مساعد بينتو يؤكد أن احترازات السلامة في تدريبات «الأبيض» مثالية

تاماشيرو: مراكز التسوّق و«الساونا» أذهلتني في أول أيامي بدبي

صورة

أكد مساعد مدرب المنتخب الوطني، البيروفي جيري تاماشيرو، أنه يشعر بالامتنان للمدرب الكولومبي خورخي لويس بينتو، بعدما منحه فرصة العمل ضمن الجهاز الفني الخاص بمنتخب الإمارات، لافتاً إلى أنها تجربة رائعة ومهمة لمسيرته في مجال التدريب، بينما أشار إلى أنه أصيب بالذهول عندما وصل إلى دبي، بسبب وفرة وجودة مراكز التسوق ودرجات الحرارة والرطوبة المرتفعة للغاية في هذا التوقيت من العام.

وقال تاماشيرو لصحيفة «أرشايد» الأميركية إنه: «عندما وصلت إلى دبي، كان أول شيء فاجأني هو أنها مدينة حديثة ومتطورة للغاية، وكل شيء تم تشييده بشكل جيد جداً بالنسبة إلى المطار والبنايات والطرق، ولكن الأمر الذي يعد بالنسبة لي جنوناً كان درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية جداً، ورغم أن كل شيء مجهز في جميع الأماكن بأجهزة التبريد، بوجود تكييف في كل مكان، لكن بمجرد نزولي من السيارة شعرت كأنني في (الساونا)، أو تم وضعي في الفرن، في المقابل جذبتني مراكز التسوق في دبي، إنها ضخمة وفخمة جداً وفاخرة ومكلفة في الوقت نفسه».

وتحدث المدرب تاماشيرو الياباني الأصل عن كواليس انضمامه إلى الجهاز الفني للمنتخب الوطني، وقال: «المعلم بينتو اتصل بي قبل شهر، أخبرني أنه لديه فرصة لتدريب منتخب الإمارات، وأنه يرشحني لمرافقته في هذه المهمة، مع وجود مرشح إسباني، ورغم أن المدرب الكولومبي سبق له العمل مع العديد من المدربين التقنيين في كولومبيا والهندوراس وكوستاريكا، إلا أنه أكد لي رغبته في وجودي معه في الإمارات، لذلك أجبته على الفور بأنني جاهز للمهمة».

وأضاف: «أنا ممتن للغاية للمدرب بينتو بعدما منحني هذه الفرصة، إذ إن الإمارات دولة ذات ثقافة مختلفة، تمنحك جميع التسهيلات من أجل العمل، ولك أن تتخيل أن ريال مدريد كان هنا وفاز بلقب كأس العالم للأندية».

وأشار تاماشيرو إلى أنه سبق له العمل لمدة أسبوعين مع بينتو أثناء توليه تدريب منتخب كوستاريكا، وقال: «المدرب الكولومبي اتصل بي للذهاب إلى كوستاريكا قبل بطولة كأس العالم 2014، وقال لي إنه يثق بي فقط لتسجيل التدريبات، وأمر ببناء برج في ملعب التدريبات طوله ثمانية أمتار، وكنت أصعد يومياً هذا البرج لأتولى تسجيل التفاصيل كافة الخاصة بالتدريب، بينما كان بينتو يقوم بمشاهدتها معي فقط بعد التدريب».

أما بالنسبة إلى تعلمه اللغة العربية، قال إنه: «أمر صعب للغاية، وحالياً يوجد مترجم بالفعل، سبق له العمل مع المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر أثناء توليه تدريب منتخب مصر»، وتحدث عن معرفته بالمنتخب الوطني، وقال: «لقد لعب الفريق أربع مباريات في تصفيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، والأمور لم تكن على ما يرام على مستوى النتائج، لذلك تمت إقالة المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك الذي قاد هولندا إلى نهائي كأس العالم 2020 في جنوب إفريقيا، وبات موقف الفريق صعباً، إذ يحتاج إلى الفوز بثلاث مباريات من الأربع المتبقية حتى يضمن التأهل إلى المرحلة التالية من التصفيات، علماً انه تم تدعيم الفريق بلاعبين جدد هم فابيو ليما وكايو كانيدو وسيباستيان تيغالي الذي لعب سابقاً في كالداس الكولومبي».

وأشاد جيري تاماشيرو بالاحترازات التي شهدها تدريب المنتخب الوطني، وقال: «يتم تطبيق بروتوكول مثالي هنا خلال التدريبات، إذ إنه تفصل مسافة كافية بين كل فرد، والجميع يرتدي الأقنعة الواقية باستثناء اللاعبين الذين يخوضون التدريبات من دونها، في المقابل لا يمكن للجهاز الفني الذهاب إلى غرف الملابس الخاصة باللاعبين ومناطق إعادة التأهيل، وعقب نهاية التدريب نذهب مباشرة إلى الفندق، علماً أن كل فرد لديه غرفة بمفرده، في المقابل خضعت لفحص فيروس كورونا ثلاث مرات خلال أسبوع واحد، وهو أمر جيد جداً أن يكون هناك اهتمام كبير بعوامل الوقاية من الفيروس، علماً أن دولة الإمارات لديها أعداد منخفضة للغاية من الإصابات بـ(كوفيد-19)».

طباعة