الشارقة يودع دوري أبطال آسيا باخطاء دفاعية قاتلة

ودع  فريق الشارقة دوري أبطا آسيا للأندية في كرة القدم عقب  الخسارة الكبيرة التي تعرض لها أمام فريق بيروزي الإيراني بإربعة أهداف نظيفة خلال اللقاء الذي جمع الفريقين  أمس الخميس  ضمن الجولة السادسة والأخيرة لمباريات المجموعة الثالثة لدور المجموعات في دوري أبطال آسيا للأندية ، وقفز  بيروزي  برصيده إلى 10 نقاط  ليتأهل بذلك إلى الدور الثاني في صدارة المجموعة مرافقا لفريق التعاون السعودي الذي تأهل هو الآخر على حساب الدحيل بعد فوزه عليه بهدف دون رد رافعا رصيده إلى  9 نقاط.    

وتجمد رصيد الشارقة عند سبع نقاط  وتبددت طموحات الفريق في الذهاب بعيدا في هذه البطولة ولحق الشارقة بذلك بفريق العين الذي ودع هو الآخر المنافسة.

وتسببت الأخطاء الدفاعية القاتلة بجانب غياب الهجوم الشرقاوي وإهدار  الفرص في هذه الخسارة وظهر الشارقة في هذه المباراة بأداء متواضع وخطوط متباعدة على عكس الصورة التي ظهر بها في مباراته السابقة أمام التعاون السعودي  التي كسبها بسداسية نظيفة.

بدأ الشارقة غائبا عن اغلب فترات  اللعب  لاسيما خلال الشوط الأول الذي استقبلت خلاله شباكه ثلاثة أهداف نظيفة.  

وتسبب تلقي شباك الشارقة هدفا مبكرا بعد مرور دقيقتين فقط على إنطلاقة اللقاء عن طريق اللاعب شجاع خليل زاده في إرباك حسابات الشارقة ومنح في المقابل هدف التقدم السريع  بيروزي أفضلية  في الملعب ليسيطر على مجريات اللعب ، إذ تمكن من تسجيل هدفين أضافيين في الشوط الأول عن طريق  عيسى الكسير" 41".من تسديدة راسية ووحيد أميري " 44" ،وأضاف بيروزي الهدف الرابع  في الوقت القاتل  عن طريق اللاعب البديل مهدي عيدي" 91".

وأهدر مهاجم الشارقة في الشوط الأول ويلتون سواريز فرصة هدف محقق وهو في مواجهة حارس  مرمى بيروزي " 29".

وافتقدت ألعاب الشارقة اغلب فترات الشوط الأول للتركيز والفاعلية الهجومية المطلوبة خصوصا من قبل الثلاثي إيغور كورنادو وكايو لوكأس وويلتون سواريز .

وأنقذ حارس الشارقة عادل الحوسني مرماه من أكثر من كرة خطرة لبيروزي .

حاول الشارقة مع بداية الشوط الثاني تقليص الفارق والعودة مجددا إلى المباراة لكن طموحاته تبددت بسبب غياب التركيز وإفتقاد الفريق للروح القتالية  والقوة الهجومية الضاغطة.

واهدر ويلتون سواريز فرصة ذهبية من تسديدة قوية" 62".

وأجرى مدرب الشارقة تغييرات عدة في محاولة لتعزيز الجانب الهجومي للفريق لكنها لم تنقذ الفريق من الخسارة الكبيرة.

وأهدر الشارقة في الشوط الثاني فرصا سهلة أبرزها  فرصة   إيغور كورنادو" 72" .

طباعة