6 مكاسب تحققت في 4 سنوات

ارتفاع عدد الممارسين للتايكواندو في الإمارات بنسبة 400%

صورة

قال اتحاد التايكواندو إن اللعبة نجحت في الخروج من خانة الرياضات المنسية لتنضم إلى الرياضات النشيطة المتطلعة إلى تحقيق الإنجازات التي يترقبها الشارع الرياضي، وتحقيق ستة مكاسب، من بينها إعادة تنظيم اللعبة وفقاً للآليات المعتمدة على مستوى العالم، بشهادة الاتحاد الدولي الذي يشيد في نشراته بدور الإمارات في تطوير اللعبة والاهتمام بها على المستويين المحلي والدولي، من خلال تنظيم العديد من البطولات الكبيرة، بما فيها الجائزة الكبرى التي استضافتها الفجيرة، بجانب الظفرة بنحو 60 ميدالية عالمية، وارتفاع عدد اللاعبين واللاعبات الممارسين للتايكواندو بنسبة 400%.

وأكد رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للتايكواندو العميد أحمد حمدان الزيودي، الذي يترأس الاتحاد منذ 2016، أن سر النقلة النوعية التي شهدتها رياضة التايكواندو في الإمارات يعود للدعم والرعاية الكريمين من قبل سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة الرئيس الفخري لاتحاد الإمارات للتايكواندو، والعلاقات التي تربط سموه مع رئيس الاتحاد الدولي للتايكواندو الدكتور الكوري تشو، التي مهدت لتمتين العلاقات الدولية، وهو ما انعكس بشكل ايجابي على الجهود التي تبذل لتطوير رياضة التايكواندو في الدولة.

وقال الزيودي لـ«الإمارات اليوم»: «استندنا في جهودنا التطويرية إلى مشاركة الأندية في صناعة النجاح، لذلك تحولت العلاقة بين اتحاد التايكواندو من جهة والأندية والمراكز التخصصية من جهة أخرى إلى شراكة بين الجميع تهدف إلى النجاح وليست علاقة تنافسية، ما مهد لتبادل الأفكار والمقترحات التي انصبت جميعها في مصلحة اللعبة».

وقدم الزيودي شكره لجميع أفراد أسرة التايكواندو وخص نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس ونادي الفجيرة للفنون القتالية ونادي الشارقة للألعاب الفردية، مبيناً أن غالبية الأندية بذلت جهوداً مميزة وتركت بصمات أسهمت في النقلة النوعية التي حدثت، وأن الفترة المقبلة من العمل التنظيمي ستشهد المزيد من التواصل معها كأطراف في معادلة النجاح.

إنجازات «تايكواندو الإمارات»

1- الفوز بجائزة أفضل اتحاد محلي من قبل الاتحاد الدولي عام 2018.

2 - تنظيم واستضافة بطولة العالم للمنتخبات والجولة الختامية للجائزة الكبرى للتايكواندو في 2018.

3 - فوز اللاعب عبدالله غلوم بالميدالية البرونزية في بطولة العالم للناشئين وهي الأولى على مستوى بطولات العالم.

4- ارتفاع عدد اللاعبين واللاعبات الممارسين للتايكواندو بنسبة 400%.

5- إدخال أصحاب الهمم في مسابقات التايكواندو، ما أسهم في توسيع رقعة ممارسي اللعبة.

6- ارتفاع عدد الميداليات الدولية لتصل إلى نحو 60 ميدالية حققها اللاعبون المواطنون في مختلف البطولات المصنفة.

مدرب دولي

تعاقد اتحاد التايكواندو مع المدرب المصري تامر صلاح ليتولى الإشراف على تدريب المنتخبات الوطنية للرجال والشباب لكلا الجنسين، وهو من المدربين أصحاب الإنجازات كلاعب ومدرب في آن واحد، بما يتناسب ومتطلبات المرحلة المقبلة، لاستكشاف وتدريب أبطال للمستقبل.

ومع أن المدرب الجديد تسلم مهمته مطلع العام الجاري فإنه نجح في تحقيق إنجازات سريعة ظهرت في البطولة العربية التي أقيمت في الفجيرة.

وفي هذا السياق قال المدرب تامر صلاح لـ«الإمارات اليوم»: «أشعر بالتفاؤل بتحقيق لقب أولمبي أو عالمي رغم أن المهمة ليست سهلة، لكن وجود العديد من الخامات المميزة من اللاعبين وثقة اتحاد التايكواندو تعطينا الأمل بتحقيق ذلك».

طباعة