يقام في درجة حرارة 4 تحت الصفر

سباق الجري الثلجي يستقطب 46 جنسية من المقيمين في دبي

السباق يقام في سكي دبي بمول الإمارات. من المصدر

أكد مجلس دبي الرياضي أن مشاركين من 46 جنسية من المقيمين والسائحين في الإمارات سجلوا مشاركتهم في سباق الجري الثلجي الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي وشركة «ماجد الفطيم»، يومي غداً وبعد غدٍ، في سكي دبي بمول الإمارات، ضمن فعاليات «أسبوع دبي للرياضات الثلجية»، وسط الثلوج وفي درجة حرارة تصل إلى أقل من أربع درجات تحت الصفر.

وذكر بيان صحافي من المجلس، أمس، أن «عدداً كبيراً من المشاركين في السباق من السائحين الذين حرصوا على زيارة دبي وقضاء إجازتهم الصيفية فيها للاستمتاع بالأجواء الرائعة والمشاركة في الأنشطة الرياضية المتنوعة، خصوصاً مع توقف النشاط الرياضي في معظم دول العالم وبعد فتح مجال الطيران إلى الإمارة من جميع دول العالم، وهذا الأمر يسهم في تعزيز السياحة الرياضية خصوصاً مع قيام المجلس بتعزيز التنوع في تنظيم الفعاليات الرياضية لتوفير الفرصة لجميع فئات المجتمع من الجنسيات كافة لممارسة الرياضة التي يفضلونها».

وأكد البيان، أن مجلس دبي الرياضي ومول الإمارات، كثفا من استعداداتهما لتنظيم السباق، اذ تم إعداد كل التجهيزات ووضع البروتوكولات الخاصة بتنظيم الحدث، بداية من دخول المشاركين إلى مواقف السيارات وفي أماكن ارتداء الملابس ومضمار السباق، وحتى بعد انتهاء السباق واستلام الميداليات.

وأطلق مجلس دبي الرياضي حملة إعلامية عبر حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي لتوعية المشاركين في سباق الجري الثلجي بكيفية المشاركة في السباق ونوعية الملابس التي يجب ارتداؤها أثناء الجري، كما وضح المجلس من خلال الفيديوهات التي نشرها الإجراءات الاحترازية التي يجب على كل المشاركين اتباعها خلال المنافسات حفاظاً على صحتهم وسلامتهم.

كما أبدت العديد من القنوات التلفزيونية ووكالات الصحافة العالمية اهتماماً كبيراً لتغطية الحدث، وحرص المجلس على تجهيز كل الترتيبات لضمان تغطية المؤسسات الإعلامية المحلية والدولية بالشكل المناسب مع تحقيق التباعد الجسدي دون حدوث أي ازدحام.

طباعة