صفوف «الزعيم» تكتمل بعودة الدوليين للقاء خورفكان

ريان يسلم: هدفي في «سداسية الوحدة» من أجمل لحظاتي مع العين

صورة

قال لاعب وسط فريق العين، ريان يسلم، إن الهدف الذي سجله في شباك فريق الوحدة في ديربي أبوظبي، ضمن موسم 2017-2018، يعدّ من أجمل اللحظات التي مرت عليه خلال مشواره مع «الزعيم»، وهي المباراة التي كانت قد مهّدت لتتويج العين بلقب مسابقة دوري الخليج العربي لكرة القدم في ذلك الموسم، وأصبحت من بين أكبر النتائج التي شهدتها المواجهات التاريخية بين الطرفين.

وأكد ريان يسلم في حوار أجراه مع متابعيه عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»: «إن الوصول إلى مرمى الوحدة في تلك المباراة وتسجيل الهدف السادس في الوقت المحتسب بدل الضائع، الذي انتهت عليه المباراة، جاء بمجهود الفريق»، وقال: «ذلك الهدف كان بمجهود جماعي للاعبين، وبالتأكيد هي مباراة للذكرى».

وأشار لاعب العين إلى أن من بين الأحداث التي لا ينساها هي مشاركة «الزعيم» في مونديال كأس العالم للأندية عام 2018، ووصوله إلى النهائي الذي حصل فيه على المركز الثاني بعد مشوار حافل من الانتصارات، التي حققها بداية من الفوز على تيم ويلغنتون النيوزلندي والترجي التونسي وريفير بليت الأرجنتيني، قبل الخسارة في النهائي على يد ريال مدريد الإسباني.

وقال اللاعب الذي عاد إلى تشكيلة العين بعد غيابه عن الفريق منذ منتصف الموسم الماضي بداعي الإصابة: «إن المشاركة في مونديال الأندية لن ينساها إي لاعب أو مشجع لفريق العين»، وأضاف: «ظهرت الروح القتالية في تلك البطولة، وبالتأكيد الحصول على وصافة المونديال لن ينساها إي عيناوي، كما أن الحارس خالد عيسى كان على قدر التحدي حينما تصدى لركلة الجزاء الأخيرة في مباراة ريفير بليت».

وحول أغلى الأهداف التي سجلها لاعبو فريق العين على مدار التاريخ، اختار ريان يسلم الهدف الذي سجله قائد الفريق السابق، سالم جوهر، في شباك فريق تيرو ساسانا التايلاندي في ذهاب الدور النهائي لدوري أبطال آسيا، التي أقيمت في 2003 وتوّج بها «الزعيم».

على جانب آخر، واصل لاعبو العين تدريباتهم الجماعية باستاد خليفة بن زايد، تحضيراً للمواجهة المرتقبة التي ستجمعهم بعد غد بفريق خورفكان، ضمن افتتاحية دوري الخليج العربي، وسيحظى المدرب البرتغالي، بيدرو إيمانويل، بفرصة إجراء حصتين تدريبيتين بمشاركة اللاعبين الدوليين بعد عودتهم من تجمّع المنتخب الوطني.


لابا يقود هجوم العين أمام «النسور»

شارك لاعب فريق العين، الدولي التوغولي لابا كودجو، في الحصة التدريبية لفريقه، أول من أمس، بعد أن تعافى من الإصابة التي كان قد تعرض لها وحرمته من المشاركة مع منتخب بلاده في معسكره الذي أقامه بداية الأسبوع الجاري في فترة التوقف الدولي، وظهر كودجو في التدريبات بصحة جيدة وهو ما يجعله مؤهلاً للمشاركة في مباراة خورفكان.

«الهدف كان بمجهود جماعي للاعبين، وبالتأكيد هي مباراة للذكرى».

طباعة