أصغر لاعب في تاريخ أندية الإمارات يحرز هدفاً في البطولة القارية

6 رسائل مبهجة قدمها سهيل إلى شباب الأهلي في «أبطال آسيا»

حارب سهيل يحتفل مع عبدالعزيز هيكل. من المصدر

خطف اللاعب الشاب، حارب سهيل (17 عاماً)، الأنظار، أول من أمس، بعدما قاد شباب الأهلي للفوز على شاهر خودرو الإيراني، في الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا، ليمنح «فرسان دبي» أول ثلاث نقاط في دور المجموعات، ويحتل المركز الثالث، ويقلص الفارق مع باختاكور الأوزبكي الذي يحتل المركز الثاني برصيد ست نقاط، بعد خسارته أول من أمس أمام الهلال السعودي بهدفين مقابل هدف.

وقدم سهيل، الذي سجل هدف الفوز الوحيد لشباب الأهلي، ست رسائل مبهجة إلى شباب الأهلي، قد تسهم في مواصلة الفريق مشواره بقوة في المباريات المقبلة، وأن يتأهل إلى دور الـ16، إذ كانت الرسالة الأولى هي أن اللاعب الشاب بات أصغر لاعب في تاريخ أندية الإمارات يحرز هدفاً في دوري أبطال آسيا، إذ يبلغ سهيل من العمر 17 عاماً وتسعة أشهر و19 يوماً، بينما أصبح في المركز الرابع كأصغر لاعب يحرز هدفاً في البطولة القارية، حيث يحتل التايلاندي سوبهانات صدارة القائمة بـ16 عاماً وثمانية أشهر وسبعة أيام، يليه الياباني تاكاشي أوسامي بـ17 عاماً و14 يوماً، ثم العراقي أحمد إياد بـ17 عاماً وثلاثة أشهر وأربعة أيام.

أما الرسالة الثانية فكانت حصول المدرب الإسباني جيرارد زاراغوسا على الثقة، بإظهار بصمته في إدارة المباريات، بعدما أجرى تبديلاً رائعاً بدخول حارب سهيل بدلاً من إسماعيل الحمادي في الدقيقة 55، بينما كافأ سهيل مدربه بإحرازه هدف الفوز في الدقيقة 75.

والرسالة المبهجة الثالثة من اللاعب الشاب كانت إلى إدارة النادي، التي تمسكت باستمراره في صفوف الفريق، رغم العروض التي تلقاها خلال فترة الانتقالات الحالية.

وتمثلت الرسالة الرابعة في أن حارب سهيل قاد شباب الأهلي إلى تحقيق أول فوز في البطولة القارية منذ أكثر من ثلاث سنوات، عندما حقق «فرسان دبي» الانتصار على لوكوموتيف طشقند في الجولة السادسة من دور المجموعات بأربعة أهداف دون رد في التاسع من مايو 2017.

أما الرسالة الخامسة فهي أن الهدف الذي أحرزه سهيل أسهم في عودة الأمل إلى شباب الأهلي في التأهل إلى دور الـ16، بعدما رفع الفريق رصيده إلى ثلاث نقاط، وفي حال تكرار فوزه على الفريق الإيراني غداً سيرفع رصيده إلى ست نقاط، بينما يأمل «فرسان دبي» أن يقدم الهلال السعودي هدية له بالفوز على باختاكور، ليتوقف رصيد الفريق الأوزبكي عند ست نقاط، وتصبح مواجهة شباب الأهلي مع باختاكور فاصلة في تحديد هوية الفريق الذي سيحتل المركز الثاني.

في المقابل، أسهم الهدف الذي أحرزه حارب سهيل في تعزيز تفوق شباب الأهلي على الأندية الإيرانية في آخر ست مباريات خاضها «فرسان دبي» ضدها، إذ فاز في 2015 على على تراكتور 3-2، وعلى نفط طهران مرتين 1-صفر و2-1، بينما فاز في 2017 على الاستقلال 2-1 وتعادل 1-1، وأخيراً فاز على شاهر خودرو 1-صفر.


زاراغوسا: قدمنا مستوى رائعاً بعد غياب 6 أشهر

أبدى مدرب شباب الأهلي، الإسباني جيرارد زاراغوسا، سعادته بالفوز الذي حققه «فرسان دبي» على شاهر خودرو الإيراني، بهدف دون رد، لافتاً إلى أن فريقه قدم مستوى رائعاً جداً، رغم عدم خوض اللاعبين مباريات رسمية في آخر ستة أشهر، بداعي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال زاراغوسا في مؤتمر صحافي: «أهنئ لاعبي فريقي، لأنهم كانوا رائعين في أول مباراة رسمية بعد مرور ستة أشهر، لقد قاموا بمجهود كبير، واستحقوا الحصول على النقاط الثلاث، إذ سيطرنا على المباراة، واستحوذنا على الكرة أمام فريق يعتمد على القوة البدنية والاندفاع».

وأضاف: «لم يكن من السهل بالنسبة لي اللعب بعد فترة توقف طويل، إذ احتجنا إلى القيام بعمل كبير من أجل إعداد الفريق كي نظهر للعالم أننا جاهزون».

الرسائل الـ 6

- بات أصغر لاعب في تاريخ

الإمارات يحرز هدفاً في دوري الأبطال.

- كشف عن بصمة زاراغوسا في قراءة المباراة.

- أكد صحة قرار الإدارة بالتمسك بخدماته.

- قاد شباب الأهلي لتحقيق أول فوز من 3 سنوات في دوري أبطال آسيا.

- أعاد الأمل لـ «فرسان دبي» في التأهل إلى دور الـ16.

- عزز تفوق شباب الأهلي على الأندية الإيرانية في آخر 6 مباريات.

17

عاماً و9 أشهر و19 يوماً، سن حارب سهيل يوم تسجيل الهدف.

طباعة