مدرب الوصل ينتظر فرصته لتدريب منتخب رومانيا

مدرب الوصل الروماني لورينت ريجيكامب. الإمارات اليوم

أكد مدرب الوصل، الروماني لورينت ريجيكامب، أنه لم يتخلّ عن حلمه في تدريب منتخب بلاده، مشيراً إلى أنه ينتظر الحصول على هذه الفرصة، التي يرى أنه يستحقها، على حد قوله.

وقال ريجيكامب لصحيفة «ديجي سبورت» الرومانية، إنه يجب أن ينتظر دوره، موضحاً أن «الفريق يتولى تدريبه حالياً ميريل رادوي، وليس من المنطقي الحديث عن ترشيحه لقيادة المنتخب في الفترة الحالية».

وأوضح: «هذه اللحظة ستأتي بالتأكيد، ولكنّ هناك مدرباً يتولى تدريب الفريق، ولديه الكثير من العمل الذي سيقوم به، وأتمنّى له النجاح بما يصبّ في مصلحة كرة القدم الرومانية، وأن يستمر في منصبه على أقل تقدير من ثلاث إلى أربع سنوات، بينما قد أحصل على فرصتي بعد ذلك وأقود المنتخب».

وأشار إلى أن لاعب العين والأهلي السابق رادوي قادر على تحقيق نتائج جيدة مع منتخب رومانيا، وقال: «رغم أن قبول رادوي مهمة تدريب المنتخب في هذا التوقيت يُعد مغامرة، ومخاطرة تحتاج إلى القليل من الحظ، ولكن دون شك هي خطوة مهمة في مسيرته الرياضية بأن يتولى تدريب المنتخب الوطني، وأرى أنه قادر على تحقيق نتائج جيدة مع الفريق، إذ إنه مدرب شاب طموح، ويستحق الثناء أنه وافق على هذه المهمة في هذا التوقيت».

وتابع: «لا أرى أنه إذا لم ينجح سينكسر كل شيء على رأسه، ونتمنّى أن يحقق الفريق نتائج جيدة، وأن يتأهل تحت قيادة رادوي إلى يورو 2021».

أمّا بالنسبة إلى استكمال دوري الخليج العربي، ومهمته مع نادي الوصل، قال: «هناك محاولات لعودة المسابقة في شهر أغسطس المقبل، ولكن أرى أنه لن يكون هناك أي فرصة بالنسبة للأندية لبدء التدريبات في هذه الفترة، بسبب ارتفاع درجات الحرارة».

وعن معايشته لأجواء فيروس كورونا المستجد، قال: «أنا لا أعرف أي شخص مصاب بهذا الفيروس، من أصدقائي أو عائلتي، ولكن بالتأكيد هو ليس مزحة، والأمر شديد الخطورة، خصوصاً أن أرقام الإصابات ارتفعت في جميع أنحاء العالم، وعدد المرضى يتزايد رغم فرض الحظر في العديد من الدول».

وأشار المدرب الروماني إلى التزامه التام باحترازات الأمن والسلامة التي يتم تطبيقها في الإمارات، وقال: «يمكننا الخروج من المنزل خلال ساعات محددة، ولكن تم التعامل هنا بشكل جيد جداً بشأن كيفية الحد من تفشي الفيروس، من خلال إصدار حزمة من القرارات المهمة، بينما في الوقت الحالي، بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها بشكل تدريجي، وذلك بإعادة فتح المطاعم والفنادق، وعودة العديد من الخدمات».

وختم مدرب الوصل تصريحاته بقوله: «أما على مستوى كرة القدم، كما ذكرت الأمر سيكون صعباً للغاية لأن درجة الحرارة تتخطّى 45 درجة مئوية في شهر أغسطس، إذ من المحتمل أن تعود المسابقة في الأسبوع الأخير من الشهر نفسه، ولكن لا نعلم إذا كانت العودة ستكون استكمالاً للموسم الحالي، أم سنبدأ منافسات الموسم المقبل».

طباعة