4 فرق تدشن استعداداتها.. و«الحداد» يؤجل مران اتحاد كلباء

الالتزام بـ «البروتوكول الصحي» يسيطر على اليوم الأول لتدريبات الأندية

صورة

دشنت أندية الوصل والوحدة وعجمان والنصر تدريباتها، أمس، ضمن تحضيراتها للموسم الجديد 2020-2021، تنفيذاً لقرار اتحاد الكرة بعودة الأندية إلى التدريبات بعد توقف لمدة 118 يوماً منذ 15 مارس الماضي، بعد تجميد النشاط الرياضي بسبب جائحة كورونا.

وتابعت «الإمارات اليوم» اليوم الأول من التدريبات الذي شهد التزاماً كبيراً من الأندية بتطبيق التعليمات الصادرة في الدليل الإرشادي «البروتوكول» الخاص بالإجراءات الصحية الاحترازية على جميع الأندية.

من جهته قاد المدرب الروماني لورينت ريجيكامب التدريب الأول للوصل بمشاركة 26 لاعباً في المران الذي أقيم على الملعب الرئيس في زعبيل، بحضور المدير التنفيذي لـ«الإمبراطور» محمد علي العامري، حيث ألقى ريجيكامب كلمة على لاعبي «الأصفر» في بداية المران رحب خلالها باللاعبين، وأكد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، مشدداً على أن سلامتهم وسلامة جميع أفراد الفريق تأتي في المقام الأول.

بدوره وجّه مشرف الفريق الأول لنادي الوصل المتحدث الرسمي لشركة الوصل لكرة القدم، حميد يوسف، كلمة للاعبين، أكد خلالها على أهمية الالتزام بـ«البروتوكول الصحي» الصادر عن اتحاد الكرة، مؤكداً أن الفترة المقبلة تتطلب تركيزاً كبيراً من اللاعبين لتعويض فترة التوقف الطويلة التي غاب الفريق خلالها عن التدريبات والمباريات.

يذكر أن التدريب الأول لـ«الإمبراطور» شهد غياب نجم وهداف الفريق في آخر ستة مواسم فابيو ليما، الذي سيعود إلى الدولة قادماً من البرازيل في 16 الجاري، والأمر نفسه بالنسبة إلى جميع اللاعبين الأجانب، وهم البرازيليون رونالدو مينديز وويلتون سواريز وسانتوس نيريس، والأرجنتيني نيكولاس أوروز.

من جانبه بدأ الفريق الأول لكرة القدم بنادي عجمان، مساء أول من أمس، تدريباته في ملعبه باستاد راشد بن سعيد، بمشاركة اللاعبين المواطنين فقط، وتحت إشراف الجهاز الفني بقيادة المدير الفني أيمن الرمادي، وبحضور عبدالله الظاهري أمين السر العام ومشرف الفريق، وعبدالله أحمد مدير الفريق، ومحمد حسين إداري الفريق، وسبق التدريب اجتماع مصغر بين الجهازين الفني والإداري واللاعبين، لشرح برنامج المرحلة الأولى من الإعداد بعد فترة التوقف الطويلة التي امتدت 118 يوماً.

وبعد الاجتماع توجّه الجهاز الفني واللاعبون لبدء التدريب الأول بمشاركة اللاعبين المواطنين، حيث غاب المحترف الغاني وليام أوسو بسبب تواجده في بلاده، ويتوقع عودته للدولة بعد أيام قليلة. وأشرف على التدريب مع المدير الفني، مساعد المدرب محمد سعد، ومدرب الحراس عمر أحمد، وينضم إليهم بعد أيام قليلة المدرب العام محمد عدلي المتواجد في مصر، وحسين عبدالرحمن وراشد مال الله المرتبطان بدورة الخدمة الوطنية. وحرص الجهاز الفني على إجراء تمارين بدنية خفيفة وفقاً للبرنامج المعد، وتتواصل التمارين يومياً بشكل متدرج في شكل مجموعات وفقاً للالتزام بالاحترازات الصحية المعمول بها. من جهته انتظم فريق النصر في التدريب الأول بعد غياب أربعة شهور، وذلك في الملعب المغطى بمدينة دبي الرياضية حيث تواجد اللاعبون كافة والمدرب الكرواتي كرونسلاف، ولم يغب عن التدريب إلا اللاعب محمد العكبري بسبب إجراء جراحة الرباط الصليبي، وكان النصر قد بدأ الفحوص الطبية وفحوص كورونا في الأول من يوليو. وانتظم في التدريبات الثلاثي الأجنبي البرتغالي توزي، والهولندي كواس، والوافد الجديد من نادي الشارقة ريان مينديز. على صعيد متصل، قررت شركة كرة القدم لنادي اتحاد كلباء تأجيل انطلاق التدريبات التي كانت مقررة مساء أمس، تزامناً مع الحداد المعلن بوفاة المغفور له بإذن الله سمو الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، على أن يتم انطلاق التدريبات مجدداً غداً بإشراف الجهاز الفني.

ومن المقرر أن يعلن خورفكان خلال اليومين المقبلين موعد بدء تدريبات الفريق استعداداً للموسم الجديد، بينما سيدشن الفجيرة تدريباته في 18 الجاري.

طباعة