الهيئة العامة للرياضة تنظم محاضرة عن «طب تقويم العظام»

نظمت الهيئة العامة للرياضة عبر نظام الاتصال المرئي عن بُعد محاضرة حول «تقويم العظام»، وسط مشاركة واسعة من ممثلي الاتحادات الرياضية وشرائح المجتمع المهتمين بطب تقويم العظام، وتأثيره على صحة العمود الفقري لدى الرياضيين بشكل خاص والنشاط البدني بشكل عام.

وتأتي هذه المحاضرة العلمية التي نُظمت بالتعاون مع «الأكاديمية العلمية العربية الألمانية» حول تسليط الضوء على العديد من المشكلات الصحية المرتبطة باختلال التوازن العضلي في العمود الفقري، ودور طب تقويم العظام في تشخيص وعلاج هذه الحالات من مبدأ طبي شامل وجديد، وهو «التوازن العجزي - القزالي للعمود الفقري»، وكيفية تحفيز الأعصاب القحفية لإعادة التوازن للعضلات.

وأدار المحاضرة كل من السيد يحيى قباني من الهيئة العامة للرياضة، وأخصائي طب تقويم العظام من الأكاديمية الألمانية الدكتور ماجد صنصور، حيث استعرضا أمام المشاركين أسباب فقد التوازن العجزي - القزالي للعمود الفقري، حيث يعود لعوامل عدة منها العمليات الجراحية، الإصابات الرياضية والاتهابات، والتي تؤدي بدورها الى الالتصاقات في اللفافات المحيطة بالعضلات والأعضاء الحيوية، ما يؤدي الى اختلال التوازن القحفي والهرموني، وتم شرح أسباب التصاق اللفافة إلى عوامل عدة أهمها الإصابات الرياضية وعدم كفاية الحركة لأعضاء الجسم، وانقطاع الاتصال بين الجهاز الهرموني والأعصاب، واعتلالات الجهاز الهضمي.

تأتي هذه المحاضرة بالتزامن مع عودة النشاط الرياضي بالدولة، وتعزيزاً لمفهوم الطب الرياضي، وأهميته للتعرف إلى الإصابات التي تشكل أحياناً خطراً كبيراً على مستقبل اللاعبين في ممارستهم للرياضة، وحرصاً من الهيئة العامة للرياضة على تقديم مفاهيم جديدة ومتقدمة في الطب الرياضي، وصحة الرياضيين، ورفع مستوى الوعي لدى العاملين في الطب الرياضي في القطاعات الرياضية الحكومية والخاصة، وحماية الرياضيين من تبعات الإصابات الرياضية التي قد تهدد مسيرتهم الرياضية وتعيق تطوّر الرياضة الوطنية.

طباعة