعد التعادل مع شباب الأهلي، ولم تستغل الفرق المنافسة تعثر المتصدر، إذ تعادل النصر وكذلك الوحدة وخسر العين، ليحافظ الشارقة على فارق النقاط الثلاث مع أقرب منافسيه.

وعلى الرغم من اعتلائه الصدارة، وعدم تعرضه لأي هزيمة حتى الآن، فإن الشارقة في كل جولة يكون مادة دسمة للنقد، وخلال هذه الجولة تحدث لاعب شباب الأهلي ماجد حسن عن حظ فريق الشارقة، وسبقه لاعب النصر محمود خميس، ومدرب شباب الأهلي وغيرهم، لكن «الملك» يرد من خلال تحقيق النتائج الإيجابية.

المثير للدهشة عدم قدرة أي مدرب أجنبي، سواء أوروبي أو من أي قارة، التعامل مع مباريات «الملك» واقتحام خطة لعبهم الدفاعية، فهو الفريق الوحيد الذي لم يتعرض للخسارة حتى الآن، ليؤكد مدربهم عبدالعزيز العنبري، التعامل مع كل المواقف والمباريات التي خاضها ويحافظ على صدارته.

النصر فشل في ملاحقة الشارقة والاقتراب أكثر عقب التعادل مع اتحاد كلباء «الحصان الأسود للبطولة»، كما تجرّع العين مرارة الخسارة أمام بني ياس برباعية، ليكون فريق الجزيرة هو المستفيد الأكبر من الجولة عقب تحقيق الفوز على الفجيرة، حيث انتزع وصافة الترتيب وتساوى مع النصر في عدد النقاط نفسه، ليبقى الصراع مشتعلاً في القمة.

أما صراع الهبوط فأصبح واضحاً بين أربعة فرق هي: خورفكان، الفجيرة، عجمان، وحتا، وإن كان فريق خورفكان قادراً على العودة، بعدما أقنع كل من شاهده بذلك بالتعادل مع شباب الأهلي، ثم الشارقة، وأخيراً الفوز على أقرب منافسيه في عقر داره وهو فريق حتا، أما فريق عجمان فأصبح من المرشحين بقوة للخروج من دوري الكبار، بعد البداية السيئة له في البطولة بشكل اختلف عن المواسم السابقة.

سؤال الجمهور

رصدت «الإمارات اليوم» سؤالاً عن رأي الجمهور في فريق الشارقة والانتقاد الذي يتعرض له كل جولة، على الرغم من عدم خسارته حتى الآن، ووجوده في الصدارة بسؤال على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «شاركنا الرأي.. لماذا ينتقد الجمهور واللاعبون فريق الشارقة، على الرغم من وجوده في صدارة دوري الخليج العربي من دون أي هزيمة؟».

وتم رصد أربع إجابات وهي: طريقة لعبه الدفاعية، والحظ مع ضربات الجزاء، والغيرة من صدارته، والأكثر جاهزية للقب، وخلال التصويت الذي شارك فيه 234 مشاركاً، أكد الجمهور أن طريقة لعب الشارقة الدفاعية هي السبب في النقد بنسبة 34.3%، ثم الحظ مع ركلات الجزاء 31.4%، والغيرة من صدارته 21.9%، وكانت النسبة الأقل بتصويت 12.4% على أنه الأكثر جاهزية للقب.

من جهته، اختلف المحلل الفني خالد عبيد، مع رأي الجمهور، وأكد لـ«الإمارات اليوم»، أن كثرة النقد لفريق الشارقة سببه صدارته للبطولة، وعدم خسارته حتى الآن، أي أن غيرة الفرق واللاعبين من الشارقة هي سبب النقد، إضافة إلى عدم قيام الشارقة بالرد على من ينتقده.

وقال عبيد: «فريق الشارقة يضم أفضل أربعة لاعبين أجانب غير موجودين في أي فريق من فرق المنافسة على اللقب، ولم يستطع أي مدرب أوروبي أو عربي التعامل مع خط دفاع الفريق واقتحام منظومته الدفاعية، يلعب بطريقة لعب معروفة للكل، ولكن على الرغم من ذلك، يفشل أي فريق في التعامل معها، وبالتالي هي غيرة من صدارة (الملك)، واستمرار النقد بسبب عدم الرد».

وأضاف: «فريق الجزيرة نجح في وجوده بقوة في الصدارة، ولكن مسألة الحديث عن فوزه باللقب قد تكون صعبة إلى حد ما، ولازال الطريق طويلاً، النصر سيتعرض لفترة صعبة، مازال أمامه مباريات صعبة في الدور الأول، منها العين، الوحدة، شباب الأهلي، والظفرة، كلها مباريات قوية، والفريق هو الأكثر في الحصول على البطاقات الصفراء، وبالتالي معرّض لخسارة أي لاعب في أي مباراة مهمة».

للإطلاع على الموضوع كاملا، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة