علامات استفهام على قائمة «الأبيض» الجديدة

أكبر صفقة لاعب وأفضل حارسين بالأرقام.. خارج تشكيلة المنتخب

صورة

أثارت قائمة المنتخب الوطني الموسعة، التي أعلن عنها أول من أمس، علامات استفهام عدة لدى الشارع الرياضي، بسبب معدل الأعمار المرتفع لأغلب اللاعبين، حيث توجد مجموعة كبيرة من اللاعبين أعمارهم تخطت 30 عاماً، إضافة إلى غياب عدد كبير منهم عن مباريات الموسم الماضي بسبب الإصابة، وفي المقابل لم تشهد القائمة لاعبين تألقوا في بطولة الدوري، ووجدوا في آخر تجمع مع المدرب السابق في القائمة التي كان قد أعدها، ولكنها لم تتجمع بسبب فيروس «كورونا» قبل التوقف.

وكان اتحاد الكرة قد أعلن عن قائمة الأبيض الموسعة، وضمت 36 لاعباً في إطار استعداد المنتخب للتجمع الأول لمرحلة الإعداد المقبلة المقررة في الفترة من 22 إلى 27 الجاري، على أن يتم الإعلان عن القائمة النهائية قبل بداية التجمع بثلاثة أيام، وذلك تحت قيادة الكولومبي خورخي لويس بينتو استعداداً لمباريات التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023 المقررة في شهري أكتوبر ونوفمبر المقبلين، حيث يشمل البرنامج إجراء الفحوص الطبية والإعداد البدني للاعبين.

وأثارت القائمة الجدل، حيث ضمت 15 لاعباً فوق الـ30 عاماً، وأكبرهم سناً لاعب العين إسماعيل أحمد‫ (37 عاماً)، البعيد عن المنتخب منذ فترة، إضافة إلى وجود عدد من اللاعبين المصابين في آخر مباريات الدوري بالدور الثاني، أو غابوا عن فرقهم، وفي المقابل شهدت القائمة غياب أبرز حارسي مرمى بالأرقام الموسم الملغى، هما حارس مرمى الظفرة خالد السناني، أكثر حراس المرمى تصدياً للهجمات، وصعد بفريقه إلى نهائي كأس رئيس الدولة

موسمين متتاليين، وحارس مرمى شباب الأهلي ماجد ناصر، أقل حارس مرمى استقبالاً للأهداف في الدوري، فضلاً عن اللاعب خالد باوزير، صاحب أغلى صفقة انتقال حتى الآن في فترة الانتقالات الشتوية من الظفرة إلى الشارقة، حيث حدد الظفرة مبلغ 30 مليون درهم للاستغناء عنه.

وأكد مدير فريق النصر السابق والمحلل الفني، خالد عبيد، اندهاشه من قائمة الأبيض المعلنة، لأكثر من سبب، أهمها معدل الأعمار الكبير جداً في القائمة الذي يصل إلى 30 عاماً‫، وقال: «القائمة المعلنة للأسف تظلم مدرب المنتخب الجديد، وهذا ما تحدثنا عنه من قبل بأن المنتخب يحتاج في الفترة الحالية إلى مدرب يعرف الدوري الإماراتي، مع احترامي لكل اللاعبين بالتأكيد، وعلاقتي بهم جميعاً ممتازة، ولكن كيف يتم ضم لاعب عمره 37 عاماً، وغاب كثيراً عن فريقه وأيضا المنتخب الفترة الماضية، فعلي سالمين غائب عن الوصل الدور الثاني بالكامل للإصابة ومنذ فترة كيف تواجد في القائمة». وأضاف: «محمود خميس غاب عن النصر، إضافة إلى استبعاده من معسكر سابق للمنتخب كسلوك انضباطي، فأين العقاب الآن؟ وكذلك ماجد حسن، العائد من إصابة طويلة، وإسماعيل الحمادي البعيد عن مستواه، والكثير من الأسباب التي تؤكد أن اختيارات اللاعبين ليست فنية على ما أعتقد، وأين عناصر المنتخب الوطني الأولمبي، كما شهدت القائمة غياب أغلى لاعب مواطن، خالد باوزير، وأفضل اللاعبين الموسمين الماضيين. صراحة المدرب الجديد سيظلم بهذه الاختيارات».

وتابع: «هل هناك وقت أمام المدرب كي يتم فرز 36 لاعباً، وهل الفترة كافية لاختيار القائمة النهائية، ولعب مباريات ودية لاختيار الفريق المناسب لتمثيل الأبيض، فمعدل الأعمار الحالي لا يسعف اللاعبين لخوض مباراة 90 دقيقة بنفس المجهود. صراحة هناك الكثير من علامات الاستفهام التي تحتاج إلى إجابة».


9 علامات استفهام

■ 15 لاعباً فوق 30 عاماً في القائمة.

■ ضم إسماعيل أحمد (37 عاماً).

■ عدم ضم أغلى لاعب مواطن خالد باوزير.

■ ضم لاعبين مصابين وغابوا عن فرقهم كثيراً، مثل علي سالمين وماجد حسن.

■ عدم وجود خالد السناني أفضل حارس مرمى بالأرقام وتصدى لـ80 هجمة.

■ عدم ضم ماجد حسن، أقل حارس استقبالاً للأهداف.

■ ضم محمود خميس الغائب عن النصر.

■ غياب لاعبي المنتخب الأولمبي، مثل جاسم يعقوب.

■ ضم لاعبي احتياط بعيدين عن مستواهم، مثل إسماعيل الحمادي لاعب شباب الأهلي.

إيجابيات القائمة

■علي صالح لاعب الوصل أصغر اللاعبين في قائمة الأبيض، وأتم 20 عاماً، معه خليفة الحمادي لاعب الجزيرة، ويحيى نادر لاعب العين.

■ضم الثلاثي ليما وكايو وتيغالي للمرة الأولى.

15 لاعباً فوق الـ 30 عاماً.. وانضمام لاعبين غابوا فترات طويلة عن أنديتهم.

طباعة