جيري تاماشيرو آخر المنضمين إلى الجهاز الفني

بينتو يستعين بلاعب درّبه قبل 23 عاماً في جهاز المنتخب

صورة

قرر المدرب الكولومبي خورخي لويس بينتو الاستعانة بالمدرب الياباني الأصل البيروفي الجنسية جيري تاماشيرو، ضمن الطاقم المساعد له في تدريب المنتخب الوطني، حسب ما ذكرت، أمس، وسائل إعلام بيروفية، إذ سيكون تاماشيرو مسؤولاً عن الجوانب التقنية.

وأوضحت صحيفة «ليبرو» أن تاماشيرو تلقى مفاجأة غير متوقعة بعدما طلب منه خورخي بينتو الانضمام إلى الجهاز الفني الذي سيقود منتخب الإمارات تحت قيادة المدرب الكولومبي، مشيرة إلى أن المفاجأة هي أنه لم يكن هناك أي تعاون سابق بينهما على مستوى الأندية والمنتخبات التي تولى بينتو تدريبها طوال مسيرته.

وأضافت: «تاماشيرو يرتبط بعلاقة مع خورخي بينتو عندما تولى المدرب الكولومبي تدريب أليانز ليما البيروفي في 1997 وقاد الفريق للفوز بلقب الدوري المحلي، قبل أن يسلك كل منهما طريقاً مختلفاً، إذ هاجر تاماشيرو إلى الولايات المتحدة الأميركية وانضم إلى ميامي ولعب لمدة موسم واحد في الدوري الأميركي، بينما عاد إلى بيرو في 1999 ولعب مع أندية خوان أوريش وديبورتيفو أفاسيون وبلدية ديبورتيفو قبل أن يعتزل في 2001».

واتجه تاماشيرو (49 عاماً) إلى مجال التدريب عقب الاعتزال، إذ عمل لمدة 12 عاماً في الولايات المتحدة الأميركية مع العديد من الفرق، أبرزها كونكويست أميركا وريال لاغونا، وفاز ببطولات في كاليفورنيا إلى جانب بعض البطولات على المستوى الإقليمي، كما يعمل كشافاً للمواهب في الولايات المتحدة.

من جهته أبدى جيري تاماشيرو سعادته باختياره ضمن الجهاز الفني للمنتخب الوطني، وقال: «أشكر معلمي خورخي بينتو الذي أتاح لي فرصة العمل معه في الجهاز الفني لمنتخب الإمارات، وأرى أننا سنقدم كل ما لدينا حتى نساعد الفريق على التأهل إلى كأس العالم 2022».

وبذلك أغلق خورخي بينتو ملف أسماء الجهاز المساعد الذي سيعاونه في تدريب المنتخب الوطني، ويضم أربعة أفراد بانضمام جيري تاماشيرو إلى الكولومبي جيلبيرتو أريناس ومواطنه إدواردو نينو، في المقابل سيلتحق بالجهاز الفني، المصري محمود فايز الذي يرتبط بعلاقة قوية مع المدرب الكولومبي، إذ قرر فايز الرحيل عن مساعدة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر في تدريب منتخب أوزبكستان وبدء مرحلة جديدة مع المنتخب الوطني.

ويراهن بينتو على الجهاز المساعد في تسهيل مهمته مع «الأبيض»، إذ يعد المدرب الفيزيائي، الكولومبي جيلبرتو أريناس من الأسماء الأساسية في الجهاز الفني للمدرب خورخي بينتو، بعدما عملا سوياً في الفترة من 2014 إلى 2017 مع منتخب هندوراس، علماً أن أريناس في الأساس عالم فيزياء، ولديه العديد من التخصصات العلمية في جامعة ريودي جانيرو الفيدرالية بالبرازيل.

ويعمل المدرب البالغ من العمر 55 عاماً مدرساً جامعياً، إلى جانب عمله كمدرب مساعد في العديد من الأندية، أبرزها سانتافي وتوليما وكوينيدو وديبورتيفو باستو وميلوناريس في كولومبيا، بينما عمله مع المنتخبات اقتصر على الانضمام إلى الطاقم الفني للمدرب خورخي لويس بينتو في تدريب منتخب الهندوراس.

في المقابل سيخوض مدرب الحراس الكولومبي إدواردو نينو 52 عاماً تجربته الثانية على مستوى المنتخبات، إذ كان نينو ضمن قائمة منتخب كولومبيا التي واجهت المنتخب الوطني في كأس العالم 1990 بإيطاليا، وجلس على مقاعد البدلاء للحارس التاريخي لـ«مزارعي القهوة»، رينيه هيغيتا، بينما يمتلك نينو مسيرة جيدة على مستوى تدريب حراس المرمى، بعدما تولى المنصب نفسه في منتخب كولومبيا في الفترة من 2014 إلى 2018، وكان ضمن الجهاز الفني للفريق بقيادة الأرجنتيني خوسيه بيكرمان، الذي شارك في نسختي كأس العالم بالبرازيل وروسيا، قبل أن يرحل عن الفريق عقب تولي المدرب البرتغالي كارلوس كيروش تدريب منتخب كولومبيا، بينما انتقل إدواردو نينو لتدريب حراس المرمى في نادي ديبورتيفو كالي الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى الكولومبي.


أسماء الجهاز الفني المعاون للكولومبي خورخي بينتو

- إدواردو نينو (مدرب حراس مرمى).

- جيلبرتو أريناس (مدرب فيزيائي).

- جيري تاماشيرو (مدرب تقني).

- محمود فايز (مدرب مساعد ومترجم).


• مدرب الأبيض تولى تدريب تاماشيرو عندما كان مدرباً لفريق أليانز ليما البيروفي في 1997.

• بينتو أغلق ملف أسماء الجهاز المساعد الذي سيعاونه في تدريب المنتخب الوطني.

• 4 مساعدين اختارهم المدير الفني للمنتخب الوطني، الكولومبي خورخي لويس بينتو، للعمل معه في الجهاز الفني خلال الفترة المقبلة.

طباعة