رازوفيتش يُعلق صداقته مع الظفرة 90 دقيقة

فوك رازوفيتش. تصوير: إريك أرازاس

يحل الظفرة ضيفاً على الوحدة، في السادسة من مساء اليوم بالجولة الثامنة من دوري الخليج العربي، في لحظة مصيرية للعنابي هذا الموسم، بعد أن خسر وصافة الترتيب العام لجدول الدوري إثر سقوطه في الجولة الماضية أمام العين بهدف دون رد.

وسيواجه مدرب الوحدة، الصربي فوك رازوفيتش، فريقه القديم الظفرة الذي صنع اسمه معه، وقاده مرتين متتاليتين إلى نهائي كأس رئيس الدولة، قبل أن يحزم حقائبه ويتولى تدريب العنابي. ويتوجب على رازوفيتش أن يُنحي العاطفة جانباً ويصبح منافساً للمرة الأولى ضد فريقه السابق، سعياً لإعادة الوحدة إلى المسار الصحيح في بطولة الدوري وعدم فقدان أي نقاط جديدة.

ولم يُخفِ رازوفيتش الحنين للذكريات التي قضاها مع الظفرة في السابق، إذ قال في مؤتمر صحافي: «لي ذكريات جميلة مع الظفرة، وتربطنا علاقات صداقة مع الكثيرين منهم، لكن الآن عاطفتي مع فريقي الحالي، وبالتأكيد صداقتي مع الظفرة ستعود بعد 90 دقيقة هي زمن المباراة».

وفنياً، لن تكون المباراة سهلة على أصحاب الأرض، على الرغم من فارق المراكز الأربعة التي تفصل بين الفريقين في جدول الترتيب، فالوحدة الذي كان قد انتزع المركز الثاني في الجولة قبل الماضية عاد وتراجع للمركز الخامس، برصيد 13 نقطة وبفارق ثلاث نقاط فقط عن الظفرة، الأمر الذي سيزيد من صعوبة المباراة، نظراً لرغبة الظفرة في الحصول على نتيجة إيجابية تجعله يتساوى مع الوحدة في الرصيد.

وعانى العنابي كثيراً مع مواجهة الفرق الكبيرة، إذ خسر هذا الموسم أمام الشارقة والعين، واكتفى بالتعادل الإيجابي ضد شباب الأهلي، في حين فاز على الوصل وحتا وخورفكان وعجمان.

أما الظفرة الذي بدأ الموسم بقوة، فإنه عاد للترنح في بعض المباريات آخرها في الجولة الماضية أمام اتحاد كلباء، حيث سقط على ملعبه 2-1.

 

طباعة